العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حصاد العمالقة

    فيلبس أسطورة أولمبيــة و«المــــــــرأة الحديدية» تتزين بثالث ذهبية

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    عزز السباح الأميركي مايكل فيلبس أسطورته الأولمبية بإحرازه ميداليته الـ25 في الألعاب الأولمبية الصيفية معززاً رقمه القياسي، وذلك بعد تتويجه بذهبيتي سباقي 200 م فراشة والتتابع 4 مرات 200 م حرة امس ضمن ألعاب ريو 2016.

    وهذه الذهبية الثالثة لفيلبس في ريو دي جانيرو بعد الأولى الأحد الماضي عندما ساهم في تتويج بلاده بسباق 4 مرات 100 م حرة، والثانية قبل نحو ساعة في سباق 200 م حرة.

    وواصل فيلبس (31 عاماً) تعزيز سجله الناصع بالألقاب الأولمبية ورفعه إلى 21 ذهبية.

    ونال فيلبس في الدورات السابقة 6 ذهبيات في اثينا 2004 و8 ذهبيات في بكين 2008 و4 ذهبيات في لندن 2012، وفضيتين في لندن 2012 وبرونزيتين في اثينا 2004.

    وبات فيلبس الملقب بـ«الدلفين البشري» في طريقه إلى فرض نفسه سيداً للألعاب الأولمبية مرة اخرى وهو الذي عاد قبل عامين عن اعتزاله بعد الأولمبياد الأخير في لندن واضعا نصب عينيه أولمبياد ريو دي جانيرو.

    أساطير

    نجح الأسطورة فيلبس في رهانه الأول عندما استعاد لقبه الأولمبي في سباق 200 م فراشة.

    وعادت الفضية للياباني ماساتو ساكاي، والبرونزية للمجري تاماس كندرسي.

    وكان السباح الجنوب افريقي تشاد لو كلو حرم فيلبس من أن يصبح أول سباح يفوز بنفس سباق الرجال في 3 دورات متتالية.

    وحل لو كلو سادساً في سباق اليوم.

    ويعتبر سباق 200 م فراشة عزيزاً جداً على فيلبس لأنه كان طريق تأهله إلى الألعاب الأولمبية للمرة الأولى في مسيرته وكان ذلك عام 2000 في سيدني، كما انه كان أول سباق يحقق فيه رقماً قياسياً عالمياً وكان عمره 15 عاماً فقط (2001). ومنذ ذلك الحين حطمه 8 مرات حتى الآن.

    وفي سن الـ31 عاماً و40 يوماً، بات فيلبس اكبر بطل أولمبي في مسابقة فردية.

    وعلى غرار مساهمته الأحد في تتويج منتخب بلاده بسباق 4 مرات 100 م حرة، قاد فيلبس الولايات المتحدة اليوم أيضا للظفر بذهبية التتابع 4 مرات 200 م حرة. وتفوقت الولايات المتحدة على بريطانيا واليابان.

    تألق

    نجح رجل الأرقام القياسية (25 ميدالية أولمبية بينها 21 ذهبية و29 رقماً قياسياً عالمياً) في أول رهاناته اليوم بتتويجه بذهب 200 م فراشة، ويبقى أمامه تحقيق أمنيته بالتتويج باللقب الأولمبي الرابع على التوالي في سباقي 100 م فراشة و200 م متنوعة. وحدهما أميركيان نجحا في الظفر بأربع ذهبيات أولمبية متتالية هما ال اورتر في رمي القرص وكارل لويس في الوثب الطويل.

    كما يمني فيلبس الذي حرم من خوض مونديال 2015 بسبب ايقافه من الاتحاد الأميركي للسباحة لمدة ستة اشهر بسبب قيادته السيارة تحت تأثير الكحول، النفس أيضا بتحطيم رقم قياسي عالمي جديد وهو انجاز لم يحققه منذ 7 أعوام.

    ذهبية ثانية للواعدة ليديكي

    وأحرزت الأميركية كايتي ليديكي ذهبية 200 م حرة متقدمة على السويدية سارة سيوستروم والأسترالية ايما ماكيون.

    وهي الذهبية الثانية لليديكي (19 عاما) في الدورة بعد الأولى في سباق 400 م حرة السبت الماضي عندما حطمت الرقم القياسي العالمي. كما هي الميدالية الثالثة لها في ريو بعد فضية سباق 4 مرات 100 م حرة السبت أيضا.

    صدارة

    وتحدثت ليديكي التي تملك رصيدها 9 القاب عالمية أيضا رغم أنها لم تتجاوز التاسعة عشرة من عمرها، عن فوز اليوم قائلة: «ما إن غطست في المياه حتى دخلت نظام القيادة الذاتية (اوتوبايلت). تصدرت ولم اكن مستعدة ابدا للتخلي عنها».

    وردت ليديكي على سؤال حول كونها مستقبل السباحة الأميركية، قائلة: «انا نوعا ما حاضرها أيضا... انا أنافس ضد سباحات يحملن أرقاما قياسية أيضا، فهذا شيء رائع. يشرفني أن اكون جزءاً من هذا المنتخب (الأميركي)».

    المرأة الحديدية

    وأحرزت السباحة المجرية كاتينكا هوسو ذهبية 200 م متنوعة متقدمة على البريطانية سيوبهان-ميري اوكونور والأميركية مايا ديرادو.

    وهي الذهبية الثالثة لهوسو (27 عاما) في ريو دي جانيرو بعد ذهبيتي سباقي 400 م متنوعة مع رقم قياسي عالمي السبت الماضي، و100 م ظهرا أول امس الاثنين.

    وهوسو هي بطلة العالم وصاحبة الرقم القياسي العالمي في سباق 200 م متنوعة وحققته العام الماضي.وتحلم المجرية الملقبة بـ«المرأة الحديدية» بإحراز ذهبية رابعة في البرازيل.

    وهي المرة السادسة على التوالي التي تنجح فيها سباحة في التتويج بسباقي 400 م متنوعة و200 م متنوعة.

    4

    رفعت ليديكي التي لا تتجاوز التاسعة عشرة من عمرها، رصيدها إلى 4 ميداليات في الألعاب الأولمبية بعد ذهبية سباق 800 م في لندن عام 2012.وتملك ليديكي فرصة تحقيق الثلاثية في هذه الدورة (200 م و400 م و800 م) وهو انجاز لم يتحقق في الألعاب الأولمبية منذ عام 1968.

    طباعة Email