كأس آسيا للشراع تبوح بأسرارها - البيان

كأس آسيا للشراع تبوح بأسرارها

■ جانب من منافسات جولة أبوظبي | البيان

بمشاركة أكثر من 105 بحارين، تختتم اليوم منافسات وتحدي نهائيات كأس آسيا للشراع الحديث، والتي ينظمها نادي الحمرا في رأس الخيمة وبإشراف من اتحاد الإمارات للشراع والتجديف الحديث، ومتابعة من الاتحاد الآسيوي للشراع. وكانت البطولة قد انطلقت رسميا يوم الأربعاء الماضي ليكون اليوم السبت هو آخر أيام البطولة .

والتي سيعقبها تتويج الفائزين في مختلف فئات المنافسة، وتضم البطولة فئة الأوبتيسمت، ليزر 4,7، وليزر راديال حيث يشارك في كل فئة متسابقون من الذكور والإناث، ويشارك في المنافسة تسع دول أبرزها الإمارات، قطر وعمان، في حين لم يشارك عدد من الدول العربية نظراً لأن هذه الفترة هي فترة امتحانات للطلاب في المراحل الدراسية المختلفة.

واعتبر الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان، رئيس اتحاد الإمارات للشراع، أن إقامة المنافسة في إمارة رأس الخيمة تعد مكسباً جديداً لشراع الإمارات والذي أصبح له مكانة مرموقة على الساحة العالمية، وقال: أشرف الاتحاد في السنتين الماضيتين على تنظيم البطولة والمنافسة في إمارة أبوظبي.

والتي قام بتنظيمها نادي أبوظبي للشراع واليخوت، والآن تنتقل البطولة العالمية إلى وجهة جديدة في رأس الخيمة، وكشف الشيخ خالد عن أن الأهمية الكبيرة لهذه البطولات من ناحية زيادة الترويج لإمارة رأس الخيمة والتركيز على السياحة الرياضية من جهة أخرى.

حيث قال: السياحة الرياضية الآن هي السائدة الآن في مختلف أنحاء العالم بحكم أن الرياضة تلعب دوراً مهماً في زيادة واستقطاب السائحين، وحضور مختلف الجنسيات العربية هنا سيجذب بكل تأكيد الزوار للمنطقة، بغض النظر أيضا عن ذكر الأجهزة الإعلامية التي تحضر مع الوفود المشاركة وتركز على المدينة المستضيفة وعناصر الاستضافة الموجودة.

نجاح كبير

من ناحيته أكد عبد الله العبيدلي أمين عام الاتحاد، أن البطولة قد شهدت نجاحاً كبيراً خاصة مع الإقبال الكبير وتسجيل عدد كبير من المشاركين أكبر من كل الجولات السابقة، وقال: مشاركة تسع دول ووصول عدد المشاركين إلى أكثر من مائة وخمسة بحار هو إثبات لنجاح البطولة وقوتها أيضاً.

وتابع العبيدلي: ننتظر أن يكون لأبنائنا حضور على منصة التتويج في الختام وتحقيق للألوان المختلفة للميداليات عبر المنافسة وواثقون في أن يكون للإمارات وأبطالها حضور في الختام.

وقال: نسعى دوماً للتميز الفني واكتساب الخبرة بالنسبة لأبنائنا، ومنتخب الإمارات سيكون له كلمة من خلال السعي لإحراز المراكز الأولى، دائما ما نؤكد أن مثل هذه البطولات تصب في إطار إكساب الخبرة للمتسابقين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات