العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    استعداداً للألعاب الخليجية سبتمبر المقبل

    معسكر ناجح لـ«شراع أبوظبي» في إيطاليا

    ■ جانب من تدريبات الفريق في معسكر إيطاليا | البيان

    اختتم نادي أبوظبي للشراع واليخوت معسكره الأوروبي لفريق الشراع بالمشاركة في بطولة أورا كاب أركو للأوبتيمست، والتي نظمها نادي أركو للشراع في ريفا ديل جاردا في إيطاليا، وهي المشاركة التي تكللت بالنجاح من خلال مشاركة لاعبي الفريق في فئات البطولة المختلفة والتي أقيمت في أجواء مناخية قوية ورياح وصلت سرعتها إلى 25 عقدة.

    وكان معسكر الفريق قد ابتدأ من 27 يوليو الماضي في منطقة ريغا ديل جاردا الإيطالية، بمشاركة بحارة الأوبتيمست عبد العزيز عبد الله الحمادي، أحمد سالم الرميثي، عبدالله عدنان المنصوري، ثاني ماجد المهيري، محمد سعيد المهيري، ضحى محمد البشر، غلا محمد البشر، سلامة محمد البشر، ظبية خالد المنصوري، إليازية إبراهيم المنصوري.

    فئة الليزر

    كما شارك بحارة فئة الليزر 4.7 وهم خلفان محمد بوقراعة، أحمد يونس الحمادي، راشد أحمد الحميري، سلامة عدنان المنصوري، إبراهيم الحمادي، علي خميس البوسعيدي، وفئة الليزر ريديال عيسى سلطان المرزوقي، عتيق ماجد المهيري، حمدان إبراهيم المنصوري، سيف إبراهيم المرزوقي، سعود أحمد المعيني.

    بالإضافة إلى المدربين ليونيل لفئة بحارة الليزر، ومدرب فئة بحارة الأوبتمست هادي الزنادي، وإدارية الفريق خولة الحمادي، والجدير بالذكر أن المجموعة الحالية من البحارة والمتواجدين من خلال المعسكر الإيطالي من الشريحة الأفضل والأكثر تميزاً من البحارة في المدرسة، والذين يعتمد النادي على أن يكون لهم حضور قوي من خلال سلسلة البطولات المحلية والعالمية والتي يعتزم النادي المشاركة من خلالها في الموسم المقبل.

    معسكر صيفي

    وجاءت المشاركة في البطولة الإيطالية لكي تختتم أحداث المعسكر الصيفي، حيث امتدت البطولة على مدار ثلاثة أيام، أقيمت من خلالها ستة سباقات وسط رياح تراوحت سرعتها طيلة هذه الأيام، ما بين خمس عشرة إلى خمس وعشرين عقدة، تجاوب من خلالها بحارة الإمارات في مشاركة قوية وأجواء غير اعتيادية بالنسبة لهم ليحققوا مراكز متقدمة، وكانت البطولة قد شهدت مشاركة مئة وعشر متسابقين في فئة مواليد 2005، فيما شارك أكثر من مائتين وستة متسابقين في فئة الأوبتيمست كبار ومن مختلف الجنسيات التي تقيم معسكراتها الصيفية في هذه الفترة في إيطاليا من أجل اكتساب الخبرة والتفوق في هذا المضمار، وأيضا لما تتمتع به المنطقة من مزايا لبطولات الشراع الحديث.

    تحقيق الأهداف

    من جهته أكد ماجد المهيري المدير التنفيذي للنادي، أن المعسكر الأوروبي قد حقق أهدافه التي أقيم من أجلها، وأهمها الاستعداد لأولى البطولات المقبلة، وهي بطولة الألعاب الخليجية للصغار في دورتها الأولى في سبتمبر المقبل، والتي ستقام في إمارة دبي، وقال: سنشارك بثلاثة لاعبين في هذه البطولة هم عبد العزيز الحمادي ومحمد الحمادي وضحى البشر، وستكون هي أولى بطولات الموسم الجديد، وتستمر البطولات المحلية والدولية طيلة الفترة المقبلة.

    وأضاف المهيري: المعسكر محطة مهمة في إعداد المواهب المواطنة، ولا ننسى أن وجود 21 بحاراً مواطناً من الذكور والإناث دفعة واحدة، يعد تفوقا ونجاحا لمدرسة الشراع في النادي، خاصة في ظل تنوع الفئات السنية التي تمتد من 10 سنوات إلى 17 عاماً، ويمثل هذا العدد باكورة إعداد فريق للمستقبل، يشارك في سباق فولفو المحيطات، بالإضافة إلى أنه استثمار في المستقبل يصب في صالح هذه الرياضات التي تساهم في تخريج أبطال في هذه الرياضات، التي بدأت الانتشار في الدولة بشكل ملحوظ مع الرياضات البحرية الأخرى.

    تميز

    أكد ماجد المهيري أن إعداد الفريق الحالي سيكون له بصمات متميزة في المستقبل، خاصة مع التوقعات الكبيرة للجيل الناشئ بكسب الألقاب وتحقيق الإنجازات.

    طباعة Email