EMTC

برعاية حمدان بن محمد

دبي تستضيف البطولة العالمية للطائرات من دون طيار

■ موقع البطولة تم تجهيزه وتخطيطه ليضيف التشويق والمتعة للمشاركين والمشاهدين

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، أعلنت المنظمة العالمية لسباقات الطائرات من دون طيّار عن استضافة إمارة دبي النسخة الأولى من البطولة العالمية للطائرات من دون طيار يومي 11 و12 مارس 2016، البالغ مجموع جوائزها مليون دولار أميركي.

وأطلق سمو ولي عهد دبي فيلم فيديو قصيراً على حسابه في «إنستغرام»، يظهر سباقاً في شوارع دبي بين سيارة ماكلارين ذات السرعة الفائقة وطائرة من دون طيار، ترويجاً للحدث الذي يترقبه العالم للمرة الأولى. وستمثل البطولة افتتاحية موسم سباقات الطائرات من دون طيار التي تشرف عليها المنظمة العالمية لسباقات الطائرات من دون طيار، وستكون النسخة الأولى من البطولة التي ستقام منافساتها في نادي سكاي دايف بمنزلة ترويج لهذه الرياضة والتكنولوجيا الخاصة بها.

وتعتبر المنظمة العالمية لسباقات الطائرات من دون طيار التي أُسست في دبي، الجهة الرسمية المسؤولة عن رياضة سباقات الطائرات من دون طيار، وتسعى لجمع عشاق هذه الرياضة المثيرة من لاعبين ومشجعين، إضافة إلى الشركات المصنعة من كل دول العالم، من أجل دعم هذه الرياضة التي تعتمد على دمج التطور التكنولوجي الكبير بالمهارة البشرية الفائقة. ويستضيف نادي سكاي دايف دبي الحدث الذي يمثل فرصة رائعة لسكان دبي، لمشاهدة هذه العروض المذهلة، ومتابعة الطائرات وهي تتسابق بسرعات تتجاوز 100 كيلومتر في الساعة.

150 فريقاً

ويشارك في النسخة الأولى من البطولة العالمية للطائرات من دون طيار 150 فريقاً من مختلف أنحاء العالم، تأهلت للتسابق في دبي، بعد أن خاضت مراحل التصفيات في مدن عدة، من بينها لوس أنجلوس، وسيول، وبرلين ومدن أخرى في الصين، وستتنافس الفرق في مرحلة التصفيات خلال يومي 7 و8 مارس، ليتأهل أفضل 32 فريقاً للمشاركة في سباق الجائزة الكبرى الذي ينظم خلال يومي 11 و12 من الشهر نفسه.

وتقدم البطولة التي تحظى برعاية كل من سكاي دايف ودبي كالندر وهيئة الطرق والمواصلات جوائز مالية تقدر بمليون دولار أميركي، سيتم تقسيمها إلى 19 فئة مختلفة، كما سيتم اختيار الفريق الأفضل خلال البطولة بالتصويت الذي يشارك فيه متابعو الحدث.

وستكون البطولة هي الأكبر في العالم في تاريخ سباقات الطائرات من دون طيار، حيث لم يسبق تنظيم بطولة بهذا الحجم من قبل، كما ستكون المرة الأولى التي يقام فيها هذا النوع من السباقات على مضمار فعلي.

وتعتبر رياضة سباقات الطائرات من دون طيار واحدة من أكثر الرياضات انتشاراً في الوقت الراهن، كما أن المشاركة فيها مفتوحة للرجال والنساء من مختلف الأعمار والجنسيات ودون النظر إلى قدراتهم البدنية.فخر

وقال عمر سلطان العلماء، الأمين العام للمنظمة العالمية لسباقات الطائرات من دون طيار، مدير البطولة: «نفخر كثيراً باستقبال كل المتسابقين العالميين والمحليين هنا في دبي، ويسعدنا أن نعرّف الجمهور برياضة جديدة، يمكن أن يشارك فيها الناس من كل الأعمار باختلاف فئاتهم وقدراتهم».

وأضاف: «تم تصميم وتنفيذ مضمار فريد من نوعه يتضمن مساراً للطائرات يمتد بطول أكثر من 700 متر، وستتم إضاءة عوارض المسار، ليشكّل مع أضواء الطائرات المتنافسة لوحة بصرية رائعة في النهار والليل،

مؤتمر صحافي

يلتقي عمر العلماء، الأمين العام للمنظمة الدولية لسباقات الطائرات من دون طيار، مدير البطولة، مع الإعلاميين المحليين في الساعة العاشرة والنصف صباح اليوم في نادي سكاي دايف دبي، حيث يكشف عن تفاصيل البطولة التي تقام لأول مرة على مستوى العالم، كما سيوضح آليات متابعة البطولة من قبل وسائل الإعلام كافة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات