العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فريق الزوارق الإماراتي ثامن منافسات فورمولا2

    تجربة ناجحة لـ«أبوظبي 35» في سباق الضباب والأمطار

    صورة

    حظيت تجربة فريق أبوظبي للزوارق السريعة في الجولة الرابعة من بطولة العالم لزوارق الفورمولا2 والتي أقيمت في مدينة تونسبرغ في النرويج بنجاح كبير بعد أن تمكن المتسابق راشد القمزي قائد الزورق 35 من إكمال منافسات السباق حتى النهاية والظفر بالمركز الثامن في أجواء يخوضها للمرة الأولى تحت الأمطار والضباب الذي غطى القناة البحرية للمدينة.

    وجاءت مشاركة المتسابق لكي تثري جانب الخبرة أكثر لديه كما يطمح القائمون على الفريق، فيما لم يوفق المتسابق محمد المحيربي قائد الزورق 36 بعد تعرض زورقه للكسر خلال التجارب التي أقيمت قبل السباق بعد أن كان على أتم الاستعداد والجاهزية من أجل المشاركة.

    وجاءت منافسات السباق منذ البداية لكي ترسم ملامح يوم عصيب وقوي للمتسابقين بعد أن حل القمزي قبلها بيوم في المركز الثامن في منافسات أفضل زمن، وخلال السباق الرئيسي والانطلاقة، لم يستجب له المحرك في البداية ليخسر ثواني ثمينة كانت كفيلة بجعله يتقدم للأمام، وشهد السباق ثلاثة حوادث وانقلابات مختلفة في المسار ويحل القمزي ثامنا، ويفوز السويدي بيري لوندن بالمركز الأول، ويحل ثانيا البريطاني ماثيو بالريمان، وثالثا الروسي كونستانتين يوستينوف.

    إشادة

    من جهته أشاد سالم الرميثي بالمشاركة الناجحة للزورق 35 في أجواء السباق الصعبة، وقال: الهدف الرئيسي من المشاركة والدخول في أجواء هذه البطولة كان من أجل إكساب متسابقينا خبرات جديدة، وقد شهدنا اليوم كيف شارك القمزي الصغير في سباق صعب جدا من ناحية الطقس، والأمطار والضباب الذي كان يلف المكان والرياح، كل ذلك يصب في حقل الخبرة لدى المتسابق وتجهيزه بشكل أفضل.

    انقلابات

    أكد سالم الرميثي على قدرات القمزي في السباق قائلاً: شهدنا تعرض أكثر من زورق للانقلاب، وإكمال القمزي للمنافسة دليل على قوة تحكمه ومهارته التي تنمو يوما بعد يوم، لا بد وأن يكون له مشاركات أكبر لكي يزيد من رصيده من الخبرة، وبالتالي المضي قدما وبثقة في طريق تجهيزه لمنافسات أقوى وأكبر في المستقبل.

    طباعة Email