00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بعد ختام الدور الأول من المنافسات

تفوق أوروبي على فرق دبي في «دولية اليد» للناشئين

■ جانب من لقاء النصر والشباب في البطولة الدولية | تصوير: ناصر بابو

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت مباريات الدور الأول من بطولة دبي الدولية لكرة اليد للناشئين التي ينظمها مجلس دبي الرياضي للعام الرابع على التوالي وبالتعاون مع اتحاد الإمارات لكرة اليد.

وتستمر منافساتها على أرض صالة الشيخة هند بنت مكتوم بدبي لغاية 21 أغسطس الجاري، وتحظى برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وبدعم من العديد من المؤسسات والشركات الحكومية والخاصة، كشفت عن

تفوق الفرق الأوروبية الأربعة المشاركة ( اتش اي الدنماركي - زامت الكرواتي - مرسيليا الفرنسي - سكانيلا السويدي) على فرق دبي الأربعة (الأهلي - النصر - الشباب - الوصل) من خلال النتائج المسجلة والتي أعلنت عن تصدر الفرق الأوروبية المركزين الأول والثاني في كلتا المجموعتين.

فيما احتلت فرقنا المحلية الترتيب الثالث والرابع في كلتا المجموعتين، بعد أن خسرت جميع مبارياتها وبنتائج كبيرة عكست الفارق الكبير من الناحيتين الفنية والبدنية بين اللاعبين الأجانب وأبناء الإمارات، رغم مساعي أولادنا لتقديم أقصى ما لديهم لمجارة الفرق الأوروبية، ويعتبر فريق النصر الأفضل بين فرقنا المحلية مع فوزه في لقاء إماراتي خالص على شقيقه الشباب.

نظام مراحل البطولة

ومن المقرر في جدول البطولة، أن تخلد جميع الفرق للراحة اليوم، وبحسب نظام البطولة سيتم ترتيب فرق كل مجموعة من المجموعتين تبعاً للنقاط التي يتحصل عليها كل فريق بختام الدور الأول، وستنطلق مباريات المرحلة الثانية غداً، حيث يلتقي الأول من كل مجموعة مع صاحب المركز الرابع في المجموعة الثانية.

فيما يقابل ثاني كل مجموعة الثالث من المجموعة الأخرى، وستتأهل الفرق الأربعة الفائزة في مباريات المرحلة الثالثة لتلعب مباريات نصف النهائي يوم السبت المقبل، فيما تلعب الفرق الخاسرة مباريات ترتيب المراكز من الرابع إلى الثامن في نفس اليوم، وتختتم البطولة يوم الأحد المقبل بالمباراة النهائية وتجمع الفائزين في نصف النهائي، فيما تسبقها مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

برامج هادفة وسارة

وأوضحت عائشة الجسمي مسؤولة البرامج المصاحبة في البطولة، أن اللجنة المنظمة قررت الاستفادة من توقف البطولة اليوم بتنظيم برنامج ترفيهي للفرق الأجنبية يشتمل على زيارة برج خليفة، والتعرف إلى المعالم البارزة في مدينة دبي، وترتيب زيارة خاصة للحديقة المائية في اتلانتس ضمن البرنامج الترفيهي للفرق الأجنبية.

كما تستمر القرية التراثية التي تقيمها هيئة دبي للثقافة والفنون في التعريف بالثقافة الإماراتية من خلال جناحها الموجود في مقر البطولة، والذي تقدمه من خلال مجموعة من الأكلات الشعبية الإماراتية مجاناً لجمهور البطولة، وحظيت القرية التراثية بإقبال كبير من الأجانب الذين أبدوا إعجابهم بجناح الخط العربي وحرصوا على الحصول على مخطوطات تحمل أسماءهم أهدتها لهم إدارة القرية التراثية.

فوائد جمة

ومن جانبه، قال أحمد سالم المهري رئيس اللجنة المنظمة، «مثل هذه البطولات إضافة إلى فائدتها الفنية الكبيرة، تسهم في الترويج للسياحة الرياضية في مدينة دبي، ونحرص دائماً على الاستفادة من تواجد عدد كبير من الأسر الأوروبية التي ترافق اللاعبين إلى دبي، للتعريف بثقافة وتراث دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال مجموعة من البرامج الترفيهية المصاحبة».

وكشف المهري عن استمرار توافد أسر اللاعبين المرافقين للفرق الأوروبية على البطولة التي تحقق نجاحاً طيباً في الجانب الجماهيري بتواجد الجاليات الأجنبية التي تحرص على مساندة الفرق المنتمية إلى بلادها، كما تجتذب البطولة أعداداً من عشاق كرة اليد من مختلف الجنسيات والفئات.

ورش عمل

تعتبر البطولة، فرصة طيبة لتأهيل عدد من الكوادر الإدارية والفنية في مجال كرة اليد عبر ورش العمل التي ستقام اليوم، ويقدم خلالها مدربو ومسؤولو الفرق الأوروبية تجاربهم مع فرقهم، وسيعرض المحاضر الدولي الألماني كلاديس بلدمان تجاربه وخبراته النظرية والعملية، إلى جانب العديد من الفنيين المرافقين، بالإضافة لتواجد الخبير والمحاضر الدولي الدكتور سيد سليمان المدير الفني لاتحاد اليد.

طباعة Email