العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أحرز 18 ميدالية ملونة بينها 7 ذهبيات

    منتخب الجوجيتسو يُحلّق بصدارة شاطئية آسيا

    ■ فيصل الكتبي يحرز الذهب ولقب أفضل لاعب في آسيا | البيان

    حلّق منتخب الإمارات للجوجيتسو بـ 18 ميدالية ملونة والمركز الأول في المجموع العام للنسخة الأولى من بطولة آسيا الشاطئية التي أقيمت في سيريلانكا تحت إشراف الاتحاد الآسيوي للعبة، وحصد أبطال الإمارات 7 ذهبيات، كما أحرز لاعبونا 6 ميداليات فضية، فيما كانت حصيلة البرونزيات 4 ميداليات.

    وفاز بطلنا العالمي فيصل الكتبي بلقب أفضل لاعب في آسيا لعام 2016، كما فاز حكمنا الصاعد جابر الدرعي بجائزة أفضل حكم في القارة الصفراء، وتوج منتخبنا الوطني بجائزة الفريق المثالي في البطولة، وفازت اللاعبة ليلى كيلاً بافا من تركمانستان بجائزة أفضل لاعبة في آسيا، وحصل منتخب سيريلانكا (الدولة المضيفة) على جائزة أفضل المنتخبات من حيث عدد اللاعبين المشاركين بواقع 39 لاعباً.

    أقيمت البطولة لثلاثة أيام على شاطئ فندق جيتونج بمدينة نيجومبو وهي أول بطولة شاطئية مستحدثة في كل الألعاب القتالية، وقد حظيت بمشاركة 200 لاعب من 19 دولة..

    وتستمد أهميتها في هذا التوقيت كونها المنافسات الرسمية الأخيرة التي تقام استعداداً للمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية التي ستقام في فيتنام الشهر المقـــــبل تحت مظلة المجلس الأوليمبي الآسيوي والذي يضم 45 دولة.

    وقائع المنافسات

    أما عن وقائع المنافسات ففي اليوم الأول حافظ بطلنا العالمي صاحب الحزام الأسود فيصل الكتبي على تألقه اللافت وأحرز الميدالية الذهبية، بعد أن فاز في 4 نزالات، وذلك في منافسات وزن تحت 94 كجم، ومن اللافت أن النهائي في هذا الوزن كان إماراتياً خالصاً، حيث جمع بين فيصل الكتبي وزايد الكعبي، وتعرض فيه زايد الكعبي لإصابة خفيفة أثرت على أدائه بما رجح من كفة فيصل الكتبي.

    أما بطلنا العالمي يحيي الحمادي صاحب الحزام البني فقد كان أداؤه مبهراً كالعادة في وزن فوق الـ 94 كلجم، حيث فاز باستسلام المنافس في أول نزالين، وتألق في النهائي ليحصد 6 نقاط..

    وفي أول نزال تمكن الحمادي من إنهائه على حساب لاعب تركمانستان محمد على الضيف في 18 ثانية فقط عندما استسلم لاعب تركمانستان، ولم يستغرق فوزه في النزال الثاني أكثر من دقيقتين ونصف عندما هزم بطل سيريلانكا كي أم دي كومارا الذي استسلم هو الآخر.

    وفي باقي النتائج حصد لاعبونا زايد المنصوري وزايد الكعبي وعمر الفضلي الميداليات الفضية، وأحرز كل من طالب الكربي، ومحمد القبيسي وسيف القبيسي وخليفة نزاراتي ميداليات برونزية، وكان كل من اللاعبين الصاعدين عمر الفضلي وخليفة نزاراتي نجوماً فوق العادة بتلك البطولة، في وزن تحت 56 كجم، لتكون حصيلة أبناء الإمارات في منافسات اليوم الأول ذهبيتان وثلاث فضيات، و4 برونزيات.

    وفي منافسات اليوم الثاني حافظ منتخبنا على تفوقه بل ووسع الفارق عن أقرب منافسيه، ففي منافسات الوزن المفتوح كان النهائي إماراتياً خالصاً جمع بين فيصل الكتبي ويحيي الحمادي بعد أن تجاوز كل منهما الأدوار التمهيدية بنجاح، وفاز الحمادي بالذهبية فيما أحرز فيصل الفضية.

    وفي منافسات اليوم الثالث التي تم تخصيصها للاعبين واللاعبات من دون بدلة حصد أبناء الإمارات 4 ذهبيات من أصل 7، وفضيتين وبرونزية ليتسع الفارق أكثر ويحلق منتخبنا بالمركز الأول في المجموع العام ويتمكن بطلنا العالمي يحيي الحمادي صاحب الحزام البني من حصد 3 ذهبيات في هذا الحدث الآسيوي الكبير.

    أول الغيث

    عبر البطل العالمي يحيي الحمادي الملقب بالعاصفة عن سعادته بإحراز 3 ذهبيات في بطولة آسيا الشاطئية الأولى، وأنه يعتبر تلك الذهبيات أول الغيث في الموسم الجديد..

    مشيراً إلى أن طموحاته بلا حدود في موسم 2016 - 2017، وأنه كما أنهى الموسم الماضي بذهبية بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو في الحزام البني، والمركز الأول في التصنيف العالمي، يتمنى أن يحافظ على صدارته وأن يحقق المزيد من الإنجازات للإمارات في لعبة الحوجيتسو.

    سعادة

    أكد فيصل الكتبي الملقب بالمطرقة أنه سعيد لاختياره أفضل لاعب في آسيا لعام 2016، مشيراً إلى أن العام الجاري كانت منافساته قوية على كل المستويات، وأنه شارك في الكثير من التحديات سواء في بطولة أبوظبي جراند سلام أو بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، أوبطولتي غرب آسيا، وآسيا الشاطئية الأولى.

    وقال الكتبي إن 2016 لم ينته بعد وإنه يعول كثيراً على ذهب آسيا في دورة الألعاب الشاطئية التي ستقام في فيتنام 24 سبتمبر المقبل، خاصة أن منتخب الجوجيتسو سوف يشارك تحت مظلة اللجنة الأوليمبية الوطنية.

    طباعة Email