00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الغزال الطائر

معتز برشم: أعد العرب بالذهب في طوكيو 2020

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

اعتبر القطري معتز برشم المتوج بفضية الوثب العالي، أمس، في ألعاب ريو دي جانيرو الأولمبية، أن مساره التصاعدي في الألعاب يقتضي إحرازه الذهبية في طوكيو 2020، وذلك بعد افتتاحه سجل ميدالياته ببرونزية 2012.

وقال برشم بعد تتويجه: «بعد البرونزية والفضية، طموحنا الذهب في طوكيو. لكن قبل ذلك هناك بطولة العالم ومنافسات أخرى يجب أن نستعد لها ونرسم برامجها مع مدربي».

وضمن برشم الفضية بعدما قفز 2.36م، وأخفق في 3 محاولات لتخطي حاجز 2.38م، والذي نجح فيه الكندي ديريك دروين من أول محاولة وتوج بالذهبية.

وتابع برشم: «هذه الألعاب الأولمبية، وفيها النتيجة لا تهم بل الميدالية. هناك تصفيات وعدد كبير من اللاعبين خلافاً للبطولات الخارجية العادية. الاستراتيجية في الأولمبياد وبطولة العالم تنصب فقط على الميدالية وليس لونها».

أول ميدالية

وهذه الميدالية الأولى لقطر في ريو 2016، والثانية لبرشم بعد برونزية لندن 2012، رافعاً رصيد بلاده إلى 5 ميداليات بعد برونزيات ناصر العطية في السكيت ضمن مسابقة الرماية في لندن أيضاً، العداء محمد سليمان في 1500 م في برشلونة 1992، والرباع أسعد سعيد سيف في وزن 105 كلغ في سيدني 2000.

وعن عدم بلوغ أي واثب ارتفاع 2.40م، قال برشم: «هناك 4 أشخاص في النهائي قفزوا سابقاً فوق 2.40م، وهذا من أفضل النهائيات التي أشارك فيها. هذه لعبة تكتيكية ولم يكن هناك أي مفاجأة بنظري».

وفضلاً عن برونزية لندن 2012، أحرز ابن أكاديمية أسباير فضية بطولة العالم 2013 في موسكو، وذهبية الألعاب الآسيوية في 2010 و2014.

أفضلية

ورأى برشم أن الكندي ديريك دروين «كان مركزاً أكثر من الباقين، وكل لاعب يرسم تكتيكاً معيناً مع مدربه. هناك عدة عوامل تلعب دورها، والفارق كان فقط سنتيمترين».

ويبلغ رقم برشم الشخصي 2.43م، أي أقل بسنتيمترين من الرقم القياسي العالمي الصامد منذ عام 1993 بحوزة الكوبي الشهير خافيير سوتومايور الذي سجل 2.45 م في لقاء سلمنقة الإسباني.

وأضاف برشم، صاحب أفضل رقم هذه السنة (2.40 م): «أهدي هذه الميدالية إلى والدتي. أنا سعيد بنتيجتي ومدربي أيضاً. شعرت بأنني أريد رد الجميل لكل من دعمني في بلدي، لأن هذه أول فضية لقطر. أنافس هؤلاء الشبان منذ فترة، وأحب عندما يكون المستوى مرتفعاً. نحن أصدقاء والكل احتفل الليلة».

غزال مرهق

كان من المتوقع أن ينافس السوري مجد الدين غزال على إحدى الميداليات، بعد تسجيله 2.36م هذه السنة، لكنه حل سابعاً مع 2.29م، حيث فشل في تخطي 2.33م في 3 محاولات.

لم يكن غزال يقوى كثيراً على الكلام من شدة حزنه، وهو قال: «أنا حزين جداً. لم أكن في يومي أبداً. هذه المرة الأولى التي أصل فيها إلى النهائي وهو إنجاز لي».

وسجل غزال في لقاء بكين الدولي في 18 مايو المركز الأول محققاً رقم قياسياً شخصياً هو 2.36م.

