نادي الفجيرة البحري يدشن دورة إعداد مدربي الناشئين

■ أحمد إبراهيم مع المحاضر البريطاني جون بفوت | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

دشن نادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية دورة إعداد المدربين البحريين التي يهدف من ورائها النادي لبناء كادر قادم على تدريب مستخدمي المعدات البحرية مستقبلاً، ويشرف على هذه الدورة التي تقام في مركز تدريب الناشئين بنادي الفجيرة البحري، البريطاني جون بودفوت المحاضر المنتسب للاتحاد الدولي للرياضات البحرية،.

وعبّر أحمد إبراهيم محمد نائب رئيس الاتحاد الإماراتي للرياضات البحرية والمدير التنفيذي للنادي عن سعادته لانطلاقة هذه الدورة ووصفها بأنها ستكون مرحلة مهمة لتطوير المردود الفني وما يمكن أن يقدمه من فوائد جمة للرياضات البحرية في دولة الإمارات بشكل عام.

هدف

وقال أحمد إبراهيم: الهدف من تنظيم هذا المركز، هو تدريب وتأهيل الناشئين على قيادة الزوارق السريعة وفق الأسس العلمية الصحيحة، وتأهيل كادر قادر على التعامل مع الزوارق السريعة بمعايير عالمية دقيقة، وترسيخ وتثبيت مفاهيم الأمن والسلامة البحرية لديهم، فضلاً عن تعليم مرتادي الزوارق السريعة مفاهيم الأمن والسلامة البحرية، وأضاف: يهدف المركز من خلال الدورات التي ستطلق من خلال مركز الناشئين إلى غرس مبادئ ومفاهيم البيئة البحرية .

إشادة

ومن جانبه، أشاد جون بودفوت المحاضر الدولي البريطاني والمبعوث من قبل الاتحاد الدولي للرياضات البحرية للإشراف على دورة إعداد المدربين البحريين بالبنية التحتية التي يتمتع بها نادي الفجيرة والتي وصفها بالرائعة، وتعتبر نموذجية قياساً بالكثير من المنشآت الرياضية البحرية في العالم، وقال تتمتعون في الفجيرة بنادٍ بحري رائع، ومن خلال مشاهدتي الأولى لما يحتويه من منشآت أستطيع أن أقول إنه واحد من الأماكن البحرية المميزة على مستوى العالم.

طباعة Email