00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مسيرة للدراجات النارية احتفالاً بمهرجان ليوا الدولي

تأجيل إعلان نتائج الاستعراض الحر لأسباب تنظيمية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تستمر إثارة ومتعة منافسات مهرجان ليوا الدولي- تل مرعب في المنطقة الغربية والتي تستمر حتى 8 يناير المقبل، في ملحمة رياضية مثيرة تجمع في عناصرها ما بين الرياضات الحديثة والمنافسات التراثية الأصيلة تحت مظلة التل المهيب مرعب، أعلى كثيب رملي في المنطقة.

وقد أقيمت مساء أول من أمس منافسات الجولة الثانية من الاستعراض الحر للسيارات، والتي شهدت مشاركة كبيرة وواسعة في فئتي «تي وإن»، وتم إلغاء فئة التوربو نظراً لعدم اكتمال عدد المشاركين أو وصولهم للرقم المطلوب، وقررت اللجنة المنظمة تأجيل إعلان النتائج لأسباب تنظيمية، حيث سيتم الإعلان عن النتائج والأوائل في كل فئة لاحقاً.

مسيرة احتفالية

وشهدت منافسات مهرجان ليوا الدولي انطلاق مسيرة للدراجات النارية المنوعة والتي انطلقت من مدينة زايد في الغربية، إلى منطقة تل مرعب، حيث قطعت الدراجات المشاركة مسافة 120 كيلومتراً امتدت ما بين المدينة ومنطقة التل، وشارك في المسيرة أكثر من سبعين دراجة احتفلت وبطريقتها الخاصة بانطلاقة المهرجان، والاحتفاء به، وكان الدراجون المشاركون قد قدموا من كل إمارات الدولة في تجمع مهيب قل أن نرى مثله في مثل هذه الفعاليات والمساهمات المجتمعية.

وأكد سعيد المرزوقي قائد المسيرة وأحد قدامى أصحاب الدراجات النارية، أن المشاركة في المسيرة قد كانت تطوعية وتهدف إلى جذب ولفت الأنظار لمنطقة تل مرعب، وقال: احتفلنا بطريقتنا الخاصة بالمهرجان وبفعالياته المختلفة، وتوجه المرزوقي بالشكر إلى اللجنة المنظمة وإلى كل القائمين عليها، حيث اعتبر أن جهود نادي الغربية الرياضي وضعت كل فعاليات المهرجان في القمة من الناحية التنظيمية والفنية، واستطاعت صناعة اسم قوي لتل مرعب على مستوى كل الفعاليات التي تنظم في المهرجان.

طلب لوس أنجليس

وتلقت اللجنة المنظمة لمهرجان ليوا الدولي ولفعاليات الاستعراض الحر ومنافسات تل مرعب بالتحديد، طلباً من إحدى الجهات المصنعة للسيارات في مدينة لوس أنجليس الأميركية من أجل تنظيم سباقات بالعناصر نفسها التي تنظم بها في تل مرعب.

وذلك في منطقة مشابهة من ناحية المناخ والتلال لمنطقة تل مرعب هنا في المنطقة الغربية، ولكن بمواصفات أقل، حيث إن التل الشامخ هنا، يتفرد بالعديد من المواصفات والمزايا التي تجعله فريداً من نوعه، وعن ذلك أكد صايل بن رباع رئيس التسويق في اللجنة المنظمة، أن اللجنة قد تلقت طلباً بالفعل من أجل ذلك.

 وتدرس الفكرة من مختلف النواحي في الوقت الحالي، وقال: بكل تأكيد فإن الخبرة الكبيرة التي تمتلكها اللجنة في التنظيم لسباقات الاستعراض الحر وصعود تل مرعب قد جعلتها تصل لآفاق كبيرة من الشهرة، لا سيما وأن هناك عدداً كبيراً جداً من الزوار القادمين من مختلف بقاع العالم من أجل متابعة منافسات المهرجان الذي أصبح يحمل صفة عالمية من ناحية المشاركين والمتابعين.

مشروع ومشاركة

وقال صايل: لو استمرينا في هذا المشروع، فإننا وبكل تأكيد سنقوم باختيار مجموعة من المنافسين مع مركباتهم من هنا لكي يشاركوا معنا من خلال المنافسة الأميركية، والتي ستكون طريفة بمشاركة جنسيات متعددة في المكان نفسه، ومع وجود السيارات الإماراتية والكلمات التي تزين السيارات في المنافسة.

فإن المتابع لها سيظن أن تل مرعب قد انتقل بكامل عناصره إلى قلب صحراء أميركا وفي لوس أنجليس بالتحديد، وأضاف وجود القرية التراثية إلى مهرجان ليوا الدولي أضفى الكثير من المتعة، حيث زينت الخيمة التراثية بمفرداتها المختلفة المهرجان، وأعطته أبعاداً أخرى بحضور عناصر مميزة للتراث الإماراتي الأصيل.

إقبال

أكد حمدان المزروعي مدير عام نادي الغربية، النجاح الكبير الذي شهدته حلبة الاستعراض الحر في تل مرعب، والإقبال المميز للمشاركين من أجل المشاركة في الجولتين الأولى والثانية من الاستعراض، وقال: نجحنا في نقل رياضة الاستعراض الحر من الشوارع إلى حلبات الاستعراض القانونية، وتمكنا من توجيه وتفريغ طاقات الشباب بالشكل الإيجابي والمحاط بإطار قانوني سليم.

طباعة Email