00
إكسبو 2020 دبي اليوم

76 ميدالية و5 ألقاب عربية وخليجية وتفوق آسيوي

2015.. عام إنجازات و ألقاب لدراجات الإمارات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

شهد عام 2015 تحقيق دراجات الإمارات أفضل إنجازاتها بعد تواصل الجهود والمسيرة الناجحة والقفزات المتواصلة التي أكدت تطورها وتقدمها وإنها تسير في طريقها الصحيح ونجاحها في تخطي مرحلة المنافسات والألقاب والبطولات الخليجية والعربية، وانطلاقها لمستويات أعلى وضعتها في مكانة مرموقة في التصنيف القاري والدولي بعد النتائج المشرفة في البطولات الآسيوية، التي نقلت دراجات الإمارات إلى مستوى مغاير عن السنوات السابقة التي غابت فيها عن أي تصنيف.

وما تحقق من نتائج في 2015 هو نتاج الجهود المبذولة من اللاعبين والجهاز الفني ومجلس إدارة اتحاد الدراجات برئاسة أسامه أحمد الشعفار، ولجنة المنتخبات الوطنية برئاسة عبد الناصر عمران الشامسي، وعمل الجميع بروح الفريق الواحد وبأسس ومعايير تم وضعها بعد دراسة متأنية بهدف تحقيق طفرة في مسيرة الدراجات وانتقالها إلى مرحلة جديدة تتواكب مع العالمية وأثمر العمل المتواصل عن تحقيق نتائج رائعة ومشرفة وضعت دراجات الإمارات في مركز متقدم في التصنيف القاري والدولي لأول مرة منذ انطلاق نشاط اتحاد الدراجات.

إنجازات وألقاب

حققت دراجات الإمارات في عام 2015 خمسة ألقاب خليجية وعربية وهي ألقاب بطولة الخليج للمضمار والطريق والبطولة العربية للمضمار والبطولة العربية للكبار للطريق بالإضافة إلى لقب طواف الخليج الثامن واحتلال نجم الإمارات يوسف ميرزا المركز التاسع في التصنيف العالمي الذي يصدره الاتحاد الدولي.

وحصدت دراجات الإمارات في هذه البطولات 76 ميدالية ملونة منها 32 ميدالية ذهبية والبداية كانت بإحراز ميداليتين فضيتين في منافسات الطريق والمضمار نالهما نجم نجوم دراجات الإمارات يوسف محمد ميرزا في بطولة آسيا التي أقيمت في تايلاند في فبراير والتي أهلت نجمنا يوسف ميرزا إلى أولمبياد ريو دي جانيرو في البرازيل 2016، كأول لاعب عربي ينال هذا الشرف مع تأهل يوسف ميرزا وأحمد المنصوري إلى بطولة العالم للطريق والمضمار في أميركا وإسبانيا.

وواصلت دراجات الإمارات طريقها الناجح وحققت اللقب الأول في 2015، وذلك بفوزها ببطولة الخليج للطريق التي أقيمت في الأسبوع الأخير من شهر فبراير في مملكة البحرين بجدارة وبرصيد 14 ميدالية منها 9 ذهبيات و5 ميداليات برونزية، وأما اللقب الثاني فقد حققته دراجات الإمارات من الفوز ببطولة الخليج السادسة للمضمار التي أقيمت في مضمار زايد بالشارقة في الأسبوع الأول من شهر مارس بعد أن جمعت 18 ميدالية منها 9 ذهبيات و6 فضية و3 ميداليات برونزية.

وحققت دراجات الإمارات اللقب الثالث بفوزها بلقب البطولة العربية السابعة للمضمار التي أقيمت بمضمار زايد بالشارقة برصيد 24 ميدالية منها 10 ميداليات ذهبية و9 فضيات و6 ميداليات برونزية واحتفاظها بلقب البطولة للعام الثالث على التوالي.

تأكيد جدارة

وشارك نجم الإمارات يوسف محمد ميرزا في بطولة كأس آسيا للمضمار التي أقيمت في تايلاند ونجح في تأكيد جدارته وتحقيق الميدالية الفضية الثالثة له على المستوى القاري بفوزه بالمركز الثاني في سباق النقاط، كما شارك منتخب الشباب في بطولة كأس آسيا للمضمار التي أقيمت في الهند ونجح نجوم المستقبل سعيد عبد الله سويدان وأحمد جاسم سيف وسعيد حسن صفر وسيف جميل آل علي من تحقيق 4 ميداليات فضية وبرونزية.

وأضاف نجم نجوم الإمارات يوسف محمد ميرزا إنجازاً جديداً ورائعاً لدراجات الإمارات باحتلاله المركز التاسع في التصنيف العالمي الذي أصدره الاتحاد الدولي للدراجات عن سباقات النقاط التي أقيمت في عام 2015، حيث حصد يوسف 209 نقاط وضعته ضمن أفضل 10 دراجين في العالم في سباقات النقاط وهو إنجاز مشرف لنجمنا المتألق الذي تفوق وأثبت جدارته وتطوره ونال هذا المركز المتقدم من بين 939 دراجاً شاركوا في التصنيف من مختلف أنحاء العالم ويعتبر أول دراج عربي يصنف ضمن العشرة الأوائل في تاريخ المشاركة العربية في سباقات المضمار.

