00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حصاد الكبار

75 ميـداليـــــــــة تضـــــــع أميركا في قمة ريو

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

انفردت الولايات المتحدة الأميركية، بصدارة سباق الميداليات في منافسات أولمبياد ريو دي جانيرو، بإجمالي 75 ميدالية ما بين ذهبية وفضية وبرونزية.

وحصدت الولايات المتحدة حتى الآن 26 ميدالية ذهبية و23 ميدالية فضية و26 برونزية. وحلت بريطانيا في المركز الثاني بـ41 ميدالية، منها 16 ذهبية و17 فضية و8 ميدالية برونزية، تليها الصين ثالثة بإجمالي 46 ميدالية بواقع 15 ذهبية و14 فضية و17 برونزية.

وكان المركز الرابع من نصيب روسيا بـ 35 ميدالية في المجمل، منها 11 ذهبية و12 فضية و12 برونزية، فيما تقدمت إيطاليا للمركز الخامس بعد أن رفعت رصيدها إلى 23 ميدالية منها 8 ميداليات ذهبية و9 ميداليات فضية و6 ميداليات برونزية، وتراجعت ألمانيا للمركز السادس بإجمالي 20 ميدالية هي 8 ميداليات ذهبية و6 ميداليات فضية و6 ميداليات برونزية.

وبين العرب، قفزت البحرين إلى المركز 37 بعد أن بات في جعبتها ميدالية ذهبية وأخرى فضية، ليصبح لديها ميداليتان، كما تقدمت الجزائر للمركز 57 بميدالية وحيدة فضية. وتراجعت مصر للمركز 65 بميداليتين برونزيتين، وتشاركت الإمارات والمغرب وتونس المركز الـ67 بميدالية واحدة برونزية لكل منها.

الذهب

وفي سباق مثير، تفوقت الباهاماسية شوناي ميلر على الأميركية اليسون فيليكس في سباق 400 م. وقطعت ميلر مسافة السباق بزمن 44. 49 ثانية محققة ميداليتها الأولمبية الأولى، أمام فيليكس بطلة أولمبياد لندن والتي سجلت 51. 49 ثانية، فيما عادت البرونزية للجامايكية شيريكا جاكسون بزمن 85. 49 ثانية.

ورمت ميلر بنفسها على خط النهاية مستبسلة لإحراز الذهبية أمام فيليكس، حاملة 4 ذهبيات في الألعاب الأولمبية، في مشهد سيظل عالقاً في الأذهان.

علقت ميلر على محاولتها «لم أقم بذلك سابقاً، لدي بعض الجروح والرضوض والحروق. عندما كنت على الأرض لم أعرف أني فزت. ما زلت لا أعرف ماذا حصل. كنت أريد فقط إحراز الذهبية، ثم وجدت نفسي على الأرض. الشعور رائع».

رقم عالمي

وأحرزت البولندية انيتا فلودارتشيك، وصيفة بطلة أولمبياد لندن عندما خسرت أمام الروسية المشتبه بتنشطها تاتيانا ليسنكو، ذهبية مسابقة رمي المطرقة، محققة 29. 82 م في محاولتها الثالثة.

ومحت بالتالي رقمها القياسي العالمي السابق وهو 08. 81 م وكانت سجلته في الأول من أغسطس 2015 في سنتنييفو ببولندا. وارتدت فلودارتشيك خلال المسابقة قفاز مواطنتها الراحلة بعمر الـ26 وبطلة سيدني 2000 كاميلا سكوليموفسكا.

وضربت فلودارتشيك، أول امرأة تحقق رقماً فوق 80 م في التاريخ، بقوة منذ البداية وحققت رقماً قياسياً أولمبياد في محاولتها الثانية وهو 40. 80 م ماحية الرقم القياسي السابق وهو 18. 78 م والذي كان بحوزة الروسية تاتيانا ليسنكو وسجلته في أولمبياد لندن. وتغيب الروسية عن ريو 2016 بسبب فضية التنشط المنظم والممنهج للدولة الروسية والذي أدى إلى استبعاد 67 رياضياً ورياضية في منافسات ألعاب القوى من طرف الاتحاد الدولي. وعادت الفضية للصينية وين جيو جانغ بتسجيلها 75. 76 م في محاولتها الخامسة قبل الأخيرة وهو أفضل رقم لها هذا الموسم. وكانت البرونزية من نصيب البريطانية صوفي هايتشون التي سجلت أيضاً أفضل رقم لها هذا الموسم وهو 54. 74 م وكان في محاولتها السادسة الأخيرة.

