مباراتان تحددان ملامح مواقع فرق «خليجية السلة 15»

الأبيض يواجه الأحمر البحريني في لقاء التعويض والأمل الأخير

■ منتخبنا يدخل اختباراً قوياً أمام نظيره البحريني | تصوير - يونس يونس

ت + ت - الحجم الطبيعي

يخوض منتخبنا الوطني في الرابعة والنصف من عصر اليوم مباراته الثالثة، في بطولة الخليج الـ 15 للمنتخبات لكرة السلة، أمام نظيره البحريني، في صالة نادي الشارقة، وتقام البطولة برعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة.

وتنظمها اللجنة التنظيمية الخليجية لكرة السلة، ويعقب مباراتنا في السادسة والنصف، لقاء يجمع العنابي القطري متصدر البطولة وحامل لقبها مع نظيره العماني الجريح والأخير بالترتيب العام.

وكانت قد أقيمت أمس مباراتان لحساب الجولة الثالثة للبطولة، بعد أن خلدت جميع الفرق للراحة أول من أمس، أعادت خلالها الفرق ترتيب أوراقها وخوض معمعة جديدة من التحدي، وجمعت المباراة الأولى منتخبي عمان والسعودية وأعقبتها المباراة الثانية بين منتخبي البحرين وقطر في لقاء بالتأكيد جاء ساخناً في سعي طرفيها لفك عقدة الصدارة بعد فوزهما في الجولتين الأولى والثانية بالبطولة.

الفرصة الأخيرة

ويدرك القائمون على منتخبنا وخاصة الجهاز الفني بقيادة البوسني زوران مدرب الأبيض ومعه الدكتور منير بن حبيب المدير الفني، وكذلك اللاعبين، أهمية مباراة اليوم خاصة وأنها أمام المنتخب البحريني الذي يشارك العنابي القطري الصدارة حتى ما قبل مواجهات الجولة الثالثة أمس.

وكان الأحمر البحريني قد تجاوز في الجولة الأولى عمان بنتيجة «95/‏44» ثم تفوق على الأخضر السعودي بنتيجة «68-64»، بينما تلقى منتخبنا خسارتين متتاليتين أمام الأخضر السعودي بنتيجة «68/‏72»، بعدها تعثر أمام العنابي القطري بنتيجة «70-67»، ويتطلع الأبيض في هذا اللقاء المصيري اليوم لتحقيق الانتصار الأول.

وإحياء آماله في المنافسة على مركز الوصافة المؤهل إلى نهائيات بطولة آسيا، شريطة الفوز على البحرين بفارق أكثر من 11 نقطة، مع ضمان الفوز في اليوم الختامي بعد غدٍ على منتخب عمان بفارق كبير من النقاط، وعلى الجانب الآخر يسعى المنتخب البحريني الذي خاض في ساعة متأخرة من مساء أمس لقاءً مصيرياً أمام قطر، إلى تأكيد أحقيته بصدارة الترتيب العام، وختام مشواره في البطولة بالصورة المثلى.

ارتباك الحسابات

وثمن محمد عبدالله الحاج المزروعي عضو اتحاد كرة السلة رئيس المجلس التنفيذي بالاتحاد هذا التجمع الذي يجمع الأشقاء بمنطقتنا الخليجية في بلدهم الثاني دولة الإمارات بلد الأمن والسلام والمحبة، في تنافس شريف بين عمالقة اللعبة بالمنطقة رغم سعي الجميع لتقديم الأفضل والفوز بلقب النسخة الخامسة عشرة وهو حق مشروع للجميع، وعن مشاركة منتخبنا في هذا المحفل قال أبو راشد إن فريقنا قدم كل ما هو جيد ومطلوب منه رغم أن العديد من لاعبيه من العناصر الشابة وخسر الجولتين في الرمق الأخير من عمرهما، رغم الإصابات التي طالت بعض أعمدة منتخبنا.

طباعة Email