00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ندى تنهي المشاركة الأولى في المركز 78

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجلت ندى البدواوي سبَاحة منتخبنا الوطني التي تشارك للمرة الأولى في الأولمبياد ببطاقة دعوة من الاتحاد الدولي للسباحة زمناً قدره 33.42 ثانية في سباق 50 متر حرة سيدات لتحتل المركز الـ78 وتخرج من التصفيات التمهيدية للسباق، حيث تأهلت إلى الدور النهائي 8 سبَاحات حققن أرقاماً متقدمة لم تتجاوز الـ 24.53 ثانية.

وفشلت 6 سباحات عربيات في اجتياز تصفيات سباق 50 متر حرة للسيدات (السباحة القصيرة) والتأهل للدور قبل النهائي، ضمن منافسات دورة الألعاب الأولمبية المقامة حالياً في ريو دي جانيرو فقد ودعت المصرية فريدة عثمان منافسات السباق بعد احتلالها المركز الـ18 في التصفيات؛ حيث فشلت في التأهل للدور التالي بفارق مركزين فقط، وتأهلت أول 16 سباحة لهذا الدور وحققت فريدة (21 عاماً) زمناً قدره 24.91 ثانية، بينما انتزعت الدنماركية برنيل بلوم المركز الأول بزمن قدره 24.23 ثانية.

وداع

وودعت السورية، بيان جمعة، المنافسات بعد احتلالها المركز الـ49 محققة زمناً قدره 26.41 ثانية، بينما جاءت الأردنية تاليتا بقلة في المركز الـ51 بزمن 26.48 ثانية، واحتلت الكويتية فَي السلطان التي تشارك كرياضية مستقلة تحت العلم الأوليمبي المركز الـ54 بزمن بلغ 26.86 ثانية، وجاءت السباحة المغربية نورا مانا في المركز الـ59 محققة 28.20 ثانية، وحلت السودانية حنين إبراهيم، في المركز الـ84 بين 91 متسابقة بزمن قدره 36.23 ثانية.

سعادة

وأعربت ندى البدواوي عن سعادتها لمشاركتها في سباحة 50 متر حرة في أولمبياد ريو، وقالت: «تجربتي الأولى مثيرة للاهتمام وخضت تجربة ناجحة رغم الخوف والرهبة من دخول السباق مع سباحات عالميات، وإن كان هذا شرف أن ألعب معهن في أول مشاركة لي في الأولمبياد، بالإضافة إلى أنني استفدت خبرة كبيرة من المنافسات».

وأضافت: «كنت أتمنى أن أسجل زمناً أفضل من ذلك ولكن المنافسات كانت قوية وعدد كبير من السباحات يشاركن في السباق، وعدد كبير منهن سبق له اللعب في الأولمبياد على عكس مشاركتي التي اعتبرها أول الطريق الصحيح نحو إنجازات أخرى، ولا أنكر أنني بعد السباق شعرت بثقة في النفس وهو ما يساعدني على خوض البطولات الأخرى بكل عزم وقوة سواء على المستوى المحلي أو الخارجي».

المستقبل

وتابعت: «نحتاج إلى أن نخطو خطوات كبيرة نحو أولمبياد طوكيو 2020، والاستعداد لها من الآن، فقد شاركت في البطولة دون إعداد خارجي مسبق ولم أكن في جاهزية تامة ولكني حرصت على المشاركة بعدما اختارني الاتحاد الدولي للعبة من أجل المشاركة ببطاقة دعوة، وأتمنى أن أشارك في أولمبياد طوكيو بالتأهل وليس بطاقة دعوة».

ذكرى

أكدت ندى البدواوي أن ريو والتي تحمل منها ذكرى رائعة، ستكون البداية لمزيد من الطموحات وبحثاً عن الإنجازات، وقالت: «اتحاد السباحة يدعمني وأيضاً اللجنة الأولمبية ولكني أحتاج إلى خطط فنية دقيقة، تضمن لي التأهل للأولمبياد دون أن أنتظر بطاقة من الاتحاد الدولي للعبة».

طباعة Email