إهداء اللقب إلى أحمد بن راشد آل مكتوم

شباب الوصل أبطال دوري الطائرة بـ15 انتصاراً

احتفالية الوصل بالتتويج بلقب دوري الطائرة | تصوير يونس يونس

توج الوصل رسمياً على ملعبه مساء أول من أمس، بطلاً لدوري مرحلة الشباب للكرة الطائرة، عقب مباراته الأخيرة في المسابقة، والتي فاز فيها على ضيفه حتا بثلاثة أشواط نظيفة..

وجاءت نتائجها 25-13 و25-20 و25-16، لينهي »الفهود« مشوارهم في البطولة بـ15 انتصارا، و3 خسائر فقط أمام العين والأهلي في الدور الأول للدوري، وأمام عجمان في الدور الثاني للمسابقة، وأهدت إدارة النادي هذا الإنجاز إلى سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي الوصل.

قام حيي حسن البدواوي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة الطائرة المدير المالي، بتتويج طائرة الوصل بكأس البطولة، بحضور كل من محمد العامري عضو مجلس إدارة الوصل المدير التنفيذي، ونبيل عبدالكريم عضو مجلس إدارة النادي والمشرف على الألعاب الجماعية.

أشاد حيي بما قدمه شباب الطائرة بنادي الوصل، وأكد قوة المباراة الختامية للبطولة، رغم غياب الجماهير، وقال: »هؤلاء مستقبل الطائرة في الدولة، وبرهنوا أن لديهم الكثير من فنيات اللعبة، خاصة إذا علمنا أن أغلبهم من مرحلة الناشئين، والذين تم تصعيدهم لصفوف فرق الشباب في كل أندية الدولة تقريباً، لمواجهة النقص في لاعبي تلك المرحلة السنية«.

مباركة وإهداء

من جانبه، قال محمد العامري: »باسمي وباسم إخواني أعضاء مجلس الإدارة والجهاز الفني والإداري للفريق وجميع اللاعبين، نهدي اللقب إلى سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي الوصل، والذي زرع حب المنافسة والانتصار في عقول وقلوب جميع الوصلاويين، ومنه تعلمنا جميعاً أن الوصل كنادٍ لا يقبل إلا بالمنافسة والمراكز الأولى بجميع الألعاب وجميع الفئات..

ولذلك نحن كإدارة نعمل دائماً وفق رؤية سموه بالاهتمام بمختلف الألعاب، ونولي اهتماما خاصا للفئات العمرية من البراعم وحتى الشباب، لأننا ندرك أننا بالاهتمام بهذه الفئات فإننا نبني مستقبل النادي«.

وأضاف: »كما أبارك لأبنائي اللاعبين، الفوز المستحق بلقب الدوري، وأهنئهم والجهاز الإداري والفني على الالتزام الذي أظهروه خلال الموسم وتوجوه بأداءات ونتائج مميزة جعلتهم يحسموا اللقب قبل نهاية الدوري بأسبوع..

وهذه البطولة لم تأت من فراغ، بل جاءت نتيجة لعمل متواصل بدأ على مستوى الإدارة مروراً بمشرفي اللعبة والإداريين والجهاز الفني واللاعبين، وحتى عمال الخدمات المساندة، فالألقاب لا تأتي من فراغ، بل هي دائما نتاج لعمل جماعي مدروس، والمستقبل سيشهد المزيد والمزيد من البطولات والانتصارات في مختلف الألعاب«.

17 سنة

فيما أشاد أحمد عادل مدرب فريق الشباب للطائرة بنادي الوصل، بما حققه »الفهود« من إنجاز، وقال: »اللاعبون بذلوا مجهودا كبيرا، وترجموا التزامهم في التدريبات، إلى نتائج على أرض الواقع، بروح قتالية وحماسية وفنيات عالية، رغم أنهم من صغار السن، إذ يضم الفريق 12 لاعبا في عمر 17 سنة فقط، وهناك لاعبون في العمر الحقيقي لمرحلة الشباب«.

وأضاف: »حققنا الفوز في جميع مبارياتنا في الموسم الحالي، ولم نخسر سوى مباراتين في الدور الأول، وأنهيناه في الصدارة بفارق نقطة عن الجزيرة، وخسرنا مباراة عجمان في الدور الثاني، وهي المباراة التي جاءت في وقتها، لأنها أيقظت روح الفريق مجدداً، وساعدتنا على إنهاء المسابقة بالتتويج باللقب«.