ونجح في 15 يوليو في لقاء موناكو الدولي المرحلة التاسعة من الدوري الماسي، في تسجيل 2.34م، فاحتل المركز الثالث.

وتابع غزال: «كنت مرهقاً جسدياً اليوم وأمس بعد التصفيات. لقد مررت بظروف صعبة ولم أتمكن من الدخول في إيقاع المنافسة. الضغوط ليست جسدية فقط بل ونفسية أيضاً».

ورأى غزال أنه كان يتعين عليه «تخطي ارتفاع 2.33 م من المحاولة الأولى، وإلا سأعاني كثيراً. من يكون الأكثر تركيزاً يتوج، والخبرة تلعب دوراً أساسياً».

تأهل

حجز البحرينيان البرت كيبيتشيلي روب ووبرهانو باليو بطاقتهما الى الدور النهائي لسباق 5 الاف م اليوم الاربعاء في منافسات العاب القوى ضمن دورة الالعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو.

وحل روب ثانيا في تصفيات المجموعة الثانية بتسجيله 95ر24ر13 دقيقة، فيما جاء باليو رابعا في تصفيات المجموعة الثانية بزمن 83ر19ر13 دقيقة.

واعرب روب عن سعادته ببلوغ النهائي، وقال لوكالة فرانس برس: "كان السباق صعبا ودرجة الحرارة مرتفعة، لكنني قاومت من اجل التاهل ونجحت في مهمتي"، مضيفا "المهمة الاصعب هي الدور النهائي، واتمنى ان اكون في المستوى وان تكون الظروف افضل".

من جهته، قال باليو: "الاهم اليوم كان هو التاهل وقد تحقق، الان علينا التفكير في الدور النهائي ومحاولة المنافسة على مكان في منصة التتويج".

3 عرب

وشهدت تصفيات المجموعة مشاركة 3 عدائين عرب اخرين فشلوا في التأهل وهم المغربي يونس البقالي الذي حل في المركز الرابع عشر بزمن 41ر41ر13 دقيقة، والسعودي مخلد العتيبي صاحب المركز 21 بزمن 48ر18ر14 دقيقة، والصومالي محمد داوود محمد ال24 بزمن 84ر57ر14 دقيقة.

ولم يختلف الامر في المجموعة الثانية التي شهدت بدورها خروج 3 عدائين عرب هم المغربي الاخر سفيان بوقنطار الذي حل في المركز الثامن عشر بزمن 55ر56ر13 دقيقة، والسعودي الاخر طارق العمري الذي جاء في المركز ال21 ايضا على غرار مواطنه في المجموعة الاولى (90ر26ر14 د)، فيما لم يكمل البحريني الاخر زهير عواد السباق.

واجمع العداؤون المودعون على صعوبة ظروف السباق الذي اقيم صباحا تحت حرارة قوية.

خروج جماعي للعربيات

فشلت 5 عداءات عربيات في تخطي الدور الاول وبلوغ نصف النهائي لسباق 800 م.

وحلت الموريتانية علية با في المركز الثامن للمجموعة الثانية بزمن 72ر43ر2، ولم تمكل المغربية رباب العراقي السباق لتأثرها بخوض الدور النهائي لسباق 1500 م مساء الثلاثاء.

ولم يحالف الحظ مواطنتها مليكة العقاوي التي خرجت بحلولها رابعة في تصفيات المجموعة السادسة بزمن 52ر00ر2 دقيقة.

وحلت المصرية فاطمة الشرنوبي في المركز الاخير للمجموعة الرابعة وقطعت المسافة بزمن 24ر21ر2 دقيقة واغمي عليها لدى وصولها خط النهاية ونقلت على حمالة لتلقي الاسعافات الاولية.

كما خرجت السودانية امنة بخيت بحلولها سابعة في المجموعة الخامسة بزمن 65ر07ر2 دقيقة.

طباعة Email