00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سيف بن فطيس:عذراً على الفشل

■ سيف بن فطيس خلال منافسات الرماية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعرب سيف بن فطيس عن أسفه للخروج من الأولمبياد دون أن يحقق حلم الميدالية، وقال: «بذلنا كل ما نملك من جهد وتدريب وكان استعدادنا على أعلى درجة، ولكن قدر الله وما شاء فعل، ونشكر جميع من ساندنا من بداية مشوارنا وحتى وصولنا للأولمبياد، والأداء لم يرضنا ولا يرضي طموحاتنا في المحفل الأولمبي، ونتمنى أن نعود من جديد للمشاركة في الأولمبياد، ونحقق الهدف الذي يرودنا خاصة أنها المشاركة الأولى لي شخصيا في الأولمبياد».

ووجه سيف بن فطيس رسالة إلى الشارع الإماراتي، وقال: «سامحونا على الأداء، فقد جئنا إلى ريو من أجل تحقيق آمال الجماهير والعودة بميدالية أولمبية، إلا أن النتائج لم تأت كما كنا نريد وهذه هي الرياضة، لن تستطيع الفوز في كل البطولات، ولن تخسر كل الجولات».

وأضاف: «المشوار لن يتوقف وسنواصل المسيرة والمشاركة في البطولات القارية والعالمية، ولكننا نحتاج إلى أن نعيد أوراقنا وحساباتنا من جديد، والطبيعي أن تواجهنا ظروف ومشاكل، ولكنها لن تعيقنا عن هدفنا الذي نسعى إليه، خاصة أنني فزت ببطولة العالم وآسيا في موسم واحد».

المرحلة المقبلة

وحول المرحلة المقبلة، قال: «نريد أن تكون أمورنا أفضل من الوضع الحالي، ونتعلم من الدول الأخرى ومن جيراننا، ولا بد أن يكون لدينا موسم محلي، ومشاركات خارجية، ونظرا لأنه لا توجد بطولات محلية، لم أجد أمامي سوى السفر للمشاركة في بطولات خارجية من أجل أرفع درجة الإحساس بالبطولات، لأن التدريب المستمر لا يجدي، والمفروض أن ألعب 40% من البطولات في الموسم المحلي، وليس من المنطق أن أشارك في بطولة العالم وليس لدينا بطولة محلية، ونحتاج أيضا إلى جهاز فني أجنبي، ودعوة لاعبين للمشاركة معنا في البطولات المحلية».

خبير عالمي

وأضاف: «الأهم هو العمل الجماعي والتعاقد مع خبير عالمي يضع لمساته، والدعم لا يكون ماديا فقط بل فني ومعنوي، وكل الطرق التي تؤدي إلى منصات التتويج، والبطل في الأولمبياد هو صاحب الذهبية، والجميع يسعى للوصول للصدارة لأن جميع الرماة جهزوا أنفسهم بشكل كبير، وهو ما شهدناه من تساوي الأرقام في عدد من المراكز في الترتيب العام، والأولمبياد لن تكون آخر المطاف لي، لأنني سأكمل مسيرتي بكل قوة، فقد سافرت كثيرا وضحيت بأمور كثيرة من أجل رفع راية الدولة عاليا، ولن أتراجع وسأشارك في كل البطولات بحثا عن المركز الأول».

طباعة Email