00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أولى الجولات في شواطئ جميرا السبت

الدراجات المائية تدشن نشاط «دبي البحري» 2016

يدشن نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، أنشطته في العام الجديد 2016، يوم السبت المقبل، بإقامة سباق الجولة الأولى من بطولة الإمارات للدراجات المائية في شاطئ جميرا خلف مركز الغروب (صن سيت موول)، والذي اعتاد عليه المتسابقون وجمهور الحدث منذ الموسم الماضي.

وتواصل اللجنة الرياضية في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية جهودها في تنظيم وإنجاح هذه البطولة والتي تكتسب الصبغة الدولية منذ سنوات استمرارا في دعم وصقل المواهب وإتاحة اكبر الفرص لأبناء الدولة في إبراز مهاراتهم والاحتكاك بأصحاب التجربة من الأبطال العالميين.

ويستضيف النادي ثلاث جولات في العام الجديد وهي الجولة الأولى وتقام يوم السبت التاسع من يناير الجاري بينما تحدد لإقامة الجولة الثانية يوم السبت الثلاثون من الشهر نفسه فيما تقام الجولة الثالثة والختامية في دبي يوم السبت الثالث عشر من شهر فبراير المقبل.

تعدد الفئات

ومن المنتظر أن تقام فعاليات كل جولة على يومين الأول مخصص للتسجيل والفحص الفني على الدراجات المشاركة أما اليوم الثاني فيشهد إقامة التجارب الحرة والمنافسات والتي تنقسم على فترتين صباحية ومسائية يتم بعدها تحديد أصحاب المراكز الأولى في كل فئة.

وتتميز بطولة الإمارات للدراجات المائية بتعدد فئاتها والتي يصل عددها إلى 7 فئات تشمل واقف للناشئين وواقف محدود اكس برت وواقف للمحترفين - جي بي وجالس للمبتدئين ستوك وجالس ستوك اكس برت وجالس للمحترفين - جي بي والحركات الاستعراضية.

إقبال على المشاركة

وقال محمد سيف المري مدير إدارة السباقات في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية إن بطولة الإمارات للدراجات المائية شهدت في السنوات الأخيرة اهتماما غير مسبوق من الأبطال العالميين الذين اقبلوا على المشاركة في الحدث كأفضل البطولات والأحداث ثباتا في الروزنامة والتزاما في المواعيد.

وناشد المري جميع المتسابقين الراغبين في المشاركة في منافسات الجولة الأولى من بطولة الإمارات سرعة استكمال إجراءات التسجيل للمشاركة في السباق المرتقب يوم السبت الماضي وحبذا قبل يوم الجمعة المقبل وخاصة فيما يتعلق بتجديد رخصة القيادة.

الحدث البارز

وأضاف: تعتبر البطولة الإماراتية الحدث البارز الوحيد في هذه الرياضة في الفترة الحالية نظرا لفترة الشتاء في القارة البيضاء وتوقف النشاط في باقي القارات مما يجعلها هدفا لكبار النجوم العالميين المعروفين في رياضة الدراجات المائية والذين سبق لهم التتويج بالألقاب العالمية ومن ابرز الأسماء التي صنعت مجدا عالميا ومرت على البطولة الفرنسي ستيفان دواليك والبريطاني جيمس بوشيل والفرنسي بوتي والاسباني ارامليس والنمساوي كيفين ريتيرر والكويتيان محمد بوربيع ويوسف العبد الرازق.

صقل المواهب

وكشف محمد سيف المري في حديثه أن بطولة الإمارات للدراجات المائية أسهمت في صقل مواهبنا التي وصلت إلى العالمية عبر بوابتها ومنهم نادر بن هندي وخليفة خالد بالسلاح وعمر عبد الله راشد والمر محمد بن حريز وسيف وجابر الفلاسي وخالد القبيسي وراشد الملا والصاعدان عبد الله الحمادي وسلمان العوضي وهم ابرز من حقق انجازات عالمية مشرفة في هذه الرياضة.

طباعة Email