00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بحضور رؤساء اتحادات 40 دولة

العين تستضيف ملتقى قمة الشطرنج الآسيوي

■ الطاهر يتحدث في المؤتمر الصحافي | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد الاتحاد الآسيوي للشطرنج، مؤتمراً صحافياً عالمياً أول من أمس، بمقره في مدينة العين، بحضور الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان رئيس الاتحاد الآسيوي للشطرنج، وأعلن هشام الطاهر الأمين العام للاتحاد الآسيوي أن مدينة العين سوف تستضيف ملتقى قمة الشطرنج الآسيوي بحضور رؤساء اتحادات 40 دولة وعدد من الشخصيات الرياضية والقيادية العالمية والقارية وممثلي الاتحاد الدولي والمجلس الأولمبي الآسيوي، وذلك خلال الفترة من 28 أغسطس الجاري وحتى أول سبتمبر المقبل، وتقام القمة الآسيوية للشطرنج بدعم من مجلس أبوظبي الرياضي وتتضمن خمسة أحداث رئيسية وهي ندوة عامة مرتبطة بالعناصر الأساسية للعبة واستشراف المستقبل، وبرنامج التطوير للشطرنج الآسيوي، والجمعية العمومية العادية للاتحاد الآسيوي للشطرنج، وتوزيع جوائز أوسكار التميز الآسيوي، ومنتدى الواقع والطموح للاتحادات الآسيوية في الشطرنج.

آفاق جديدة

وأكد هشام الطاهر أن القمة الآسيوية للشطرنج سوف تنقل قارة آسيا نحو آفاق جديدة من استشراف المستقبل إلى صناعته، في إطار نهج مبتكر وفلسفة قيادية مستمدة من رؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، وشدد الطاهر، على أن الملتقى سوف يستشرف مستقبل رياضة الأذكياء في القارة الصفراء وتطوير سبل الارتقاء بكل عناصر اللعبة بحيث تجيب القمة اليوم على أسئلة الغد، وتعمل على تعزيز جاهزية الاتحادات الوطنية لتحديات المستقبل في مستوياته: القريب والمتوسط والبعيد، ما يجعل منها مساهمة تنموية ومعرفية رئيسة تقدمها الإمارات للقارة الآسيوية بشكل عام ولرياضة الشطرنج بشكل خاص، وأوضح أن احتضان دولة الإمارات لهذه القمة ذات البعد القاري، يعبر عن مكانتها البارزة في الساحة الدولية والقارية والإقليمية، ودورها الفاعل في الكثير من المجالات الحيوية التي تخدم المجتمعات، وترتقي بها إلى مستويات أفضل، عبر تعزيز التنمية الرياضية المستدامة على مستوى قارة آسيا.

أهداف القمة

وأضاف: القمة الآسيوية للشطرنج سوف يكون لها أهداف تعمل طوال العام على تحقيقها، وتصدر البحوث والدراسات المستقبلية، وتطلق المؤشرات التنموية، وتعمل يداً بيد مع الشركاء الاستراتيجيين والاتحادات الوطنية للاتفاق معهم في الرؤى حول أفضل الممارسات للنهوض بواقع الشطرنج الآسيوي وتحفيزه للمستقبل بالشكل المطلوب، ولفت إلى أن القمة، ليست مجرد حدث قاري سنوي، بل ستكون مؤسسة قارية تعزز دورها في الإجابة عن أسئلة الغد، والتحول إلى مركز بحثي، وإعادة صياغة الجلسات نحو اختصار مدتها وفتح المجال للنقاش بين الحضور والمتحدثين، إلى جانب توزيع جوائز أوسكار التميز للشطرنج الآسيوي.

تدشين

أعلن هشام الطاهر أنه سوف يتم خلال الملتقى، الإعلان عن تدشين سلسلة من البرامج النوعية الجديدة للتطوير الشامل لرياضة الشطرنج في قارة آسيا

وأكد الأمين العام للاتحاد الآسيوي للشطرنج أنه تم أخذ الموافقات الرسمية من الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ومجلس أبوظبي الرياضي وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

طباعة Email