وفي البطولة العربية للطريق للكبار والشباب والإناث التي أقيمت في شرم الشيخ نجح منتخبنا في تحقيق 10 ميداليات منها 4 ميداليات ذهبية وفضيتان و4 ميداليات برونزية وهو إنجاز رائع لدراجات الإمارات التي شاركت في البطولة من دون بعض العناصر لكن ذلك ضاعف من عزيمة اللاعبين واللاعبات الذين أكدوا سلامة قاعدة اللاعبين الموهوبين وقدرتهم على تحقيق الإنجازات المشرفة ورفع راية الإمارات في مختلف البطولات.

واختتمت دراجات الإمارات إنجازاتها في 2015 بالحصول على لقب طواف الخليج الثامن وحصولها على كأس الطواف عن جدارة واستحقاق لتصدرها الترتيب الفرقي والسيطرة بشكل رائع على الطواف من خلال فوز نجومها محمد المنصوري وأحمد المنصوري ويوسف ميرزا بقمصان التميز الصفراء والخضراء والحمراء وهي المرة الخامسة على التوالي التي يحقق فيها منتخبنا لهذا اللقب الغالي ما يؤكد تفوقه وزعامته وريادته للدراجة الخليجية.

نخبة الأوفياء

وحقق هذه الإنجازات المشرفة نخبة من أبناء الإمارات الأوفياء الذين بذلوا الجهد والعرق من أجل رفع راية الإمارات خفاقة على منصات التتويج. لقد بذل أبناء الإمارات الجهد وعملوا في صمت وحققوا إنجازات لم تتحقق من قبل، خصوصاً الميداليات القارية التي حققها النجم المتألق يوسف ميرزا، والتي وضعت دراجات الإمارات ضمن المنتخبات المعروفة والمتميزة على المستوى القاري.

جهود

بزغ نجم التدريب عبد الله سويدان المدرب العام للمنتخبات الوطنية بشكل لافت في 2015 حيث قاد منتخباتنا لتحقيق افضل الإنجازات بفضل مايتمتع به من خبرة وتميز في سباقات المضمار العربية والخليجية والآسيوية وشاركه في تحقيق الإنجازات في البطولات العربية والخليجية للطريق المدرب القدير مهدي عزيز ومدربة منتخب السيدات الطموحة سناء المرداسي.

الشعفار: سائرون للأفضل بالإخلاص في العمل وإنكار الذات

أكد أسامة أحمد الشعفار رئيس اتحاد الدراجات أن عام 2015 حمل لدراجات الإمارات كل التميز والإبداع، وشهد تحقيق الكثير من الإنجازات على مختلف المستويات التي أشاد بها الجميع، لأنها إنجازات مشرفة وضعت دراجات الإمارات في مكانة متميزة سواء على الصعيد المحلي أو القاري، والإنجازات لم تتحقق من فراغ فهي نتاج جهد وتعب وإصرار وعمل جماعي من عناصر اللعبة من إداريين ومدربين وفنيين ولاعبين ولاعبات.

وبقيادة حكيمة وواعية من مجلس إدارة الاتحاد، الذي عمل على توفير كافة الإمكانات من أجل انطلاق دراجة الإمارات، وتحقيقها لإنجازات لم تتحقق من قبل، وبمشيئة الله وتوفيقه ستكون هذه الإنجازات دافعا لمواصلة المشوار بثقة ورغبة أكيدة، لتحقيق الطموحات المرجوة لتكون دراجة الإمارات علامة مميزة على المستويين القاري والعالمي، قائلاً: «طالما نعمل بإخلاص ونكران الذات وبالحب الذي يميز أسرة دراجات الإمارات فللأفضل سائرون»...

تفوق

وأضاف: «النجاح الذي حققناه في عام 2015 والذي يفوق بكثير ما حققته الاتحادات الأخرى الأكثر منا إمكانيات، وتحقق بفضل عملنا بإخلاص وتفان وبروح الفريق الواحد وحرصنا على أن تكون الأندية الشريك الأساسي في كل خطواتنا وهو ما ساهم في نجاح خططنا وأهدافنا ولهم منا كل الشكر والتقدير على التعاون الإيجابي كما أننا لن ننسى الدور الرائع والمقدر من الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية لتعزيز مسيرتنا وتحقيق إنجازاتنا التي هي ثمار التعاون والدعم المتواصل .

ويسعدني أن أتقدم لهما نيابة عن مجلس إدارة الاتحاد وأسرة الدراجات بالشكر والامتنان، متمنياً أن يتواصل التعاون ليكون دافعاً لنا لتحقيق المزيد من الإنجازات المشرفة كما نتقدم بالشكر الخاص إلى إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة والمستشار محمد الكمالي الأمين العام للجنة الأولمبية تقديراً لجهودهم المقدرة والملموسة من أجل رقي وتقدم رياضة الإمارات عامة والدراجات خاصة، متمنيا لهما دوام التوفيق والتقدم».

وأعرب الشعفار عن سعادته بتطور المنتخبات الوطنية وتحقيقها للنتائج الإيجابية في البطولات الخليجية والعربية والقارية وقدم الشكر والتقدير للاعبين واللاعبات وخاصة نجوم المستقبل في منتخب الشباب.

سعادة

أشاد خلفان عبد الله بن يوخه المدير المالي للاتحاد عضو اللجنة الفنية بالإنجازات الرائعة التي تحققت في 2015، والتي أثلجت صدور أبناء الإمارات، وأثنى على جهود اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية للمنتخبات، متمنيا لهم دوام التوفيق.

طباعة Email