العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أجلت موعد اجتماع اتحاد الشطرنج

    «العليا للانتخابات» تستعرض نتائج المرحلة الأولى

    صورة

    عقدت اللجنة العليا للإعداد والإشراف على انتخابات مجالس إدارات الاتحادات الرياضية للفترة الانتخابية 2016-2020، اجتماعاً بحضور إبراهيم عبد الملك محمد الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، والأمناء المساعدين عبد المحسن فهد الدوسري وخالد عيسى المدفع وجميع الأعضاء، اطلعت من خلاله على التقرير المتضمن نتائج المرحلة الأولى من الانتخابات الرياضية، التي أفرزت تشكيل مجالس إدارات أربعة اتحادات وهي: الكرة الطائرة، كرة اليد، كرة السلة، وكرة الطاولة، واستعراض ما صاحب اجتماعاتها الانتخابية من ملاحظات للوقوف عليها، والعمل على ترجمتها من خلال المرحلة الثانية التي ستكون خلال شهري سبتمبر وأكتوبر المقبلين، وقد خصصت لأربعة اتحادات من المشاركين في دورة الألعاب الأولمبية – ريو دي جانيرو 2016 وهي الدراجات، ألعاب القوى، السباحة والشطرنج.

    إشادة

    وحرص إبراهيم عبد الملك في بداية الاجتماع، على تهنئة أعضاء اللجنة العليا وفريق العمل الإداري والفني المشرف على العملية الانتخابية، ونظام الاقتراع الإلكتروني للمرحلة الأولى من الانتخابات الرياضية، وما حققوه من نجاح مشهود، موجهاً لهم الشكر على ما بذلوه من جهود مقدرة، ساهمت في إخراج العرس الديمقراطي للرياضة الإماراتية بالصورة التي كانت محل إشادة المشاركين من ممثلي الاتحادات الرياضية، وإعجاب الشارع الرياضي بالآلية السلسة التي جرت من خلالها الانتخابات، كما وجه الشكر لوسائل الإعلام المرئية والمقروءة التي كان لها دور إيجابي من خلال تغطيتها المتميزة، وخص بالذكر مؤسسة دبي للإعلام متمثلة في قناة دبي الرياضية، التي تفوقت بتغطيتها للانتخابات الرياضية عبر البث الحي لوقائع الاجتماعات الانتخابية للمرحلة الأولى، وما صاحبها من برنامج «كونغرس الإمارات» الذي من خلاله استضاف عدداً من المرشحين وسلط الضوء على برامجهم الانتخابية.

    تأجيل الشطرنج

    وقد اتخذت اللجنة في اجتماعها جملة من القرارات، بناءً على ما تم استعراضه من ملاحظات منها تأجيل موعد الاجتماع الانتخابي لاتحاد الإمارات للشطرنج، الذي كان من المقرر عقده بتاريخ 9 أكتوبر 2016 إلى موعد يحدد لاحقاً، مع إلغاء كل الإجراءات المتخذة حياله سابقاً، وإعداد جدول جديد للإجراءات الانتخابية للاتحاد، وذلك نظراً لموعد انتهاء الموسم الرياضي لمسابقات الشطرنج بتاريخ 9 سبتمبر 2016، وأن المجال لا يزال مفتوح أمام الأندية للمشاركة في أنشطة الاتحاد، ويأتي قرار التأجيل تماشياً مع متطلبات اللائحة التنفيذية للاتحادات الرياضية، بشأن مشاركة الأندية في مسابقات الاتحاد في آخر موسمين.

    اجتماع الدراجات

    كما قررت اللجنة بعد اطلاعها على ملف الاجتماع الانتخابي لاتحاد الإمارات للدراجات، عدم اعتماد مشاركة نادي الإمارات الرياضي في الاجتماع الانتخابي، نظراً لمشاركته في أنشطة الاتحاد في الموسم الرياضي 2014-2015 فقط (موسم واحد)، وكذلك عدم اعتماد مشاركة أندية الشعب والخليج نظراً لمشاركتهما في الموسم الرياضي 2015/2016 فقط (موسم واحد)، وذلك استناداً إلى قرار الرئيس رقم 7 لسنة 2016 بشأن تعليق وتعديل أحكام أو بعض أحكام مواد باللائحة التنفيذية للاتحادات الرياضية، وما جاء بالمادة التاسعة التي تنص على أن يمنح كل عضو من أعضاء الجمعية العمومية العاملين صوتاً واحداً شريطة مشاركته بالحد الأدنى من أنشطة الاتحاد السنوية لآخر موسمين رياضيين قبل الاجتماع الانتخابي.

