ختام ناجح لمعسكر الجوجيتسو في رأس الخيمة

Ⅶلقطة من المعسكر التدريبي | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتم المعسكر التدريبي للجوجيتسو، والذي نظم في إمارة رأس الخيمة ضمن فعاليات «صيف بلادي»، واستمر لمدة شهر، في الفترة من 17 يوليو الماضي إلى 18 أغسطس الجاري، بالتعاون بين مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في إمارة رأس الخيمة، والنادي العلمي، واتحاد الجوجيتسو، وشركة بالمز الذراع الفني للاتحاد. وشارك في المعسكر الناجح..

والذي ينظم لأول مرة في رأس الخيمة 70 لاعباً و50 لاعبة تحت 16 سنة، واشتمل على تدريبات بدنية ومهارات فنية، ووجد الإشادة من المشاركين وأولياء الأمور الذين رحبوا بالمبادرة الجديدة. وأكد صالح سعيد عليون نائب مدير مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في رأس الخيمة، نجاح معسكر الجوجيتسو على كل المستويات، لاسيما الإقبال الكبير الذي حظي به من قبل المشاركين، والاستفادة من الجرعة التدريبية التي قدمها نخبة من المدربين.

وقال: التجربة جديدة ضمن أنشطة المركز، والذي تميز بأنه الوحيد في الدولة الذي نظم نشاطاً للجوجيتسو ضمن برنامج «صيف بلادي»، واهتمامنا بإقامة هذا المنشط نابع من أن هذه اللعبة تعد الأولى في الدولة من حيث الانتشار وإعداد الممارسين. وأضاف: الإقبال فاق التوقعات، واللافت للنظر هو اهتمام الأسر وأولياء الأمور بممارسة أبنائهم للجوجيتسو، وإبداء رغبتهم في تحفيزهم للاستمرار في ممارسة اللعبة.

ووصف فؤاد درويش، مدير عام شركة بالمز الرياضية، الذراع الفني للاتحاد، معسكر رأس الخيمة بالناجح، مشيراً إلى أن أهم أسباب النجاح الرغبة العالية التي أبداها المشاركون لممارسة الجوجيتسو والحرص على أداء التدريبات.

وقال: البرنامج الصيفي للجوجيتسو في رأس الخيمة تم الإعداد له في فترة وجيزة، وبطلب من الجهات المنظمة، وهي للأمانة أكثر المدن رغبة في إقامة مراكز للعبة، وهذا يحسب لهم، ويساهم في إنجاح البرامج التي تقام من قبل الاتحاد، ولاسيما أن عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحاد أوصى بدعم المراكز الجديدة في كل الإمارات.

وأشار درويش أن بالمز تتشرف بأنها الذراع الفني للاتحاد، وقال: اليوم أصبحنا نرى انتشار الجوجيتسو في إمارات أبوظبي وفي دبي وكل الإمارات الأخرى، وهذا بفضل دعم واهتمام القيادة الرشيدة والاستراتيجيات والبرامج التي يتبعها الاتحاد.

طباعة Email