مرحلة حلبة مرسى ياس اليوم

نهيان بن مبارك يعطي إشارة رالي أبوظبي الصحراوي

شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، أمس، المرحلة الاستعراضية من رالي أبوظبي الصحراوي 2017، بمنتجع الفرسان الدولي بالعاصمة أبوظبي، وهي المرحلة التي تدشن النسخة 27 من رالي أبوظبي الصحراوي، الجولة الثالثة من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة، والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، بمشاركة نجوم العالم في سباقات الراليات، ويستمر حتى الخميس المقبل.

وأعطى معاليه إشارة انطلاق رالي أبوظبي الصحراوي المدعوم من «نيسان»، خلال الجولة الاستعراضية، أو ما تعرف باسم المرحلة التنافسية القصيرة، التي تحدد ترتيب خط الانطلاق للمرحلة الأولى في فئة السيارات والدراجات النارية والدراجات الرباعية الدفع «كوادز».

وتبدأ اعتباراً من اليوم، الانطلاقة الفعلية لرالي أبوظبي الصحراوي بالمرحلة الأولى، التي تسمى مرحلة حلبة مرسى ياس، ولمسافة 276.6 كلم، إذ يبدأ السباق من نقطة البداية شرق عرجان، جنوبي أبوظبي، ونقطة النهاية إلى شمال حميم لاجتياز طريق الوصل حتى واحة التجمع المخصصة لاستضافة الفرق، والتي تقع بالقرب من منتجع قصر السراب.

توقيت

وأحرز القطري ناصر العطية، والبريطاني سام ساندرلاند، والكويتي فهد المسلّم، أسرع توقيت في فئات السيارات والدراجات النارية والدراجات الرباعية الدفع الـ «كوادز» على التوالي، بعدما اجتاز المشاركون مرتين المرحلة التمهيدية بمسافة حوالى كيلومترين.

وجاء كل من التشيكي مارتن بروكوب بسيارة فورد، والروسي فلاديمير فازليف ثاني وثالث أسرع السيارات بعد العطية بسيارته تويوتا هايلوكس. وجاء الشيخ خالد القاسمي من فريق أبوظبي لسباقات السيارات في المركز السادس، في أول تجربة له بسيارة بيجو الجديدة 3008 دي كي آر.

وجاء كل من الفرنسي أنتوان ميو من فريق (كي تي إم)، والتشيلي بالو كوانتانيلا (هاسكفارنا)، في المركزين الثاني والثالث على التوالي في فئة الدراجات النارية، بعد سام ساندرلاند على دراجة كي تي إم المصنعية. وجاء أوسي لي ستيفنز بدراجة كي تي إم 500 إي إكس سي في المركز السادس، ولكن دراجته غير مؤهلة لبطولة العالم للدراجات النارية (FIM).

ومن المنتظر أن يشهد رالي أبوظبي الصحراوي، مع بدء منافساته صباح اليوم، منافسة قوية بين عدد من أبرز السائقين في عالم سباقات الراليات، أمثال القطري ناصر العطية والشيخ خالد القاسمي والبولندي آرون دومزالا، الذي يتصدر الترتيب العام لبطولة كأس العالم الحالية، بعد جولتين من البطولة.

بالإضافة إلى الروسيين فيكتور جوروشافتيسف وفلاديمير فرولوف، والقطري محمد أبو عيسى، بجانب الإماراتي يحيى بلهلي، الذي يمتلك أكبر رصيد من المشاركة في رالي أبوظبي الصحراوي (27 مشاركة) منذ انطلاقته، وابنه منصور بلهلي، الذي يمثل فريق أبوظبي للسباقات في فئة الـ تي 2.

منافسة

من جهته، أكد محمد بن سليم رئيس نادي الإمارات للسيارات، ومؤسس رالي أبوظبي الصحراوي، أنه يتوقع أن يشهد الرالي منافسة شديدة بين جميع السائقين المشاركين، سواء في فئة السيارات أو الدراجات النهائية، أو سيارات الدفع الرباعي «كوادز».

مشيراً إلى أن الجولة الاستعراضية، تعد جولة ترفيهية في الأساس، ولا تؤثر في مراحل الرالي الرئيسة، وقال إن تشريف معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة للرالي، إنما يأتي ضمن اهتمام ودعم القيادات الرشيدة للرياضة والرياضيين بصفة عامة، ولرياضة السيارات بصفة خاصة.

لا سيما أن رالي أبوظبي الصحراوي، بات يتمتع بسمعة جيدة للغاية، بدليل حرص أبرز السائقين على المشاركة في الرالي كل عام، كما أن الرالي حقق نجاحات جيدة على مدار سنوات طويلة، ونسعى لاستمرار تلك النجاحات، وتحقيق المزيد من التطور لرياضة السيارات في الدولة والمنطقة بشكل عام.

وأضاف: «الجميع سيعمل بيد واحدة خلال الأيام الخمسة المقبلة. فريقنا التنظيمي أكد على أهمية السلامة والتصرف الجيّد خلال الرالي، حيث إننا نتجه إلى عمق بعض من أجمل التضاريس الصحراوية في العالم».

وتمنى بن سليم، السلامة لجميع السائقين المشاركين في الرالي، والتغلب على تحديات الصحراء الصعبة، والتي تبرهن على الإمكانات الحقيقية، خصوصاً في ظل الخبرات الكبيرة التي يمتلكها عدد كبير من السائقين في الرالي.

تعليقات

تعليقات