00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مروى المقاتلة

العمري تحصد أول ميدالية عربية فـــي المصارعة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

عززت المصارعة التونسية مروى العمري رصيد بلادها والعرب في دورة الألعاب الأولمبية المقامة حالياً في ريو دي جانيرو حتى الأحد المقبل، بانتزاعها برونزية وزن 58 كلغ، أمس، في منافسات اليوم الرابع عشر.

وأفلتت ميداليتان برونزيتان من المغربي عمر الحجامي والمصرية إيناس خورشيد، الأولى في التايكواندو والثانية في المصارعة.

وباتت العمري أول مصارعة عربية تحرز ميدالية في تاريخ الألعاب الأولمبية بعد تفوقها في إحدى مباراتي تحديد المركز الثالث على الأذربيجانية يوليا راتكيفيتش بالنقاط 6-3.

وهذه ثاني ميدالية لتونس في الألعاب بعد برونزية المبارزة إيناس البوبكري، والثانية عشرة في تاريخ مشاركاتها في الأولمبياد. وقالت العمري: «أنا سعيدة جداً، وأردت كثيراً إحراز هذه الميدالية.

أنا متعبة وعملت بجهد للحصول عليها». وخسرت العمري مباراتها الافتتاحية في ثمن النهائي أمام الأسطورة اليابانية كاوري إيتشو التي أحرزت اللقب لاحقاً بنتيجة صفر-4، فاستفادت من استمرار الأخيرة في مشوارها في المنافسة، فخاضت جولة ترضية وتغلبت على التركية أليف جالي يسيليرماك 3-1، قبل تخطي راتكيفيتش.

وحلت العمري (27 عاماً) ثامنة في وزن 55 كلغ في أولمبياد لندن 2012، وفي المركز الـ14 خلال أولمبياد بكين 2008.

وكانت أفضل نتائجها في بطولة العالم المركز السابع في نسخة 2014 ضمن وزن 55 كلغ، فيما أحرزت أربعة ألقاب إفريقية بين 2013 و2016.

10 ميداليات

وبلغت الغلة العربية 10 ميداليات حتى الآن، هي: ذهبية البحرينية راث جيبيت في سباق 3 آلاف متر موانع، وفضيات مواطنتها أونيس جبكيروي كيروا في الماراثون، والجزائري توفيق مخلوفي في سباق 800 م، والقطري معتز برشم في الوثب العالي، وبرونزيات الملاكم المغربي محمد ربيعي في وزن 69 كلغ، ولاعب الجودو الإماراتي توما سيرجيو، والرباعين المصريين محمد إيهاب، وسارة سمير، والبوبكري في فردي الشيش.

وأحرز الراميان الكويتيان فهيد الديحاني وعبدالله الرشيدي، ذهبية الحفرة المزدوجة (دبل تراب)، وبرونزية السكيت على التوالي، لكنهما شاركا تحت العلم الأولمبي بسبب إيقاف الكويت.

ضاع الحلم

أهدرت المصارعة المصرية إيناس خورشيد فرصة إحراز برونزية في وزن 69 كلغ، عندما خسرت مباراة المركز الثالث أمام الكازخستاينة ألميرا سيديكوفا 4-7.

وفازت خورشيد في دور الـ16 على الفنزويلية ماريا خوسيه أكوستا 8-صفر، ثم في ربع النهائي على البرازيلية جيلدا ماريا دي أوليفيرا بالسقوط على البساط 5-1، قبل خسارتها أمام بطلة العالم وحاملة لقب 72 كلغ في لندن 2012 الروسية ناتاليا فوروبيفا بالسقوط أيضاً 2-4.

وتأهلت خورشيد إلى الألعاب بعد حلولها ثانية في التصفيات الإفريقية الأوقيانية في الجزائر.

وخسر المغربي عمر الحجامي مباراة تدارك من أجل اللعب على برونزية وزن تحت 58 كلغ في التايكواندو بسقوطه أمام الإسباني خيسوس تورتوسا كابريرا 1-4.

وخسر الحجامي أمام الصيني شواي جاو المصنف ثامناً عالمياً 1-8 في الدور ربع النهائي، واستفاد من تأهل الأخير إلى المباراة النهائية ليخوض مباراة تدارك للعب على البرونزية مع كابريرا الذي كان خسر بدوره أمام جاو في الدور الثاني، بيد أن اللاعب المغربي أهدر الفرصة وخرج خالي الوفاض.

وكان الحجامي المصنف 16 عالمياً تخطى الإيراني فرزان عاشور زاده فلاح المصنف أول عالمياً بالنقاط 4-3 بعدما كان متأخراً في نهاية المواجهة.

وخسر الليبي يوسف شريحة المصنف 12 عالمياً في دور الـ16 أمام المكسيكي روبن كارلوس نافارو فالديز بفارق النقاط 23-9.

سقوط

فشل الملاكم الجزائري محمد فليسي في تعويض خيبة مواطنه عبدالحفيظ بن شبلة، عبر خسارته في الدور ربع النهائي لوزن 52 كلغ، أمام الفنزويلي يويل سيغوندو فينول صفر-3.

وكان بن شبلة فشل في حجز مقعد على منصة تتويج وزن 81 كلغ، بخسارته أمام البريطاني جوشوا باتسي، الأحد الماضي. يذكر أن الفائز في ربع النهائي يضمن ميدالية برونزية على الأقل.

وكانت الجزائر وتحديداً رياضة الملاكمة تعلق أمالاً كبيرة على بن شبلة وفليسي لإعادتها إلى منصة التتويج للمرة الأولى منذ سيدني 2000، عندما أحرز محمد علالو برونزية وزن تحت 63.5 كلغ.

طباعة Email