00
إكسبو 2020 دبي اليوم

زار معسكر منتخب اليد في صربيا واطمأن على سير الإعداد

السويدي: تذليل الصعاب لنجاح مهمة «الأبيض» الآسيوية

صورة

أكد محمد حسن السويدي الأمين العام لاتحاد كرة اليد، أن مجلس إدارة الاتحاد، حريص على تقديم كل الدعم وتذليل الصعاب للمنتخب الوطني الأول، من أجل إنجاح مهمته في البطولة الآسيوية السابعة عشرة التي سيخوضها في مملكة البحرين خلال الفترة من 15 - 28 يناير الجاري، والمؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2017 في فرنسا..

مشيداً بتعاون أندية الدولة مع الاتحاد في تهيئة كل الظروف المناسبة للاعبين الدوليين، خلال تحضيراتهم الفنية الحالية وتوفير كل متطلبات النجاح لأبيض اليد، قبل أن يشد الرحال إلى المنامة، حيث التحدي القاري القوي الذي يدخله ضمن مجموعة حديدية تضم الصين والسعودية والبحرين ولبنان وإيران، وأكد السويدي ثقته التامة في الجهاز الفني واللاعبين على تقديم أفضل العروض وتحقيق النتائج المنشودة التي تقودهم إلى مونديال باريس العام المقبل.

روح عالية في المعسكر

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها السويدي إلى معسكر المنتخب الوطني المقام حالياً في جمهورية صربيا، والذي يمتد حتى 8 يناير الجاري، كمحطة إعدادية أخيرة استعداداً للمعترك الآسيوي، حيث التقى بأعضاء البعثة واجتمع باللاعبين ونقل لهم تحيات وتقدير وتمنيات رئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد، بالتوفيق في المعسكر ..

ومن ثم نجاح المهمة الكبرى في منافسات البحرين الآسيوية، وأعرب السويدي عن ارتياحه الشديد لما لمسه من عزيمة وروح عالية تسود أروقة البعثة والتي عكسها التفاهم الكبير بين الجهاز الفني للمنتخب واللاعبين، وخاصة في التنفيذ الدقيق لبرنامج الإعداد خلال المعسكر والذي وضعه الجهاز الفني بقيادة المدرب الوطني خالد أحمد ومعه خالد خميس مدير المنتخب تحت إشراف داوود المليح عضو مجلس الإدارة رئيس البعثة.

اتفاقية مع صربيا

وأكد السويدي خلال اتصال هاتفي مع «البيان الرياضي» أن جميع الأمور تسير وفق الخطة المرسومة للمعسكر والتي نستهدف من خلالها الوصول بالفريق لأعلى درجات الجاهزية، من جميع النواحي النفسية والبدنية والفنية، في محطة إعداده الأخيرة قبل خوض منافسات التصفيات الآسيوية المقبلة، وأوضح السويدي أنه بصدد عقد اتفاقية تعاون بين اتحادي الإمارات وصربيا، تستهدف كوادر اللعبة الفنية والتحكيمية ولاعبيها في البلدين..

وأكد أنه سيتم دراستها بشكل جاد عقب عودته من السفر مع إخوانه رئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد بشكل مفصل ودقيق لما فيه الخير للجميع، خاصة أن اللعبة في صربيا، لها مكانة وتاريخ طويل ومميز، وسيتم دراسة هذه الاتفاقية خلال اجتماع مجلس الإدارة المقبل.

تجاوز الصعاب

وأشار السويدي إلى تجاوز العديد من الصعوبات التي رافقت مسيرة الإعداد الأولى للمنتخب وخاصة موضوع عدم تفريغ بعض اللاعبين من أماكن عملهم، واستطرد قائلاً لكن بجهود رئيس وأعضاء مجلس الإدارة وبتعاون مثمر مع بعض القيادات الرياضية والمسؤولين بالعديد من الدوائر الحكومية والخاصة..

إضافة إلى تعاون جيد من أندية الدولة أثمرت جميعها وشكلت عاملاً إيجابياً ومهماً لنا جميعاً لتوفير قدر كبير من متطلبات النجاح خلال هذه المرحلة الحالية، وأكد أن تواجد المنتخب في المحفل الآسيوي هدفه تحقيق أفضل النتائج وليس المشاركة الشرفية، ويأمل أن يكون لأبيض اليد حظ لنا في حجز مقعد مع المنتخبات المتأهلة لبطولة العالم المقبلة عام 2017 بفرنسا، ولكنه بالوقت نفسه لم يخف قوة المنافسة لتحقيق هذا الحلم، لكنه أكد ثقته التامة في أبناء الإمارات وقدرتهم على تحقيق الطموحات والآمال المنشودة.

طباعة Email