تحقق مستهدفات الأجندة الوطنية 2021

خطط عمل «الهيئة» ترصد مؤشر الميداليات الأولمبية

■ إبراهيم عبد الملك يترأس الاجتماع | البيان

تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بدأت الفرق التنفيذية للأجندة الوطنية 2021 اجتماعاتها لوضع خطط عمل وطنية متكاملة، تضمن تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية 2021. وعقد الفريق التنفيذي لمؤشر عدد الميداليات الأولمبية التي تحصدها الدولة اجتماعه الأول، برئاسة إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وحضور أعضاء الفريق المكون من الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ووزارة الداخلية واللجنة الأولمبية الوطنية ووزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة ووقاية المجتمع والمجالس الرياضية بالدولة، بالإضافة إلى ممثلي مكتب رئاسة مجلس الوزراء.

خطوة إيجابية

وأشاد عبد الملك بالخطوة الإيجابية الهادفة لتحقيق المؤشرات الوطنية، وتوحيد الجهود في العمل المؤسسي بطريقة إبداعية تخدم تطلعات الشارع الرياضي، موجهاً دعوته للجميع بضرورة المضي قدماً نحو تنفيذ توجهات حكومتنا الرشيدة، التي تتطلع نحو التميز والابتكار في تقديم الدعم والرعاية والمتابعة للمجالين الشبابي والرياضي، بما يتناسب ويواكب ما تشهده الدولة من تطور وازدهار في كل المجالات.

دور الفرق

واستعرض الاجتماع دور الفرق التنفيذية وآلية عملها وأهدافها، وتطرق إلى المؤشر الوطني لعدد الميداليات الأولمبية التي تحصدها الدولة، والذي يعتبر أولوية في تحقيق مجتمع متلاحم محافظ على هويته، وتم شرح المؤشر الذي يقيس الإنجازات والميداليات التي تم الفوز بها في البطولات الأولمبية والبارالمبية في الرياضات المختلفة، والتي يمكن أن يتم المنافسة عليها كما يشمل القياس على كل أنواع الميداليات. وتم خلال الاجتماع مناقشة الأدوار الرئيسية المقترحة للجهات المشاركة في تنفيذ المؤشر الوطني.

خطوة أولى

وأكد عبد الملك ضرورة البدء بمراجعة كل تلك التحديات والأدوار، كخطوة أولى لوضع خطة تنفيذية تتضمن مبادرات سريعة الأثر ومبادرات متوسطة وبعيدة المدى، مع تحديد مسؤوليات وأولويات التنفيذ وتحديثها بشكل مستمر، مع إمكانية تشكيل فرق عمل فرعية مشتركة للعمل على تنفيذ المهام والمبادرات الواردة في خطط العمل، ومتابعة المعتمد من هذه الفرق وإعطائها الصلاحيات اللازمة لتنفيذ المطلوب منها ضمن الإطار الزمني المحدد. وشدد عبد الملك أن متابعة تنفيذ خطط العمل ستكون بشكل دوري، شاملاً نتائج أداء المبادرات ذات العلاقة مع كل الجهات المساهمة على المستوى الوطني، وسيتم رفع تقارير تحليلية بالإنجازات ونتائج المؤشرات الوطنية وتنفيذ الخطط والمبادرات بشكل دوري لمكتب رئاسة مجلس الوزراء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات