00
إكسبو 2020 دبي اليوم

صراع الأقوياء

أميركا تتربع على الصــــدارة وجامايكا الأسرع

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تواصل الولايات المتحدة الأميركية، تربعها على صدارة الميداليات في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية ريو 2016، بإجمالي 84 ميدالية ما بين ذهبية وفضية وبرونزية.

وحصدت الولايات المتحدة حتى أمس 28 ميدالية ذهبية و28 ميدالية فضية و28 برونزية.

وحلت بريطانيا في المركز الثاني بـ 50 ميدالية، منها 19 ذهبية و19 فضية و12 برونزية، تليها الصين ثالثة بإجمالي 51 ميدالية (17 ذهبية و15 فضية و19 برونزية). وكان المركز الرابع من نصيب روسيا بـ 38 ميدالية في المجمل، منها 12 ذهبية و12 فضية و14 برونزية، فيما حلت ألمانيا خامسة بـ 26 ميدالية، منها 11 ميدالية ذهبية و8 ميداليات فضية و7 برونزيات.

وبين العرب، جاءت البحرين في المركز الـ 43 بميداليتين (واحدة ذهبية وأخرى فضية)، في حين تقاسمت الجزائر المركز الـ 61 مع قطر ودول أخرى بعد حصد كل واحدة منهما لميدالية فضية، بينما جاءت مصر في المركز الـ 67 بميداليتين برونزيتين.

وتقاسمت الإمارات المركز الـ 69 مع المغرب وتونس ودول أخرى بميدالية واحدة برونزية لكل منها.

الأسرع

واصلت جامايكا حملتها على الهيمنة الأميركية في منافسات ألعاب القوى عندما منحها عمر مكلاود ذهبية سباق 110 أمتار حواجز لأول مرة.

وشق مكلاود (22 عاماً) - وهو الرجل الوحيد الذي سجل أقل من 13 ثانية هذا العام - طريقه من نقطة البداية لينتزع الصدارة التي لم تتهدد مطلقاً وبلغ خط النهاية في 13.05 ثانية ليفوز بلقب احتكره الأميركيون تقريباً.

يعد هذا هو أقل زمن لفائز في نهائي 110 أمتار حواجز بالألعاب الأولمبية منذ فاز الكندي مارك مكوي بالذهبية في 13.12 ثانية في أولمبياد برشلونة 1992 لكن ذلك لم يزعج مكلاود الفائز أيضاً بسباق 60 متراً حواجز في بطولة العالم داخل القاعات في وقت سابق هذا العام.

وأبلغ مكلاود الصحافيين «أنا مبتهج. الشعور لا يوصف».

وأضاف «لم أكن لأظن مطلقاً أنني سأصبح بطلاً أولمبياً وبطلاً للعالم في العام ذاته. سباقات الحواجز تتعلق بالشخصية. بذلت جهداً كبيراً وصليت واستفدت من الفرصة. هل هذا حقيقي؟».

الثاني

واحتل الإسباني المولود في كوبا أورلاندو أورتيجا المركز الثاني في 13.17 ثانية لينتزع الميدالية الفضية بينما نال الفرنسي ديميتري باسكو البرونزية في 13.24 ثانية متفوقاً على مواطنه باسكال مارتينو - لاجارد.

وجاء 19 من آخر 27 بطلاً أولمبيا في هذا السباق من الولايات المتحدة لكن السباق لم يحمل سوى خيبة الأمل للأميركيين. واحتل ديفون الين المركز الخامس واستبعد زميله روني آش الذي بدا أنه سيحصل على ميدالية حتى تعثر عند الحاجز الأخير. وبانتصار مكلاود تساوت جامايكا مع الولايات المتحدة وكينيا على قمة جدول ميداليات ألعاب القوى في ريو بثلاث ذهبيات.

وقال مكلاود إنه استمد الإلهام من العديد من الأبطال الذين ظهروا في جيل ذهبي لعدائي السرعة الجامايكيين.

وأضاف «تستطيع فقط التعلم منهم.. (يوسين) بولت وشيلي - آن فريزر. تراهم يمثلون بلدهم ويحققون الفوز. يحصدون الميداليات ويود المرء أن يفعل الشيء ذاته».

ومنح أورتيجا - الذي حول جنسيته من كوبا لإسبانيا العام الماضي - بلده الجديد ميداليته الأولمبية الأولى في ألعاب القوى منذ استضافت الأولمبياد لآخر مرة قبل 24 عاماً.

سعادة

وقال «أشاهد (الشاشة الكبيرة) وأرى نفسي في المركز الثاني. لا أستطيع التصديق».

كما سجل مكلاود 9.99 ثوانٍ في سباق 100 متر هذا العام ليصبح أول رجل يكسر حاجز الثواني العشر في هذا السباق إضافة لتحقيق رقم أقل من 13 ثانية في سباق الحواجز.

إنجاز

أكدت البعثة الأرجنتينية في ريو دي جانيرو، أنها صاحبة التمثيل الأفضل لبلادها منذ أولمبياد لندن 1948، بعد الإنجازات، التي حققتها الرياضة الأرجنتينية أمس الثلاثاء في دورة الألعاب الأولمبية المقامة حالياً.

ومع فوز سانتياغو وسيسيليا كارانزا بذهبية منافسات الشراع، بالإضافة للميدالية الفضية، التي ضمنها فريق الهوكي على العشب للرجال بعد وصوله للمباراة النهائية، ظهرت الأرجنتين بأفضل صورها الأولمبية منذ 68 عاماً.

وتحمل الأرجنتين في جعبتها حتى الآن، ميداليتين ذهبيتين، حصدت إحداهما في منافسات الشراع أمس الثلاثاء، فيما كانت الأخرى في اليوم الأول من فعاليات الدورة الأولمبية عن طريق لاعبة الجودو باولا باريتو، هذا بالإضافة إلى الفضية التي حصدها لاعب التنس مارتن دل بوترو.

 

طباعة Email