سلطان بن زايد متوجاً الفائزين بمنافسات المهرجان التراثي:

مسؤولية وطنية وأخلاقية على رواد «التواصل الاجتماعي»

■ سلطان بن زايد خلال استقباله عدداً من الإعلاميين ونجوم مواقع التواصل الاجتماعي | البيان

استقبل سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، في قصر سموه في ناهل بمدينة سويحان، أمس، وبحضور الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان، والشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان، عدداً من الإعلاميين ونجوم التواصل الاجتماعي الذين حضروا لمتابعة مهرجان سلطان بن زايد التراثي.

وتبادل سموه مع ضيوفه الحديث حول المهرجان والتراث، وأهمية وسائل التواصل الاجتماعي مثل «انستغرام وتويتر وفيسبوك وسناب شات» في المجتمع والتواصل السريع مع الأحداث باستخدام تقنيات العصر الحديثة.

وشدد سموه على أهمية الاهتمام بنقل وتغطية الفعاليات التراثية والثقافية لا سيما أن هذه الوسائل تخاطب في معظمها الجيل الجديد، وقال: على القائمين على حسابات مواقع التواصل العمل على خدمة التراث والتعريف به وتشجيع الآخرين على الاهتمام بمكوناته.

وتحدث سموه عن وسائل التواصل الاجتماعي بشكل عام، وقال: من الواجب على القائمين عليها تحّري الدقة وعدم الانجرار وراء السرعة، مبيناً أن على هذه الوسائل مسؤولية أخلاقية ووطنية. وجاء استقبال سموه لرواد التواصل الاجتماعي إيماناً وتقديراً من سموه للدور الكبير للإعلام الحديث ووسائل الإعلام بشكل عام في توثيق وتأصيل قيم التراث المتعددة والحفاظ عليه .

تقدير

وعبر رواد وسائل التواصل الاجتماعي عن تقديرهم لجهود سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان في نشر وحفظ التراث، وأعربوا عن سعادتهم لإتاحة الفرصة للقاء سموه والاستماع إلى توجيهاته.

وتقدم أحمد الشرياني من رواد التواصل بالشكر إلى سموه على اهتمامه بحضور الإعلاميين العاملين على مواقع التواصل الاجتماعي وإتاحة الفرصة لهم بأن يكونوا جزءاً من التظاهرة التراثية التي يعتز الجميع بها، وتوجه نجم مواقع التواصل السعودي الملقب بـ«بوجفين» ولديه ما يزيد على مليون متابع بالشكر إلى سمو راعي المهرجان لدوره البارز في الحفاظ على التراث ودعمه اللامحدود للمواهب الشابة.

وقال الإعلامي حمدان الدرعي إن المهرجان شكل له انطلاقته التلفزيونية، معرباً عن شكره وتقديره لتوجيهات سموه ومنحه الفرصة للعمل بالمهرجان لتطوير قدراته ومهاراته في هذا المجال.

وقالت الإعلامية فاطمة البلوشي إن المهرجان يشكل حالة ثقافية تراثية فريدة لا مثيل لها وعملاً فنياً إبداعياً رائعاً يلزمنا كقطاع إعلامي بأن نفكر جدياً بعمل الكثير من الأشياء المهمة والمفيدة التي تخدم الحدث وتتوازى مع ريادته في حفظ التراث على مستوى المنطقة.

تتويج

وتوج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، صباح أمس بميدان سباقات الهجن بسويحان، وبحضور الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان.

والشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان الفائزين بالمراكز العشرة للشوط الذهبي المفتوح لمزاينة لقايا بكار وانتزعت ناموس الشوط المطية «وطن الخليج» لمالكها حميد سعيد المحرمي ونال سيارة فاخرة، وجاءت ثانية «جينار» للشيخ سيف بن خليفة آل نهيان، وثالثة «مكيده» للشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان.

وتوّج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الفائزين بالمراكز العشرة الأولى بشوط الجماعة الفضي لمزاينة لقايا بكار، وظفرت المطية «طرب» لسلطان بن علي المنصوري بناموس الشوط، وحلت ثانية «شف بن قاسم» لعمر عوض العامري، وثالثة «سمحة» لمحمد بن عايض القحطاني.

شوط الجماعة الذهبي

وتوج سموه الفائزين بالمراكز العشرة الأولى لشوط الجماعة الذهبي لفئة لقايا بكار ونالت المطية «سلطة» لمالكها سلطان بن هياي المنصوري بطولة الشوط وسيارة فاخرة، وجاءت ثانية «عزة» لحمد بن خلفان المعولي، وثالثة «تحرير» لعبد الله الكواري، كما توج سموه الفائزين بالمراكز العشرة الأولى لشوط التلاد، وانتزعت الناموس والسيارة المطية «بلوة» لسالم طارش حمدان المنصوري.

وجاءت ثانية «خزامة» لأحمد بخيت المنصوري، وثالثة «مشغلة» لراشد مبارك الهاجري. وعقب تتويج سموه للفائزين بالأشواط الأربعة للمزاينة تحولت ساحة المنصة الرئيسية إلى كرنفال فرح واحتفالية على إيقاعات فرقة سالم الراشدي للحربية.

مسابقة المحالب

انطلق أمس شوط المجاهيم وشوط المجاهيم الخواوير في ظل منافسة كبيرة لمسابقة المحالب (الحلاب)، وأوضح أحمد مهير بالصايغ المزروعي رئيس لجنة مسابقة المحالب أن عدد المطايا التي شاركت في شوط المجاهيم بلغ (44) مطية، وبلغ عددها في شوط المجاهيم الخواوير (50) مطية.

أنشطة

واصل مجلس ضيوف مهرجان سلطان بن زايد التراثي وبناء على توجيهات راعي المهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، تنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات والمسابقات التراثية، وشهد أمس عروضاً شعبية لفرقة حضرموت للتراث والفنون.

كما تواصلت نشاطات السوق الشعبية، بمسابقة للجمهور محورها المهن التقليدية ومنها «الطوّاش» تاجر اللؤلؤ في حياة المجتمع البحري الإماراتي القديم،وحظيت الأكلات الشعبية الإماراتية بإقبال لافت واختص متحف عبد الله راشد الكعبي، بعرض عدد من المقتنيات الخاصة بالمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

مسابقة

تواصل اللجنة المشرفة على مسابقة التصوير الضوئي التي يتم تنظيمها على هامش فعاليات مهرجان سلطان بن زايد التراثي، تحفيز واستقطاب الهواة والمحترفين، وتضم مسابقة هذا العام محورين، الأول محور عام حول التراث، والثاني يختص بالسباقات الرياضية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات