ختام مثير لرابع سلسلة كأس دبي الذهبية

بن دري يتوج بطلاً لكأس «تحدي دبي للبولو»

صورة

توج فريق بن دري، بطلاً لبطولة كأس تحدي دبي للبولو 2017، بعد فوزه في المباراة الختامية على منافسه العنيد فريق الحبتور، وبنتيجة 9 أهداف مقابل 8 أهداف، في ختام البطولة الرابعة لسلسلة بطولات كأس دبي الذهبية 2017، والمقامة تحت رعاية سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وشهدت 12 مباراة على مدار أسبوعين، لم تخلُ من الإثارة والتحدي، وشهدها منتجع ونادي الحبتور للبولو بدبي.

وكان ختام البطولة ذات التصنيف العالي 18 جول، قد تحول من مجرد نهائي إلى مهرجان عائلي، حيث عمدت اللجنة المنظمة إلى تخصيص نسبة عالية من جل اهتمامها إلى الأطفال المرافقين لعائلاتهم، ليكون يوماً ترفيهياً رائعاً للعائلات صغاراً وكباراً.

حفل التتويج والتكريم

وتم خلال مراسم التتويج، التي شارك فيها السفير الأرجنتيني لدى الدولة، فرناندو مارتيني، ورجل الأعمال حميد بن دري، تكريم فرانسيسكو إليزالد هداف البطولة، وجاء فارس اليبهوني كابتن فريق أبوظبي، هداف الهواة، ونالت الفرس كاباسيداد، التي يملكها نيكولاس بيريز جائزة أفضل خيل، وتم تكريم فريق أبوظبي بهدايا مركز وصيف كأس الترضية، وفريق زيدان الحاصل على كأس الترضية، ومن ثم تم تتويج فريق الحبتور بكأس المركز الثاني، وفريق بن دري البطل بكأس البطولة.

سعيد: شكراً للحبتور

ووجه سعيد بن دري كابتن فريق بن دري، الشكر إلى محمد الحبتور، على حسن التنظيم لكافة بطولات سلسلة كأس دبي الذهبية، وعلى التسهيلات والإمكانات التي قدمها منتجع ونادي الحبتور للبولو والفروسية، والذي يعد صرحاً رياضياً شامخاً ومشرفاً لدولة الإمارات وللشرق الأوسط.

وأكد أن هذه البطولة جاءت صعبة ومثيرة، وخاصة أنها تأتي الرابعة على التوالي، ضمن سلسلة بطولة كأس دبي الذهبية، ولم يكن هنالك الوقت الكافي لمنح الخيول الراحة المستحقة بين البطولات، وخاصة أن لها الدور الأبرز بساحات اللعبة، وتحتاج لحسن التحكم، وتوزيع الجهد على مدار كل مباراة، وأيام البطولة بشكل عام.

وعن فوز فريقه بهذه البطولة، قال إنها صادفت أهلها، وخاصة بعد أن سيطرنا على مجريات الشوطين الأول والثاني، ولكن فريق الحبتور، ووسط كوكبة لاعبيه، عاد بقوة في بقية الأشواط، ولكن في النهاية، لا بد من فريق بطل والآخر وصيف.

بن دري يكسب الحبتور مرتين

المباراة الختامية، جاءت مسكاً، لأنها جمعت بين الإثارة والمتعة، فقد ظن الجميع أن فريق بن دري قد خطف الفوز، بعد أن انقض على منافسه منذ البداية، وتقدم برباعية نظيفة في الشوط الأول، ثم بخمسة أهداف للا شيء مع نهاية الشوط الثاني، إلا أن الأشواط الثلاثة الأخرى، كادت تعصف بآمال فريق بن دري، حيث نجح فريق الحبتور، بقيادة نجمه نيكولاس (10 جول) في نهاية الشوط الثالث، إلى تقليص الفارق إلى هدفين فقط، وبنتيجة 5 مقابل 3 أهداف.

وفي الشوط الرابع، إلى هدف واحد، وبنتيجة 7 مقابل ستة أهداف، وفي الشوط الخامس الأخير، بلغت الإثارة الذروة، بعد أن وصلت النتيجة إلى 9 لابن دري، مقابل 8 أهداف للحبتور، ولكن الوقت لم يسعف الحبتور، الذي لم يكن في مستواه المعروف في الشوطين الأولين، فخرج بن دري بطلاً للمرة الثانية على التوالي، ليحتفظ بالكأس.

 

تعليقات

تعليقات