ختام بطولة آيبيك غراند سلام أبوظبي

بن ثعلوب: إنجازات منتخب الجودو تؤكد التخطيط السليم

صورة

اختتمت مساء أول من أمس على صالة آرينا آيبيك بمدينة زايد الرياضية في أبوظبي، منافسات بطولة آيبيك غراند سلام أبوظبي للجودو، التي نظمها اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج بإشراف الاتحاد الدولي للجودو، وتحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

من جانبه، أهدى محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، إنجاز منتخب الجودو والفوز بميداليتين ذهبية وبرونزية في ثاني أكبر بطولات العالم للجودو للقيادة الرشيدة وشعب الإمارات، مؤكداً أن الإنجاز الثاني الذي تحقق للجودو الإماراتي خلال تلك البطولة والذي سبقه الفوز ببرونزية دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016 التي اختُتمت أخيراً.

يؤكد التخطيط السليم الذي ينتهجه الجودو الإماراتي الذي استطاع أن يضع اسم دولة الإمارات الناهضة ضمن أقوى دول العالم في مجال اللعبة والذي تحقق قبل ختام البطولة الكبرى التي تقام في خمس عواصم كبرى على مستوى العالم، والتي تمثلت في باريس وباكو وطوكيو وروسيا بجانب عاصمة دولة الإمارات أبوظبي عاصمة الرياضات العالمية ورياضة الجودو الأولمبية.

ترجمة حقيقية

وأكد بن ثعلوب عقب تتويجه لبطل الإمارات الذهبي اللاعب توما بصالة أرينا آيبيك بمدينة زايد الرياضية في أبوظبي، أن ما تحقق يسجل لرياضة الإمارات بحصول نجم منتخبنا الوطني للجودو «سيرجيو توما» على الميدالية الذهبية في وزن 81 كجم.

وهو ما يؤكد مجدداً أن ما تحقق من إنجاز جدير بالاهتمام، والذي جاء ترجمة حقيقية للدعم والرعاية المباشرة من قبل القيادة الحكيمة لقطاع الشباب والرياضة، مما يعنى أن عام 2016 هو عام الجودو الإماراتي الذي تألق على مستوى الشباب والناشئين والأشبال في بطولة ماكو الآسيوية وفي بطولة الخليج في مملكة البحرين الشقيقة والتي عاد منها بالمراكز المتقدمة والميداليات الملونة والتي تؤكد سلامة القاعدة التي يعدها الاتحاد وفق رؤية ثاقبة لدورة طوكيو 2020 في اليابان .

وفي مقدمة تلك الكوكبة الصاعدة اللاعب خليفة الحوسني الذي شارك في جراند سلام أبوظبي بشجاعة أمام خبرات كبيرة، إلا أنه أظهر رغبة وحماساً مما يبشر بميلاد لاعب أولمبي يمثل دعماً للجودو الإماراتي الذي قدم ثلاث لاعبات جدد في مجال اللعبة انطلاقاً من تلك البطولة التي سطر خلالها اسم الجودو الإماراتي بمداد من ذهب.

واختتم بن ثعلوب موجهاً الشكر والتقدير لكل من ساهم في إنجاح تلك البطولة التي ضمت 33 دولة من مختلف القارات بجانب منتخب الإمارات، وفي مقدمه تلك الجهات اللجنة الأولمبية الوطنية والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة وشركة الاستثمارات البترولية (آيبيك) الشريك الرسمي للاتحاد ومجلس أبوظبي الرياضي لدعمه المستمر للاتحاد،والمدارس وشركة أبوظبي للإعلام ووسائل الإعلام المختلفة وروابط المشجعين والجاليات الشقيقة والصديقة التي تواجدت.

في بداية الحفل، رحب بن ثعلوب في كلمته بضيوف البلاد من الأشقاء والأصدقاء آملاً أن تكون البطولة بمستوى الطموح ومواصلة لنجاحات الإمارات التي تحققت خلال البطولات الماضية.وفاء

شمل الحفل العديد من الشخصيات العالمية في مقدمتهم الرياضي الإيفواري المخضرم لأسانا بلانفو (75 سنة) رئيس اللجان الوطنية الأولمبية الأفريقية الذي أشاد بروح الأسرة الرياضية، وفي ختام الحفل الغنائي الأنيق الذي تقدمه المغني الشهير الإيطالي والممثل البانو سفير الجودو والفنانة الرومانية ايرينا نيكولاي.

 وفي الختام تسابق الجميع في تكريم الرعيل الأول للعبة وفي مقدمتهم الإيفواري المخضرم لاسانا بلانفو الذي يعد الأطول خدمة كرئيس في تاريخ الجودو في أفريقيا وقد منح رئيس الاتحاد الدولي ماريوس ميدالية الاتحاد الذهبية والعضوية الفخرية مدى الحياة وسط تصفيق حاشد، متمنياً التوفيق لخلفه المالي حبيب سيسوكو الذي انتخب رسمياً رئيس اتحاد الجودو في أفريقيا خلال أولمبياد ريو 2016.

كما كرم ماريوس محمد بن ثعلوب الدرعي بتقديم نموذج لمؤسس الجودو جيجورو كانو تقديراً لاهتمامه المباشر في تطوير الجودو على مستوى المنطقة وآسيا، وشمل التكريم جان لوك روج.

تعليقات

تعليقات