تبخر حلم بايلز

بخر جهاز العقلة حلم لاعبة الجمباز الأميركية سيمون باليز في أن تصبح أول لاعبة في التاريخ الأولمبي تحرز 5 ميداليات في دورة واحدة.

وأخفقت بايلز في محاولتها الأولى لتحقيق خماسية غير مسبوقة في دورة واحدة بعد أن توجت في المسابقة العامة للفردي والفرق وحصان القفز، لكن تبقى أمامها الحركات الأرضية التي في حال فوزها ستعادل رقم السوفياتية لاريسا لاتينيا (1956) والشتيكوسلوفاكية فيرا كاسلافسكا (1968) والرومانية ايكاترينا تشابو (1984). وأحرزت الهولندية ساني فيفرز ذهبية الجهاز بعد أن جمعت 466. 15 نفطة، وتقدمت على الأميركيتين لاورن هرنانديز (333ر15) وبايلز 733. 14).

وكانت كل المؤشرات تشير إلى اعتلاء بايلز منصة التتويج في العقلة بعد هيمنتها عليها في السنوات الأخيرة (برونزية في 2013 وذهبية في 2014 و2015 في بطولات) فضلاً عن تصدرها للمسابقة 3 مرات في ريو قبل الدور النهائي. وعلى غرار بايلز، طار حلم الـ«قطة» البرازيلية الصغيرة فلافيا سارايفا (169 عاماً و33. 1 م) التي كانت تمني النفس بإحدى الميداليات، بعد حلولها في المركز الخامس (533. 14 نقطة).

لكن سارايفا عشية المنافسات قالت «آمل بميدالة لكن الأمر سيان إذا لم تتحق لأني ما زلت شابة وهذه الدورة الأولمبية الأولى. ما زال أمامي وقت طويل».

ميخاين يكرس هيمنته

كرس الكوبي ميخاين لوبيز نونيز هيمنته على منافسات وزن 130 كلغ في المصارعة اليونانية-الرومانية بإحرازه الذهبية الأولمبية للمرة الثالثة على التوالي. وتغلب نونيز (33 عاماً) الذي سيطر على منافسات الوزن عالمياً أيضاً بتتويجه 5 مرات متتالية، في النهائي على التركي رضا كيالب، وتقاسم الأذربيجاني صباح شريعتي والروسي سيرغي سيمينوف البرونزيتين.

ولم يهزم نونيز منذ فوزه الأولمبي الأول في بكين عام 2008، وعادل رقم الأسطورة الروسي الكسندر كاريلين الذي توج في 3 دورات أولمبية متتالية (1988 و1992 و1996) في الفئة ذاتها. وإذا صدقت تصريحات نونيز وتوقعاته فإنه سيحاول إحراز اللقب الأولمبي الرابع في طوكيو 2020، بينما خسر كاريلين في نهائي 2000 في سيدني واكتفى بالفضية.

فيفياني يفاجئ

فاجأ الدراج الإيطالي ايليا فيفياني الجميع عندما خطف ذهبية سباق النقاط ضمن منافسات المضمار في رياضة الدراجات الهوائية، وهي أغلى الذهبيات الـ18 الأولمبية المخصصة لهذه الرياضة.

وانتزع فيفياني ذهبية اهم سباق لأنه الأشمل والأوسع أو «السباق الكامل» الذي يضم عدة جولات منها السباق لمسافة 1 كلم وسباق ضد الساعة وسباق 10 كلم وسباق أمنيوم على أن تجمع النقاط في هذه الجولات لتحديد الفائزين. وتقدم فيفياني على البريطاني مارك كافنديش الذي أحرز الفضية، الميدالية الأولمبية الأولى في مسيرته، واكتفى صاحب ذهبية أولمبياد لندن الدنماركي لاسه هانسن بالرونزية.

طباعة Email