العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    لحظة الحسم

    الكعبي يدشن حلم الميدالية الأولمبية للرماية

    يبدأ الرامي الذهبي خالد الكعبي بطل آسيا في الرماية، مشوار حلم الشارع الرياضي في أولمبياد ريو دي جانيرو، نحو تحقيق الميدالية الأولمبية الثانية في تاريخ الرياضة الإماراتية، حيث يدشن الكعبي اليوم منافسات الرماية في مسابقة الدبل تراب، على أن يخوض الشيخ سعيد بن مكتوم وسيف بن فطيس منافسات الاسكيت يومي الجمعة والسبت المقبلين.

    ويترقب الشارع الرياضي إنجاز الرماية، خاصة أن الميدالية الأولى في تاريخ الإمارات في الأولمبياد جاءت من بوابة الرماية عبر الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم، صاحب الميدالية الذهبية في أولمبياد أثينا عام 2004، ومر 12 عاماً على الإنجاز الكبير، وتتعلق الآمال مجدداً في ريو للبحث عن إنجاز جديد.

    ويخوض الكعبي منافسات الدبل تراب بمركز الرماية الأولمبي في الساعة التاسعة صباحاً بتوقيت البرازيل، الرابعة عصراً بتوقيت الإمارات، وفي حال تأهله للدور النهائي، حيث يتأهل أفضل 6 رماة، سيلعب في الثالثة عصراً بتوقيت البرازيل العاشرة مساء بتوقيت الإمارات، وطبقاً لنظام البطولة تقام منافسات الدبل تراب في يوم واحد، على عكس مسابقة الاسكيت التي تقام على مدار يومين.

    الجودو غداً

    في الوقت نفسه، تواصل بعثتنا مشاركتها في أولمبياد ريو، حيث يخوض لاعبنا إيفان رومارنكو منافسات الجودو غداً، حيث يلعب مع الجزائري ليث بو يعقوب في وزن تحت 100 كجم في الدور الـ32.

    وتقام منافسات اليوم الأول التمهيدية لرماية السكيت يوم الجمعة، ويشارك فيها الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم وسيف بن فطيس، إضافة إلى سباق 50 متراً حرة سيدات وتخوضه السباحة ندى البدواوي، ولألعاب القوى سباقي 10000 متر سيدات نهائي و1500 متر سيدات بدور المجموعات عن طريق كل من علياء سعيد وبلينة بيتلحم على الترتيب.

    ويستكمل الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم وسيف بن فطيس منافسات اليوم الثاني لرماية الاسكيت للأدوار التمهيدية يوم السبت المقبل، فيما يخوض اللاعب سعود الزعابي سباق 1500 متر جري فئة الرجال بدور المجموعات 16 أغسطس في ختام مشاركات بعثتنا في الأولمبياد.

    تدريب

    وقد خاض خالد الكعبي التدريب الرسمي أمس بمركز الرماية الأولمبي بمعنويات عالية، واستمر التدريب لمدة 5 ساعات، بمعدل جولة كل ساعة، وكانت الأجواء مريحة إلى حد كبير خاصة أن الرياح توقفت أمس، إلا أن الأجواء المناخية تمثل الهاجس الأكبر لرماتنا نظرا لأننا حالياً في فصل الشتاء في البرازيل والأجواء تتقلب كل ساعة والرياح لا تتوقف، بجانب أن ميدان الرماية في منطقة خالية، وعندما ترتفع شدة الرياح تنعدم الرؤية في الميدان.

    ويلعب الكعبي في المجموعة الرابعة في التصفيات التي تضم 22 رامياً، حيث تم تقسيم المشاركين إلى 4 مجموعات، وسيلعب في نفس مجموعة الكعبي الرامي الكويتي أحمد العفاسي الذي يلعب تحت العلم الأولمبي، والألماني أندريس والروسي فيتالي وإينريكو من جواتيمالا، ويتأهل للدور النهائي أفضل 6 رماة في المجموعات الأربع بعد انتهاء جولات الدور التمهيدي.

    ويشارك الكويتي فهيد الديحاني بطل آسيا والعالم في المجموعة الأولى تحت العلم الأولمبي، فيما سيكون المغربي محمد رماح هو العربي الرابع في البطولة.

    جاهزيةوأكد خالد الكعبي أن الأجواء مقبلة إلى حد ما، خاصة أن التدريب الرسمي يعد الأهم قبل المنافسات لأننا تدربنا خلال الفترة الماضية على الأطباق الصلبة، وبالتالي كنا بحاجة إلى الرماية في اتجاه الأطباق العادية الموجودة في كل البطولات، والتي سنخوض المنافسات عليها، وهو ما زاد من قوة التدريب الرسمي.

    وأضاف أن المشاكل التي تواجهنا في الميدان موجودة على جميع الرماة، وبالتالي الحظوظ متساوية على أرض الواقع، ويبقى التوفيق من عدمه هو الكلمة الأخيرة في الرماية، لأن جميع المشاركين أبطال قاريون وعالميون ولم يأتوا إلى ريو للعب فقط بل جاؤوا للمنافسة على المراكز الأولى، وأطمح أن أدخل ضمن أفضل 6 رماة في العالم واللعب في النهائيات، وهو ما يؤكد نجاحي في أول مشاركة في الأولمبياد.

    طباعة Email