00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مجلس دبي الرياضي يطلق مشروع استراتيجية 2016-2021

دبي تنفق 10 مليارات درهم على الـرياضة في 5 سنوات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

بلغ حجم إنفاق إمارة دبي على القطاع الرياضي أكثر من 10 مليارات درهم على مدار الخمس سنوات الماضية، بين 2011 و2015، بواقع 5 مليارات إنفاق حكومي يشمل ميزانيات الأندية ومساهمات رؤساء الأندية والمبالغ المتأتية من التسويق والتي تمثل أحياناً بين 30 و40% من ميزانية النادي، فيما تمثل الـ5 مليارات الأخرى حجم إنفاق القطاع الخاص.

وأكد مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، أن حكومة دبي تخصص ميزانية تقدر بنصف مليار درهم سنوياً لأندية دبي، فيما يقدم رؤساء الأندية نفس المبلغ، ليصل بذلك حجم الإنفاق إلى أكثر من مليار درهم سنوياً.

وأشار الطاير إلى أن القطاع الخاص ينفق بدوره سنوياً أكثر من مليار درهم في مختلف البطولات التي تستضيفها دانة الدنيا، مثل مسابقات الخيول والغولف والتنس، وغيرها من الأحداث والفعاليات الرياضية المستمرة على مدار العام.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده مجلس دبي الرياضي، أمس، بفندق إنتركونتننتال فيستيفال سيتي للإعلان عن إطلاق مشروع استراتيجية دبي للرياضة 2016-2021، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي.

وتحدث في المؤتمر مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، وسعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، ومريم الحمادي عضو مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي رئيس لجنة التخطيط الاستراتيجي بالمجلس.

استعراض

استعرض المتحدثون في المؤتمر الصحافي الملامح الرئيسية للخطة الاستراتيجية لمجلس دبي الرياضي 2016-2021، والتي تنبثق من خطة دبي 2021 وتتوافق معها، وتسعى لتحقيق مجموعة أهداف، أهمها تسريع عجلة التنمية في القطاع الرياضي، وتعزيز مكانة دبي كوجهة رياضية مفضلة عالمياً، إضافة إلى خلق بيئة رياضية شاملة تلبي متطلبات كل أفراد المجتمع.

تهنئة

واستهل مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، حديثه في المؤتمر الصحافي، برفع أسمى آيات التهاني والتبريكات، إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لمناسبة عيد الجلوس العاشر وتولي سموه مقاليد الحكم في إمارة دبي، واختياره نائباً لرئيس الدولة ورئيساً لمجلس الوزراء.

كما رفع مطر الطاير أسمى آيات الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، على قيادته مجلس دبي الرياضي، وتوجيهاته التي أصبحت منهاج عمل، ورسمت آفاق النجاح الذي بلغه المجلس خلال السنوات العشر الماضية.

وقال: «حرصنا على أن تكون الخطة الاستراتيجية الجديدة للمجلس للخمس سنوات المقبلة، منبثقة من الخطة الاستراتيجية لدبي 2021 ومنسجمة معها، لتسهم في تحقيق أهدافها من أجل خدمة الوطن وأفراد المجتمع وتحقيق التنمية المستدامة، وجعل الرياضة أسلوب حياة».

وأضاف: «يسرنا أن يتم اليوم إعلان مبادرة هي الأولى من نوعها على صعيد وضع الخطط الاستراتيجية الرياضية، وذلك من خلال إشراك الجمهور في تحديد حاجاته للقطاع الرياضي، وهي المبادرة التي تأتي من إيماننا بدور أفراد المجتمع في رسم صورة المستقبل المنشود».

من جهته، استعرض سعيد حارب مسيرة الرياضة في دبي، والتطور الكبير الذي شهدته خلال 44 عاماً من عمر الاتحاد، بفضل الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة للدولة التي حولت دولة صغيرة في قلب الصحراء إلى مكان يقصده كل سكان العالم.

وقال: «بدأ مجلس دبي الرياضي مسيرته بتنظيم عدد محدود من الأحداث الرياضية، ومع التطور الكبير الذي شهده المجلس خلال عشر سنوات، وصل عدد الفعاليات المنظمة إلى 400 فعالية، ومع نهاية السنة العاشرة من عمر المجلس في 2015 ونحن نحتفل بالذكرى 44 للاتحاد تحتضن دبي 444 فعالية رياضية».

وأضاف: «سنسعى من خلال الاستراتيجية الجديدة لمجلس دبي الرياضي إلى تحقيق مزيد من التجويد في العمل وفي تنظيم الفعاليات، لتكون دبي مركزاً للرياضة العالمية ومكاناً مفضلاً لكل من يفكر في تنظيم حدث رياضي ناجح».

مدينة

أوضح سعيد حارب أن دبي أصبحت مدينة الرياضة العالمية باستقطابها لأكبر البطولات في مختلف الألعاب الرياضية، إضافة إلى استقبال عدد كبير من مشاهير العالم من الرياضيين من مختلف الفئات، مشيراً إلى أن ما توفره دبي من مرافق رياضية مميزة وبيئة جاذبة جعلها محطة رياضية مهمة في العالم.

طباعة Email