بطولة

«شؤون القصّر» تُشارك في «آسيا أوقيانوسيا» للمعاقين

شاركت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر كونها شريكاً استراتيجياً في بطولة آسيا أوقيانوسيا لألعاب القوى لذوي الإعاقة، التي يستضيفها نادي دبي للمعاقين بمشاركة أكثر من 250 لاعباً ولاعبة، وهي المحطة التأهيلية الأخيرة للمشاركة في دورة الألعاب شبه الأولمبية في ريودي جانيرو البرازيلية، خلال سبتمبر المقبل.

وقال خالد آل ثاني، نائب الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر: نفخر بدعم هذه الفعالية الهامة التي تُعقد تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي. وتعكس مشاركتنا فيها التزامنا المطلق بنشر الوعي حول النشاطات المصممة خصيصاً للأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة وتزويدهم بفرص جيدة لكي يصبحوا عنصراً فاعلاً في المجتمع. ونحن واثقون بأن المسابقة ستمكّن الرياضيين من المنافسة على التأهل إلى دورة الألعاب البارالمبية "ريو دي جانيرو 2016".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات