البطل: بدأنا بـ60 لاعباً وعددنا اليوم يتخطى 22 ألف ممارس

عن بدايات الجوجيستو في الإمارات، وما وصلت إليه الآن من ناحية عدد الممارسين قال يحيى الحمادي: بالعودة إلى ذكريات البدايات بدأنا في 2009 بـ 60 لاعباً، أما الآن فقد تخطى العدد 22 ألف لاعب ولاعبة والمسجلين في سجلات اتحاد الإمارات ويمارسون اللعبة بشكل نظامي، والتفاوت الكبير في العدد يبرهن على عشق أبناء الإمارات للجوجتيسو والدعم الكبير الذي توليه قيادتنا الرشيدة وتضعه في خدمة رياضة النبلاء على المستويين المحلي والدولي حتى أصبحت العاصمة أبوظبي صاحبة قرار والقاطرة التي تقود اللعبة عالمياً.

تخطيط

* وما تقييمك للعنصر النسائي الذي أصبح يسجل حضوره في المسابقات.. والأعداد التي تتزايد مع كل عام؟

متفائلون بمستقبل العنصر النسائي خصوصاً أن التخطيط جاء بشكل منظم بفتح قنوات مع المدارس والأندية، ووجود قدر كبير من دعم الأسرة، لذلك نجد أعداداً كبيرة من فتيات الإمارات يقبلن على ممارسة اللعبة، وفي الفترة الأخيرة تميز الكثير منهن، وعالمية أبوظبي فرصة كبيرة للاحتكاك مع لاعبات الدول المختلفة من أجل اكتساب الخبرة وتطوير المستوى الفني.

الجميع يترقب إدراج اللعبة ضمن الأولمبياد بعد استيفاء المعايير الدولية، وفي حال تسجيلها كلعبة أولمبية هل سنشهد معانقة المجد بإحراز ميداليات؟

اتحاد الإمارات بالتعاون مع المؤسسات الدولية يخطو خطوات جادة من أجل تحقيق الحلم، والجميع على ثقة أن اللعبة التي أصبحت تنتشر بشكل كبير على المستوى العالمي سيأتي يوم وتسجل ضمن الألعاب الأولمبية، وحينها ستكون الفرصة مؤاتية لإحراز أكثر من ميدالية ومعانقة المجد، خصوصاً أن المنتخب الإماراتي يأتي كثاني أقوى منتخب عالمي بعد البرازيل، عطفاً على الميداليات التي أحرزت وتصنيف اللاعبين دولياً.

تعليقات

تعليقات