00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ضمن منافسات مهرجان ليوا الدولي - تل مرعب

سباقات الهجن والخيول العربية تدشن اليوم السادس

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية، تنطلق اليوم المنافسات القوية لسباقات الهجن وسباقات الخيل، والتي تأتي ضمن منافسات مهرجان ليوا الدولي - تل مرعب، الذي انطلق في الحادي والثلاثين من ديسمبر الماضي، ويستمر حتى الثامن من يناير الحالي.

وتنطلق سباقات الهجن بإقامة شوطين لثلاث فئات هي الحقايق واللقايا والفطامين، حيث ستكون البداية مع أشواط الحقايق، ثم الانتقال إلى أشواط اللقايا، وبعدها أشواط الفطامين، وتركض المطايا في ميدان تل مرعب للهجن والذي يأتي لكي يكون معلماً مهماً من معالم منطقة التل.

وعقب انتهاء منافسات الهجن تنطلق منافسات الخيول العربية الأصيلة والتي تم تقسيمها إلى شوطين، حيث تبلغ مسافة الشوط الأول 2100 متر، ومسافة الشوط الثاني 1400 متر.

من جهته، أكد حمدان المزروعي مدير عام نادي الغربية الجهة القائمة على المهرجان، أهمية إدراج هذه السباقات في المهرجان، حيث إنها من الرياضات التي يجب المحافظة عليها، وبالتالي أهمية تقديمها في كل منافسة ممكنة، وقال: وجود هذه السباقات يشكل مادة ثرية جداً بالنسبة للمهرجان، ويضيف الكثير من المتعة والإثارة على الفعاليات الموجودة.

 حلبة وميدان الهجن والخيل والتي تم تشييدها في منطقة تل مرعب تتمتع بكل مواصفات الميدان العالمي، والذي سيكون قادراً على استيعاب هذه السباقات، مؤكداً أن تواجد كل ملاك الهجن والخيل اليوم سيكون له دور كبير في زيادة التواصل بين هذه الشريحة، وتبادل الآراء والحديث في هذا اليوم، وأضاف: لقاء الملاك والمتنافسين اليوم لن يقتصر على المنافسة الرياضية فقط، خصوصاً أن هذه المناسبة ستكون فرصة من أجل لقاء الجميع هنا في قلب الصحراء، والقدرة على الاستمتاع بالأجواء الرائعة لمهرجان ليوا.

تراث

وأوضح المزروعي أن رياضة وسباقات الهجن والخيل تجد كل الدعم من قيادتنا الرشيدة، وتحظى بالاهتمام الكبير، حيث إنها من الرياضات التراثية الأصيلة والتي يجب أن نحافظ عليها بشكل دائم ومستمر، لقد ترك لنا الرعيل الأول والأجداد الكثير من التراث الشعبي والموروث الذي يجب أن نحافظ عليه ونبقيه مشتعلاً في أذهان الأجيال القادمة وبشكل مستمر.

ورحب المزروعي بكل الملاك والمتسابقين والذين قدموا إلى منطقة تل مرعب من أجل المشاركة في المهرجان، وتمنى التوفيق للجميع، مؤكداً أن الناموس الحقيقي هو التواجد من خلال الحضور الجماهيري الذي يعكس الصورة الحقيقية لمكانة سباقات الهجن والخيل لدى الجميع.

شروط

ومن أهم الشروط التي وضعتها اللجنة المنظمة للسباق في سباق الخيل هو أن تكون الخيول عربية أصيلة 100%، ولا وجود لأي خيل هجين، وقد قامت اللجنة بعدد من الاعتبارات من أجل التأكد من هذه النقطة، أيضاً فقد وضعت في الاعتبار أهمية ألا يكون هناك تعاط لأي مواد منشطة أو محظورة بالنسبة للخيل.

طباعة Email