مواجهات البنين اليوم وغداً

700 لاعبة يرسمن لوحة إبداع في ختام منافســــــات «جوجيتسو الناشئات»

صورة

اختتمت منافسات الفتيات والتي جرت على مدار اليومين الماضيين بمشاركة 1500 لاعبة، وخصص يوم أمس للفتيات من أعمار 13 وإلى 17 عاما للأحزمة البيض، الرمادي، الأصفر، البرتقالي، الأخضر، والأبيض والأزرق فئة الناشئات لجميع الأوزان.

ويأتي اليوم الثاني من مهرجان أبوظبي العالمي للجوجيتسو، ضمن مهرجان بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وشهد أمس مشاركة 700 لاعبة، منهن 500 لاعبة لفئة الأشبال ( 14-15) سنة، ضمن فئات الأحزمة التالية: الأبيض والرمادي والأصفر والبرتقالي والأخضر، و200 لاعبة في فئة الناشئات ( 16-17) عاما في فئات الأحزمة الأبيض والأزرق.

وتبدأ منافسات اليوم وغداً بنزالات البنين بداية من الساعة 12 ظهراً، ويخصص اليوم الأول لأعمار من 4 وإلى 13 عاماً، على أن يكون يوم غد الختامي لأعمار من 13 وإلى 17 عاماً للأحزمة المتقدمة والأوزان المختلفة.

حضور

حضر وتوج الفائزين عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، ومحمد سالم الظاهري، نائب رئيس الاتحاد مدير قطاع العمليات المدرسية بمجلس أبوظبي للتعليم، وفهد علي الشامسي المدير التنفيذي أمين الاتحادين الآسيوي والدولي.

رعاية كريمة

وتقدم محمد بن دلموك الظاهري عضو مجلس إدارة اتحاد الجوجيتسو، بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعم سموه ورعايته الكريمة لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو في نسختها التاسعة.

وأضاف: الشكر موصول إلى عائلات اللاعبين واللاعبات على دعمهم ووجودهم خلف أبنائهم، مما يشكل دافعا معنويا كبيرا اتجاه دعم الجوجيتسو الإماراتي، والذي أصبح حديث الكثيرين من المتابعين سواء على المستوى المحلي أو الدولي.

لافتاً إلى أن المشاركة الكبيرة والتي تخطت 7 آلاف لاعب ولاعبة، ورفعت أيامها إلى 14 يوماً، بدلاً من 10 أيام في نسخة الموسم الماضي، تعكس مدى التطور الكبير الذي وصلت إليه عالمية أبوظبي مما جعلها محط دهشة العالم، متمنياً أن تخرج بأفضل صورة ويكون ختامها مسكاً محققة الأهداف التي وضعت من أجلها.

ترسيخ القيم

وأكد الظاهري أن اتحاد الجوجيتسو يعمل على ترسيخ قيم الولاء والتعاون والثقة بالنفس وخدمة الوطن، وخلق أجيال رياضية وغيرها من القيم الحميدة، التي استلهمت من رؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وشدد على الدور الكبير الذي يقدمه مجلس أبوظبي للتعليم في ترسيخ هذه القيم الحميدة، في نفوس طلبة المدارس وهم القاعدة التي يستند إليها الوطن في إعداد أجيال المستقبل، لذلك فإن الرؤى تتلاقى في إعداد هذه القاعدة الكبيرة رياضياً وأخلاقياً وثقافياً.

وأوضح أن منافسات الفتيات خلال اليومين الماضيين، والتي خصصت من أعمار 4 وإلى 17 عاماً، اتسمت بالحماس والقوة وتطور المستوى الفني، وما يزيد من نجاحها حضور العائلات وملء المدرجات بالجماهير من مختلف الأطياف، بالإضافة إلى خيمة الأنشطة المصاحبة، ولا شك أن الجهد مقدر من جانب أعضاء اتحاد الجوجيتسو برئاسة عبد المنعم الهاشمي والطاقم الإداري والفني.

الافتتاح الرسمي

وتابع الظاهري: ترتفع وتيرة المنافسات مع أيام البطولة، والجميع ينتظر افتتاح البطولة رسمياً في 18 الشهر الجاري بمنافسات الكبار، مشيراً إلى أن كل فئة مشاركة لها طابع وميزات خاصة، فمهرجان الأطفال له زخمه الخاص، كذلك منافسات الكبار.

وألقى عضو مجلس إدارة الاتحاد الضوء على الجانب السياحي والترويجي للبطولة قائلاً: بعد انتهاء النسخة الماضية كان لمجلس الإدارة اجتماع وطرحت فكرة الترويج السياحي لإمارة أبوظبي بشكل خاص والإمارات بصفة عامة، لافتاً إلى الانتهاء من المقترح وتنفيذه مع الجهات المعنية.

وأوضح أن حجم الاستفادة من المردود السياحي والترويجي لإمارة أبوظبي ستقيم بعد انتهاء البطولة، والاتحاد يهدف بشكل عام إلى استقطاب الزائرين، وتعريفهم بالتراث الإماراتي من ناحية العادات والتقاليد وأهم الأماكن السياحية، ومدى التطور الحضاري الذي وصلت إليه دولة الإمارات.

تعليقات

تعليقات