00
إكسبو 2020 دبي اليوم

منافسات الدراجات في تل مرعب اليوم

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية، تنطلق اليوم فعاليات بطولة الدراجات – دراج ريس الرملي ضمن منافسات مهرجان ليوا الدولي – تل مرعب والتي تأتي في اليوم السابع من المهرجان الذي يستمر حتى 8 يناير الجاري، وينظمه نادي الغربية الرياضي، ويشارك في الحدث اليوم متسابقون من الإمارات، الكويت، قطر، السعودية وعمان مع مشاركات متوقعة لحضور متسابقين من دول أوروبا للمشاركة.

وتحفل بطولة الدراجات بكل الإثارة مع وجود خمس فئات مختلفة في المنافسة هي فئة الدراجات ذات الأربع عجلات، فئة البجي، فئة البولاريس الأول، فئة البولاريس الثانية، وفئة الأربع عجلات 10 ملم.

وتشير الأرقام إلى مشاركة أكثر من خمسين دراجة في فئات البطولة الخمس، حيث كان هناك تسجيل إلكتروني في فئات البطولة قبل المهرجان، وسيستمر التسجيل اليدوي وتأكيد التسجيل في مكتب اللجنة المنظمة في المخيم حتى موعد أقصاه الثانية ظهر اليوم، ومن المتوقع أن تنطلق المنافسات في تمام الخامسة مساء، وتستمر حتى الحادية عشرة ليلا.

وتعد منافسات الدراجات من أكثر الفئات إمتاعا بالنسبة للمتسابقين والشبان في منطقة المخيمات، وقد قامت اللجنة المنظمة للمهرجان باختيار موفق بضم كل هذه الفئات، حيث شكلت عنصر جذب مهماً لرواد المخيمات من أجل المشاركة والتحدي في واحد من أكثر التحديات إمتاعا في رمال الصحراء.

استعراض

من جهته، أكد حمدان المزروعي مدير نادي الغربية الرياضي، على أن إقامة بطولة الدراجات الدراج ريس الرملي ستكون في منطقة حلبة الاستعراض الحر للسيارات، ولكن في جانب الحلبة، حيث تم إعداد الجوانب لكي تكون مليئة بالرمال، وفي الوقت ذاته تساعد تضاريسها على إقامة هذا النوع من السباقات.

وقال: لكل سباق خصوصيته وتفرده بالعديد من المزايا، وهو ما ستلاحظونه من خلال إقامة السباق نفسه، نتوقع أن يكون هذا اليوم مليئا بالتحدي والندية بين الشباب وعشاق هذه الرياضة المشاركين، ونتوقع مشاركة العديد من الجنسيات، حيث إن المشاركة لا تقتصر على جنسية معينة فقط.

مكانة

بدوره، وجه عبد الله بطي القبيسي رئيس مجلس إدارة نادي الغربية الرياضي الجهة المنظمة للمهرجان، الشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة بمناسبة استمرار نجاح فعاليات مهرجان ليوا - تل مرعب الدولي والذي يقام حاليا ويستمر حتى الثامن من يناير الحالي.

وأكد القبيسي على أن نجاح المهرجان جاء بالدعم الذي يقدمه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وتوجيهاته الدائمة بأن يكون المهرجان في الصورة المثالية والأفضل.

وعن المهرجان قال: مهرجان ليوا - تل مرعب حجز له مكانا في العالمية خاصة وأننا نشهد حضورا متميزا يوما بعد يوم، وإقبالا من أجل المشاركة إما في فعاليات المهرجان، أو التخييم في المنطقة أو كلا السببين معا، وقد وصل صيت المهرجان العالمي وشهرته إلى آفاق واسعة في الوقت الحالي، مما ساهم في جذب السياح وبشكل أكبر إلى المنطقة الغربية.

طباعة Email