    ملفات انتخابية

    واعتمدت اللجنة في اجتماعها الأندية المشاركة في أنشطة اتحاد الإمارات للسباحة لموسمي 2014 و2015، والتي بلغ عددها 15 نادياً واستكمال الإجراءات الانتخابية، وذلك بناءً على الملف الانتخابي للاتحاد الذي أوضح أن الموسم الرياضي لأنشطة اتحاد السباحة ينتهي بتاريخ 31 ديسمبر 2016، وفي شأن الاجتماع الانتخابي لاتحاد الإمارات لألعاب القوى والذي كانت أنشطة ومسابقات الاتحاد قد انتهت في شهر مايو الماضي، فقد قررت اللجنة اعتماد 16 نادياً من الأندية المشاركة في نشاط الاتحاد في آخر موسمين رياضيين، وذلك وفق ما جاء في الكشف الوارد من اتحاد اللعبة.

    وقد بحثت اللجنة آلية انسحاب المرشح من الانتخابات في أي مرحلة من مراحلها، سواء قبل بدء الاجتماع الانتخابي أو خلال سير مجرياته، ووضعت عدداً من السيناريوهات التي ستكون ضمن دراسة سيتم إعدادها من قِبل الفريق المشرف على العملية الانتخابية وإجراءاتها، قبل أن يتم رفعها للجنة العليا للاعتماد والتطبيق من خلال المرحلة الثانية لانتخابات الاتحادات الرياضية.

    التزام باللائحة

    وأكدت اللجنة الالتزام بما جاء في اللائحة التنفيذية للاتحادات الرياضية، وعدم تجاوزها لأي سبب من الأسباب، والأخذ بعين الاعتبار توفير الاحتياطات اللازمة، والإرشادات التي من شأنها إرشاد أعضاء الجمعية العمومية لكيفية التسجيل، حتى آخر عضو يصل إلى مقر الاجتماع الانتخابي قبل الانتهاء من النداء على أعضاء الجمعية العمومية لإثبات الحضور واكتمال النصاب، وذلك على أثر ما صاحب إحدى جلسات الاجتماع الانتخابي التي عقدت في المرحلة الأولى، وما شهدته من دخول ممثل نادٍ أثناء المناداة على أعضاء الجمعية العمومية، وقبل الانتهاء من إثبات الحضور واكتشاف تواجده في قاعة الانتخاب، ولكنه لم يقم بالتوقيع على كشف الحضور، ما أثار نوعاً من اللغط قبل أن يتم تدارك الموقف من قِبل رئيس الجلسة والفريق المشرف على العملية الانتخابية، والسماح بمشاركته في التصويب بناءً على موافقة أعضاء الجمعية العمومية.

    استقلالية اللجنة

    ووافقت اللجنة على دراسة المقترح الذي تقدم به خالد عيسى المدفع الأمين العام المساعد للهيئة، نائب رئيس اللجنة العليا، بشأن استقلالية لجنة الإعداد للانتخابات التي تشكل من قِبل الاتحاد المعني، على ألا تضم اللجنة في عضويتها أياً من أعضاء مجلس الإدارة الحالي، ويتم تشكيلها من قِبل الجمعية العمومية للاتحاد وليس من قِبل مجلس إدارة الاتحاد كما هو معمول به حالياً، على أن يسري هذا التعديل اعتباراً من الدورة الانتخابية المقبلة 2020-2024 بعد استيفاء الاعتمادات المطلوبة من قِبل مجلس إدارة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وأن تقوم الجمعية العمومية لكل اتحاد بالإشراف على جميع المراحل الانتخابية ويقتصر دور الهيئة على الإشراف العام للتأكد من تطبيق القوانين واللوائح.

    اجتماعات

    أكد إبراهيم عبد الملك، أن اللجنة تحرص بشكل مستمر على عقد مثل هذه الاجتماعات، التي تقف من خلالها على التأكد من سير مراحل العملية الانتخابية وفق ما هو معد لها مسبقاً، ورصد واستعراض الملاحظات الواردة.

    طباعة Email