الظاهري: مشاركة كبيرة من المدارس

ثمن محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو مدير قطاع العمليات المدرسية بمجلس أبوظبي للتعليم، الدور الكبير والحيوي للجوجيتسو المدرسي الذي بلغ ممارسوه 47 ألف لاعب ولاعبة من 129 مدرسة ممثلين لإدارة أبوظبي التعليمية والمنطقة الغربية والعين.

وأضاف: لا شك أن الجوجيتسو المدرسي القاعدة المتينة التي تستند إليها رياضة النبلاء في الإمارات، والفضل يرجع إلى دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دعم الجوجيتسو المدرسي وخلق بيئة خصبة للإبداع.

برنامج كامل

وأكد نائب رئيس الاتحاد أن مهرجان الصغار والناشئين الذي بدأت منافساته اعتباراً من أمس وحتى 17 الجاري، بمثابة مهرجان رياضي ثقافي ترفيهي، وسر التميز أنه لا يقتصر على النزلات الفنية فحسب بل على مدار أيام البطولة نقدم برامج تثقيفية بواسطة المحاضرين، وخيمة الأنشطة المصاحبة التي تتنوع برامجها لتشمل برامج للطفل والمرح، وبرامج توعوية صحية، وغيرها من الأنشطة التي تشارك فيها عشرات المؤسسات الخاصة والحكومية وأيضاً الشركات العالمية.

شريك استراتيجي

وأوضح أن مجلس أبوظبي للتعليم شريك رئيسي مع اتحاد الإمارات للجوجيتسو في رفده بالخامات المتميزة من اللاعبين واللاعبات، بالإضافة إلى توفير خيارات عديدة ومتنوعة من العدد الضخم والقاعدة الكبيرة أمام المديرين الفنيين للمنتخبات الوطنية مما ينعكس بشكل إيجابي على المنافسات الخارجية.

دور الأسرة

وشدد الظاهري على دور أولياء الأمور وتشجيع الأسرة الفاعل لأبنائهم وترغيبهم في اللعبة، كذلك دعمهم خلال المنافسات، ومشيراً إلى أن تواجد أولياء الأمور خلف أبنائهم وبناتهم في النزالات له بالغ الأثر على الأطفال الصغار أو الأشبال والناشئين في الاستمرارية وبذل أقصى جهد خلال التدريبات من أجل تطور مستواه الفني. وأبان نائب رئيس اتحاد الإمارات أن التتويج بالميداليات أو الفوز ليس الهدف الوحيد للاتحاد بل نبث عبر سنوات ماضية رسائل إيجابية لهؤلاء النشء الصغير.

تعليقات

تعليقات