تضم القائمة الذهبية لفريق الشباب للكرة الطائرة بنادي الوصل، 14 لاعباً، هم مروان عبيد الماس، عارف محمود، عبد الله سالم بلال، سلطان مبارك، سعيد عبيد الماس، سيف وحيد بشير، محمد عبد الحميد غلوم، عبد الله محمد حسن، علي عبد الرحمن محمد، مروان سلطان، عبد الرحمن حسين، سعد وحيد بشير، إبراهيم صلاح وعبد الله حسن.

الذهب

تضم القائمة الذهبية لفريق الشباب للكرة الطائرة بنادي الوصل، 14 لاعباً، هم مروان عبيد الماس، عارف محمود، عبد الله سالم بلال، سلطان مبارك، سعيد عبيد الماس، سيف وحيد بشير، محمد عبد الحميد غلوم، عبد الله محمد حسن، علي عبد الرحمن محمد، مروان سلطان، عبد الرحمن حسين، سعد وحيد بشير، إبراهيم صلاح وعبد الله حسن.

نبيل: " طائرة الوصل"  حققت معادلة النتيجة وتجهيز المميزين

أكد نبيل عبد الكريم عضو مجلس إدارة الوصل المشرف على الألعاب الجماعية بالنادي، أن لقب دوري شباب الكرة الطائرة، يأتي استمراراً لعودة اللعبة بالنادي إلى ألقابها..

وقال: »العودة بدأت في الموسم الماضي، بالتتويج بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة على مستوى الرجال، وفي نفس الوقت الذي فزنا فيه باللقب، كنا نعمل باستمرار مع فرق القواعد، وحصل فريق الشباب في الموسم الماضي على المركز الثاني«.

مواصلة العمل

تابع نبيل قائلاً: »واصلنا العمل هذا الموسم مع الفريق، لأننا كنا ندرك أن هؤلاء اللاعبين، يملكون المزيد ليقدموه، ولديهم شخصية البطل، وبفضل الله، توجت مجهودات الجميع بتحقيق اللقب، وما يضيف لسعادتنا، هو هذا الكم من المواهب الواعدة التي برزت مع الفريق، والتي ستكون عماد طائرة الوصل والمنتخب الوطني لسنوات قادمة..

ودائماً مقياس العمل الأساسي عندما نتحدث عن فرق الفئات العمرية، هو كم المواهب الواعدة أولاً، ومن ثم تحقيق الألقاب، والحمد لله، في حالة الوصل، حققنا المعادلة بالجمع بين النتيجة وتجهيز لاعبين مميزين«.

الداعم الأول

أما غريب إبراهيم إداري فريق الشباب للطائرة بنادي الوصل، فقال: »لم نكن نتوقع الفوز بلقب دوري الشباب في الموسم الحالي، بعدما خسرنا مباراتين في الدور الأول للمسابقة، إلى جانب خسارة مباراة ثالثة في الدور الثاني، إلا أن النتائج خدمتنا، لنحقق اللقب الذي توجنا به مجهوداً كبيراً مبذولاً من الجميع«.

وأضاف: »تعاني مرحلة الشباب، من نقص حاد في عدد اللاعبين في جميع الأندية عموماً، وفي الوصل خاصة، والمراحل السنية، وخاصة مرحلتي الناشئين والشباب، هما الداعمان الرئيسان لصفوف الفرق الأولى في الأندية، ومن وجهة نظري، يجب أن يتم إغلاق النادي إذا لم يتم الاهتمام بتلك المراحل«.

مروان: أشكر كل من ساند " الفهود"

أعرب مروان عبيد كابتن فريق الشباب للكرة الطائرة بنادي الوصل، عن سعادته عقب نهاية مباراة فريقه وحتا، وتتويج »الفهود« أبطالاً لتلك المرحلة السنية، وقال: »الحمد لله على هذا اللقب، والذي عملنا عليه لتحقيقه بجد طيلة الموسم مع المدرب والإدارة، وكان لدينا ثقة طوال الموسم بقدراتنا، وبأننا عندما نكون في المستوى، فلا يوجد فريق قادر على تجاوزنا«.

وأضاف: »أشكر المدرب الذي عمل معنا بجد، ووظف كل لاعب ليعطي أفضل قدراته، وطبعاً باسم زملائي اللاعبين، أشكر نبيل عبد الكريم مشرف اللعبة في الوصل، وكامل أعضاء مجلس إدارة النادي، على متابعتهم ودعمهم المستمرين لنا، ونهدي البطولة لمن علمنا حب الوصل، سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم رئيس النادي«.

بينما قال عارف محمود: »الموسم الماضي، ضاعت منا البطولة في الأسابيع الأخيرة، وهذا الموسم كنا عازمين على التعويض، واحتلال مكاننا الطبيعي في القمة، والحمد لله، استطعنا الفوز على الجميع، وأثبات أفضليتنا، واستحقاقنا للبطولة«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات