افتتاح كرنفالي لمهرجان سلطان بن زايد في سويحان

«الرئاسة» بطل الشوط الذهبي المفتوح

صورة

انطلقت أمس في ميدان سباقات الهجن بمدينة سويحان فعاليات مهرجان سلطان بن زايد التراثي، الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، وتستمر فعالياته حتى 13 الجاري، وقام علي عبد الله الرميثي رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان بتتويج الفائزين بالمراكز العشرة الأولى في الشوط الذهبي المفتوح، من مسابقة الإبل الأصايل ( المزاينة) في يومها الأول لفئة فطمان بكار، والذي أقيم في الفترة الصباحية ونالت الناموس المطية «الرئاسة» لمالكها عبد الله المنهالي، وحلت «مياسة» لمالكها أحمد سهيل الخييلي وصيفة أولى، وجاءت «تم»، لمالكها راشد فهد راشد الهاجري وصيفة ثانية، ونالت المركز الرابع المطية «باسم الله عليك»، لمالكها عبد الله بن محمد بن سعيد الحرسوسي، والخامسة «طواشة» لهداف رضوان عيضة المنهالي، والسادسة «زود» لحاكم مبخوت المنهالي، والسابعة «دغشة» للشيخ محمد بن خليفة بن سيف آل نهيان، والثامنة «التميز» لهادي مسعود مهدي هطيل الحبابي، والتاسعة «تيجان» لسالم خليفة سالم بالقطري الخييلي، والعاشرة «شاهينية»، لصالح سلطان الهديفي.

انطلاق

انطلق المهرجان وسط أجواء كرنفالية تصدرها استعراض فرقة موسيقى شرطة أبوظبي، التي قدّمت معزوفات وأهازيج وطنية، وتضمن حفل الافتتاح مرور موكب الخيالة والهجانة، بالملابس التقليدية، وألقى أحمد عبد الله الحوسني، كلمة اللجنة العليا المنظمة للمهرجان نقل خلالها تحيات راعي الحدث سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، الذي بفضل توجيهاته تقام كل عام دورة جديدة من عمر هذا المهرجان الذي ينمو ويتطور ويرتقي باتجاه المسار الصحيح لصون الهوية الوطنية والموروث الشعبي الإماراتي

وقال: المهرجان يشكل تظاهرة واحتفالية تراثية ثقافية، تنسجم تماما مع التوجهات الرسمية في الحفاظ على تراثنا الأصيل، ودعم وتعزيز مفهوم السياحة التراثية، وإبراز هوية واسم أبوظبي كعاصمة ومنصة للتمازج الثقافي والحضاري.

تألق الظبي

تم تتويج الفائزين بالمراكز العشرة الأولى لشوط الجماعة الفضي، وانتزعت المطية «الظبي» ناموس الشوط لمالكها مبخوت بن طناف المنهالي، وحصلت على المركز الثاني«ذخر» لمبارك الدوسري، وثالثة «المهيبة» لمحمد علي القحطاني، ورابعة «الشاهينية» لناصر حمد الخييلي، وخامسة «صوغة» لهادي المهري، وسادسة«جزيرة» لمحمد بن حمود الحرسوني، وسابعة «فجأة» للبخيت بن طناف المنهالي، وثامنة «فزعة» لخميس شيفان المنصوري، وتاسعة «حظ»، لحمدان حسن المحرمي، ونالت المركز العاشر«ضغط»، لعبد الله زايد بن حارب المنصوري.

تتويج

تم تتويج الفائزين بالمراكز العشرة الأولى لشوط الجماعة الذهبي فضي، وحصلت المطية «فخر»، ناموس الشوط لمالكها علي المنصوري، وحصلت على المركز الثاني «جماهير» لحمد مبارك المنصوري. وثالثة «الناوية» لسالم بن مطر حمد عنوده العامري، ورابعة «ظبي» لسلطان احمد المنهالي، وخامسة «المتغطرسة» لرشد بن راشد الهاجري، وسادسة «الشرقية» لصالح الهديفي، وسابعة «شخصية» لسليم بخيت بن نوه المنهالي، وثامنة «شيخة» لمسعود مهدي هطيل الحبابي، وتاسعة «وقفة»، لحمد كرامة سعيد العامري، ونالت المركز العاشر «سلابة»، لعبد الله زايد سعيد بن حارب المنصوري

شوط التلاد

وتم تتويج الفائز الأول بشوط التلاد، حيث فازت المطية «شواهين» لكرامة سعيد صلاح حسن العامري بالمركز الأول، وحلت ثانيا«شواهين» لسهيل حمد سالم عنودة العامري، وثالثا «فريدة الميادين» لفهد محمد فهد القريسي، والرابعة «غرام» لمحمد ظبيب علي سليم العامري، والخامسة «الشيخة» لعامر سالم محمد معيوف، والسادسة «غرام» لمحسن سعيد مبخوت سالم العامري، وسابعا «العديمة» لعبد الله محمد حيي الهاملي، وثامنا «عدوة» لمسعود مهدي الأحبابي ـ وتاسعا «نجود» لراشد علي المنصوري، وفي المركز العاشر «الكايدة» لمحمد حمد سالم العامري.

فقرات

اشتملت فقرات حفل الافتتاح على أداء القسم لأعضاء لجنتي التحكيم والتشبيه، ثم عرض خلاّب لفنون الحربية قدمته فرقة سالم بخيت الراشدي، وقام رئيس وأعضاء اللجنة العليا المنظمة بجولة تفقدية في السوق الشعبية، الذي يقدم معروضات تراثية ومنتوجات محلية، ومشغولات يدوية ، ومسرحاً مكشوفاً يتسع لـ 1000 متفرج، تقام عليه أمسيات شعرية ومسرحيات وعروضاً فنية ، ومسابقات تراثية وثقافية.

حضور استثنائي في السوق الشعبية

سجلت السوق الشعبية في المهرجان التراثي في اليوم الأول حضورا استثنائيا من حيث الإقبال الجماهيري والوفود الزائرة لفعالياتها التي حوّلت المكان إلى احتفال تراثي كبير وعرس شعبي لإحياء مظاهر الحياة عند مجتمع الآباء والأجداد، وحظيت فعاليات السوق بإقبال كبير خاصة من أبناء الجاليات الأجنبية المقيمة في الدولة والسياح الذين توافدوا على أجنحتها للتعرف على مظاهر التراث الوطني.

وانتشرت في ساحاتها بيوت الشعر والخيام التراثية لاستقبال ضيوف وزوار المهرجان، حيث تقدم لهم واجبات الضيافة من القهوة العربية والأكلات الشعبية، المختلفة، كما خصصت مساحة لتدريب وتعليم الناشئة مهارات ركوب الهجن والخيل والتي من شأنها أن تفسح المجال للزوار للاطلاع على جانب مهم من ثقافة الإمارات وتراثها الأصيل بهدف استكمال مظاهر المزج بين مفردات الماضي العريق والحاضر الزاهر.

جولة

قام علي عبد الله الرميثي رئيس اللجنة العليا المنظمة المدير التنفيذي للأنشطة، بجولة تفقدية شملت ساحة عرض الإبل الأصايل التقى خلالها مع عدد من كبار ملاك ومربي الإبل وأعضاء لجنة تحكيم مسابقة جمال الإبل «المزاينة»، واستمع إلى شرح تفصيلي حول حجم المشاركة في المسابقة المخصصة لفئة فطمان بكار، حيث أشادوا باهتمام ودعم ورعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدائمة لرياضة الهجن والمهتمين بها والعمل على تواصلها عبر الأجيال وتطويرها وفق مفرداتها التقليدية وتطويرها كونها تشكل جزءا مهما من الهوية الوطنية والشخصية المحلية والموروث الشعبي لأبناء الإمارات، كما ثمنوا جهود وتوجيهات سموه نحو تطوير فعاليات المهرجان الذي أصبح وجهة سياحية عالمية وتشجيع السياحة التراثية وتجارة الإبل من خلال هذا الحدث الكبير، حيث بدت مظاهر الاهتمام والحماسة على المشاركين لإنجاح الحدث .

اهداء

أهدى عبد الله مبخوت المنهالي فوزه بناموس الشوط الذهبي المفتوح إلى راعي المهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، وقال: كانت «الرئاسة» وفية ومخلصة وعلى مستوى المهرجان والمزاينة، وتوقعت الفوز بالناموس منذ اللحظات الأولى لاختبارات لجنة التحكيم، والفوز ليس هاجسي الأول، بل إنجاح المهرجان وتأكيد ريادته .

من ناحية اخرى أكد مبارك الدوسري من قطر، والمشارك بـ40 مطية ، أن المهرجان يجذب أصحاب الألقاب والمراكز المتقدمة ، ويحظى بقوة المنافسة بين الاصايل الجميلات، وأشاد بحسن التنظيم ونزاهة التحكيم والزخم الإعلامي،للحدث الذي يتمتع بمواصفات دولية.

علي الرميثي يشيد بدعم رئيس الدولة

ثمن علي عبد الله الرميثي رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان دعم ورعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» للتراث بوجه عام وللمهرجان بوجه خاص، وتقدم بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان لرعايته المهرجان ودعم سموه اللامحدود لكافة الفعاليات التراثية

وقال: توجيهات ومتابعة سموه تشكل الركيزة الأولى في نجاح المهرجان عاماً بعد عام، واللجنة المنظمة تقدر عالياً ثقة سموه بها وتعمل على تنفيذ توجيهاته بأن يخرج المهرجان هذا العام بالصورة المشرّفة التي تليق بمكانته وأهميته كواحد من أهم المهرجانات التراثية الشاملة على المستوى المحلي والإقليمي والعربي.

وأكد الرميثي هدفنا تنفيذ توجيهات وتعليمات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان راعي المهرجان بأن يساهم المهرجان في صون الهوية الوطنية ونقل تجربة الآباء والأجداد .

اهتمام إعلامي بالحدث

أبرزت وسائل الإعلام المحلية والخليجية والعربية مهرجان سلطان بن زايد التراثي وأكدت أهميته للمواطنين والعرب والأجانب المقيمين في الدولة والسائحين والزوار من مختلف أنحاء العالم، ونقلت معظم المحطات التلفزيونية افتتاحه على الهواء مباشرة، وأبرزت صحف البيان والاتحاد والخليج والرؤية والإمارات اليوم والوحدة والوطن والفجر الأنشطة المختلفة للمهرجان.

ونقلت قنوات أبوظبي «ياس والرياضية والواحة» التلفزيونية وقنوات البادية القطرية والأصالة الكويتية والصحراء السعودية، على الهواء مباشرة، حفل الافتتاح، وأجرت عدة لقاءات تناولت أهمية المهرجان ورسالته في تعريف الأجيال الحالية بماضي الآباء والأجداد، كما أعدت قناتا العربية وسكاي نيوز برامج خاصة بالمهرجان تناولت الأنشطة التي يقدمها ودوره في التعريف بالتراث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات