00
إكسبو 2020 دبي اليوم

منشطات

ستيبانوفا تخشى حرمانها من المشاركة في طوكيو 2020

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت العداءة الروسية يوليا ستيبانوفا التي كانت مصدر الكشف عن التنشط في ألعاب القوى الروسية، أمس الأربعاء عن تخوفها من أن تحرمها اللجنة الأولمبية الدولية من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو عام 2020 بعد أن حرمتها من ريو 2016.

وقالت ستيبانوفا، الاختصاصية في سباق 800م، في تصريح للتلفزيون الألماني «ايه ار دي»: «بعد ريو، يبدو الطريق إلى أولمبياد طوكيو مسدوداً بالنسبة إليّ»، مضيفة «قرار اللجنة الأولمبية الدولية جعلني أعتقد أنه لن يسمح لي بالمنافسة».

وتعيش ستيبانوفا التي ستبلغ الرابعة والثلاثين عام 2020، مختبئة الآن مع زوجها، المفتش السابق بالوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، في الولايات المتحدة، وذلك بعدما كشفت للعالم عن نظام التنشط المنظم لبلادها.

 

طباعة Email