ثقب الإطار يحرم كافنديتش من الفوز

يبدو أن اليوم الأول للسباق لم يكن سعيداً للدراج البريطاني مارك كافنديتش، بطل النسخة الثانية لطواف دبي، برغم فوزه بالمركز الثالث في المرحلة الأولى «نخيل».

وكشف الدراج البريطاني أنه ارتطم بحفرة صغيرة قبل 4 كم من خط النهاية، أدى إلى ثقب في إطار عجلة دراجته، وحرمه انتزاع المركز الأول من الألماني مارسيل كيتل، وعلّق على الحادثة قائلاً: «لم أفز ولكن خرجت ببعض النقاط الإيجابية، الحصول على المركز الثالث في المرحلة الأولى والخامس في الترتيب العام بعد الاستمرار في السباق بإطار مثقوب طيلة 4 كم يعتبر نتيجة جيدة تُحسب لفريقي دايمنشن داتا الرائع».

نحس

وأصاب النحس كافنديتش منذ انطلاقة السباق، عندما تعطلت دراجته بعد 14 كم من خط الانطلاق ليتأخر 3 دقائق عن الكوكبة، واحتاج إلى زيادة سرعته من أجل اللحاق بفريقه والانضمام إلى الكوكبة التي كانت تسير بسرعة 47 كم في الساعة، بينما بلغت سرعة دراجي المقدمة الذين اعتمدوا تكتيك الهروب 49,77 كم في الساعة.

وهذه ليست المرة الأولى التي ينهي فيها كافنديتش السباق بعجلة مثقوبة، حيث سبق أن أنهى المرحلة الثانية لطواف فيولتا الإسباني في المركز الثاني في 2010، مشيراً إلى أن مثل هذه الأمور جزء من سباقات الدراجات.

رضا

وعبّر كافنديتش، برغم حالة الغضب التي بدا عليها، عن رضاه بالمركز الثالث في مرحلة نخيل التي اعتبرها الأفضل في جميع مشاركاته السابقة، وقال عقب السباق: «لم أستطع المجاوزة في الأمتار الأخيرة، ولم يكن بإمكاني فعل أي شيء، لقد حاولت الوقوف والدوس بقوة في بداية مرحلة السرعة للوصول إلى المقدمة، ولكـــــنني واجهت صعوبة بسبب الإطار المثقوب، وعندما انطلق الدراج الهولندي الشاب ديلان تركته يمرّ حتى لا يتعرض للسقوط».

وأثنى كافنديتش على جهود زملائه في الفريق ريان جيبونس، وسكوت ثويتس، ومارك رينشاو، مشيراً إلى أنهم كانوا على قلب واحد، وقدّموا أداءً قوياً طيلة المرحلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات