00
إكسبو 2020 دبي اليوم

منافسة محلية أوروبية تشهدها صالة الشيخة هند الرياضية

8 فرق تُدشّن دولية دبي الرابعة لناشئي اليد

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تنطلق في العاشرة من صباح اليوم منافسات بطولة دبي الدولية لكرة اليد للناشئين التي ينظمها مجلس دبي الرياضي، للعام الرابع على التوالي بمشاركة 8 فرق 4 منها أوروبية ومثلها من إمارة دبي وهي الشباب والأهلي والنصر والوصل، تتنافس لحصد لقب النسخة الرابعة للبطولة والتي تحتضنها صالة الشيخة هند الرياضية بمدرسة الراية بمنطقة الصفا بدبي اعتباراً من اليوم وحتى 21 أغسطس الجاري، وعقد مجلس دبي الرياضي، بمقره مؤتمراً صحافياً ظهر أمس كشف فيه النقاب عن تفاصيل النسخة الرابعة، بحضور ناصر آل رحمة الأمين العام المساعد، ود. عائشة البوسميط مدير إدارة الاتصال والتسويق، وأحمد سالم المهري مدير قسم الأكاديميات بالمجلس رئيس اللجنة المنظمة ونبيل عاشور الأمين العام لاتحاد اليد، وأحمد إبراهيم والدكتور سيد سليمان المدير الفني للاتحاد والعديد من المسؤولين والمهتمين بالبطولة وممثلي بعض الفرق وعدد من لاعبي الفرق المشاركة ووسائل الإعلام المختلفة.

8 فرق على مجموعتين

وكشفت اللجنة المنظمة خلال المؤتمر عن تقسيم الفرق الثمانية إلى مجموعتين تضم كل منهما أربعة فرق، ويقود المجموعة الأولى فريق اتش أي الدنماركي وصيف النسخة السابقة ومعه زاميت الكرواتي والنصر والشباب، وضمت الثانية فريق مارسيليا بروفنس الفرنسي حامل اللقب، وسكانيلا السويدي والوصل والأهلي، وتنطلق البطولة اليوم بأربع مواجهات يستهلها فريقا أتش أي الدنماركي والشباب في العاشرة صباحاً، تليها مباراة سكانيلا السويدي والأهلي في الحادية عشرة والنصف، ويجمع اللقاء الثالث فريقي زامت الكرواتي والنصر في الواحدة إلا الربع، فيما يختتم مارسيليا الفرنسي مواجهات اليوم الأول بلقاء الوصل في الثانية ظهراً.

تميز البطولة

ورحب أحمد سالم المهري مدير قسم الأكاديميات ورئيس اللجنة المنظمة بالحضور ونقل لهم تحيات مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي وأمينه العام سعيد حارب، وأعرب عن سعادتهم بوصول البطولة إلى النسخة الرابعة، مبيناً أن النسخ الثلاث السابقة حققت نجاحاً طيباً، متمنياً أن يستمر تميز البطولة في النسخة الحالية التي تضم فرقاً قوية ومن مدارس فنية مختلفة، وقال «احتفظنا بأفضل فريقين من النسخة الثالثة وهما مارسيليا الفرنسي بطل النسخة السابقة والوصيف اتش أي الدنماركي، وأضفنا فريقين جديدين من أوروبا سيظهران للمرة الأولى على مسرح البطولة وهما سكانيلا السويدي وزاميت الكرواتي، ونثق أنهما سيشكلان إضافة طيبة للبطولة، كما ستستمر فرقنا الأربعة في المشاركة سعياً للحصول على الاحتكاك المطلوب».

تطبيق القوانين الجديدة

وأعرب المهري عن سعادتهم في مجلس دبي بالتعاون مع اتحاد كرة اليد في تنظيم هذه البطولة التي ستشهد تطبيق القوانين الجديدة لكرة اليد للمرة الأولى في الدولة، وستكون الفرصة سانحة أمام حكامنا للتعامل مع ما طرأ على القوانين من مستجدات، كما سترافق البطولة ورش عمل وسمنارات تهدف إلى تأهيل الكوادر الوطنية في مجالي التدريب والإدارة وقد وجهنا الدعوة للاعبي كرة اليد المعتزلين للمشاركة من أجل إعدادهم ليقودوا الأندية والمنتخبات الوطنية مستقبلاً بعد تأهيلهم.

دعم وتعاون

ومن جانبه، قال نبيل عاشور الأمين العام للاتحاد أن الاتحاد حريص على التعاون مع مجلس دبي ويدعم جهوده الرامية لتطوير اللعبة، بإتاحة الفرصة لفرق دبي للاحتكاك وتبادل المعارف مع الأندية الأوروبية، وسلط الضوء على البرنامج الفني المصاحب للبطولة والذي يستهدف تأهيل المدربين، بالاطلاع على تجارب أندية أوروبية عريقة في لعبة كرة اليد.

برامج

أعلنت اللجنة المنظمة عن تنظيم عدد من البرامج الترفيهية والثقافية المصاحبة، وعلى رأسها القرية التراثية التي تشرف عليها هيئة دبي للثقافة والفنون بمقر البطولة، وتقدم خلالها التراث الإماراتي وتسلط الضوء على العادات والتقاليد المحلية، وتسعى اللجنة المنظمة لتحقيق أهداف كثيرة في مقدمتها التأكيد على تميز مدينة دبي في تنظيم الأحداث الرياضية الكبيرة، باعتبارها وجهة رياضية مفضلة.

طباعة Email