00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الزعابي: حلمي التألق في طوكيو 2020

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعرب سعود الزعابي لاعب ألعاب القوى عن تفاؤله بتحقيق نتيجة جيدة في سباق 1500 متر جري، التي سيشارك فيها يوم 16 أغسطس الجاري في ختام مشاركات بعثتنا في أولمبياد ريو.

وقال: «أجواء الأولمبياد رائعة وأي لاعب في العالم يتمنى أن يلعب في الأولمبياد، بل حلم يعيش عليه كل رياضي، ورغم أن خبر مشاركتي جاء متأخراً وقبل المنافسات بأسبوعين إلا أنه أسعد خبر في مسيرتي الرياضية، وقد كنت في المغرب في معسكر تدريبي للاستعداد للموسم الجديد مع مدرب نادي النصر، الذي أنتمي له، وجاءني اتصال مع النجم المغربي سعيد عويطة المدير الفني لمنتخبنا الوطني لألعاب القوى، بأن أستعد للمشاركة في ريو دي جانيرو في سباق 800 متر».

صدفة

وقد مهدت الصدفة الطريق أمام الزعابي للمشاركة في الأولمبياد بعدما تم استبعاد محمد عمر لاعب المطرقة، نظراً لأن منافسات المطرقة أغلقت وطلب الاتحاد الدولي للعبة ترشيح لاعب في المسافات القصيرة للمشاركة، وهو ما جعل الاتحاد يختار الزعابي.

أضاف: بعد ذلك تغيرت المشاركة إلى 1500 متر جري، ورغم أنها المرة الأولى التي أخوض فيها هذا السباق خاصة أنني دائماً أشارك في 800 متر، إلا أن الأمر ليس صعباً، ولم يشغلني كثيراً لأن كلا السباقين من المسافات المتوسطة، وبالفعل غيرنا الخطة إلى المشاركة الجديدة لي وبدأت أتدرب عليها في المغرب لمدة 10 أيام قبل الوصول إلى ريو.

صعوبات

وتابع: لم أتأثر بفارق التوقيت لأن الفارق بين المغرب والبرازيل 3 ساعات فقط، ولكنني وصلت قبل الافتتاح بيوم وكنت في حالة إجهاد شديدة وشاركت في حفل الافتتاح في اليوم الثاني لمدة 5 ساعات، وهو ما جعلني لا أتدرب بمجرد وصولي وانتظرت يومين وبعدها دخلت في الأجواء وخضت تدريبات على ملعب البطولة، وبدأ العد التنازلي على مشاركتي.

وأكد سعود أنه لا يخشى النجوم العالميين في اللعبة، وليست لديه رهبة من المشاركة الأولى في الأولمبياد، وقال: الأمور عادية جداً بالنسبة لي ولا أفكر في المشاركة مع أبطال العالم، بل في الأداء الذي أقدمه وأشرف به الإمارات، وهو ما يشغلني والحقيقة أن الحماس يطغى على تدريباتي وأنتظر لحظة الانطلاقة.

طباعة Email