مارسيل: اعتداء غريكوف وصمة عار

■ كيتل يتحدث في المؤتمر الصحافي | البيان

رفض الألماني مارسيل كيتل اعتذار الأوكراني اندريه غريكوف، دراج فريق أستانا الكازاخستاني الذي اعتدى عليه بالكوع أثناء السباق، ما خلف له إصابة على مستوى عينه. ولم يكتف الدراج الألماني بعدم قبول الاعتذار، بل وجه انتقاداً لاذعاً لغريكوف.

واصفاً تصرفه بغير الرياضي وبوصمة العار على رياضة الدراجات، وعلى فريق أستانا والشركات الراعية له، داعياً الاتحاد الدولي لاتخاذ قرارات ردعية ضد هذه التصرفات. وأظهرت لقطات تلفزيونية الدماء تنزف بغزارة من جبين كيتل، الذي كان يبحث أمس عن فوزه بالمرحلة الثالثة للاقتراب من لقب النسخة الرابعة للطواف، لكن الإصابة أثرت سلباً على تركيزه.

رفض الاعتذار

واعتذر غريكوف نهاية السباق وتم استبعاده نهائياً من الطواف، ولكن كيتل رفض الاعتذار واعتبر أن الإجراء الذي قامت به لجنة التحكيم غير كاف. وقال: لن أقبل اعتذار غريكوف لأن ما قام به لا علاقة له برياضة الدراجات، إنه تصرف غير لائق ومصدر خجل لرياضتنا الجميلة، ولو كان عضواً بفريقي لقمنا بإيقافه 6 أشهر. وتحدث كيتل عن الواقعة قائلاً: «عندما مررنا بمبنى قيد الإنشاء، بدأت الرمال تتناثر، وعندما هبّت الرياح الجانبية، بدأنا نتصارع لاختيار الموقع المناسب ضمن الكوكبة، وهو أمر تعودنا عليه في السباقات وحينها فوجئت بغريكوف يعتدي عليّ.

موقع جيد

وأضاف: حقاً لا أستطيع أن أفهم كيف يستطيع أن يفعل شيئاً من هذاw القبيل، الحصول على موقع جيد في السباق أثناء هبوب الرياح الجانبية، يصيبنا بالتوتر دائما لكنه ليس مبرراً لما قام به غريكوف. وختم قائلاً: كان بإمكانه أن يؤذي عيين، ومن العار ما حدث، لقد أثر على تركيزي، وكان ذهني متشتتا ولكن أنا سعيد بعدم تعرضي لإصابات بليغة. وتألق كيتل بطل النسخة الماضية بشكل لافت في طواف دبي، بفوزه بالمرحلة الأولى «نخيل» والمرحلة الثانية «رأس الخيمة» واصبح قريباً من الحفاظ على لقبه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات