00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تغلب على منافسيه من أبطال العالم

فوز ثانٍ للبلوشي في رالي الفراعنة

■ البلوشي يتقدم المتسابقين في رالي الفراعنة | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد اليوم الثاني من رالي الفراعنة التاريخي، وهو الجولة الثالثة من بطولة العالم للراليات الصحراوية، الفوز الثاني على التوالي للبطل الإماراتي محمد البلوشي، رغم المشكلة التقنية، التي صادفتها دراجة محمد في اليوم. وهذا يعتبر إنجازاً يحسب لرياضة الإمارات، حيث استطاع أن يحقق أسرع زمن، ويتغلب على منافسيه أبطال العالم وأبطال دكار.

وقال محمد البلوشي «المشكلة التقنية التي صادفناها في اليوم الأول من الرالي، الذي أجبر الفريق الفني لأن يعمل لساعات طويلة ليلة أمس لإصلاح الخلل، ما جعلني أكثر حذراً في طريقة قيادة والانتباه لأداء الدراجة في اليوم الثاني. كان يوماً صعباً وأنا جداً سعيد بالنتيجة». وأضاف محمد: «مراحل اليوم كانت متعددة ما بين صحراء رملية ومناطق صخرية وجبلية. وكان علي الضغط أكثر للحاق بالمتنافسين، لأن لديهم درجات أكثر تطوراً، وهو بطبيعة الحال أسرع ولكن الحمد لله استطعت إنهاء اليوم الثاني في المقدمة»، «أنا سعيد جداً حققناه حتى الآن، ولكن هذا لا يعني الكثير إلا حتى خط نهاية الرالي. نحن نعمل جاهدين لرفع اسم الإمارات عالياً». ويعتبر اليوم الثاني من رالي الفراعنة من أصعب المراحل، لمسافة تتجاوز 457كم.

دعم تقني

من ناحية أخرى أعلنت شركة الثريا للاتصالات، عن دعمها للسائق محمد البلوشي خلال خوضه تحدي رالي الفراعنة في مصر. وقامت الشركة بتأمين أجهزة الاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية له، وهي هاتف ثريا إكس تي برو ومحطة الثريا أي بي بلس للنطاق الترددي العريض الأسرع والأخف وزناً في العالم. ويعتبر البلوشي أفضل متسابق راليات على الدراجات النارية في الإمارات، فقد حقق لقب البطولة العربية للموتوركروس ثلاث مرات والشرق الأوسط مرة واحدة، وهو المتسابق الإماراتي الوحيد المسجل في الاتحاد العالمي للدراجات النارية، ويحتل حالياً المركز السادس بالترتيب العام في بطولة العالم.

دعم الشباب

وحول هذه الرعاية أكد فهد كاهور، المدير التنفيذي لتطوير السوق في الثريا للاتصالات «إن من توجهات الشركة ومجلس إدارتها دعم الشباب الإماراتي في مختلف المجالات والقطاعات، ما يسهم في تنمية مواهبهم وانتمائهم الوطني وتشريف الإمارات في مختلف المحافل»، وأضاف «إن القطاع الرياضي هو أحد أبرز القطاعات التي يبرز فيها الشباب الإماراتي طاقاته وإمكاناته، والشركة تولي اهتماماً بالشراكة الاجتماعية في مختلف الجوانب، التي تسهم في رفع اسم البلاد عالياً، ورياضة سباقات الراليات هي إحدى الرياضات التي تشهد تطوراً ملحوظاً ومشاركة واسعة ونشاطات مستمرة».

اتصال متواصل

ومن جهته أعرب محمد البلوشي عن تقديره لهذا الدعم قائلاً «أتوجه بالشكر الجزيل لشركة الثريا للاتصالات على دعمهم لي خلال هذا السباق، من خلال تزويدنا بأجهزة الاتصالات عبر الأقمار الصناعية، التي تبقيني على اتصال متواصل مع باقي أعضاء الفريق ومع عائلتي في الإمارات في أصعب بطولات العالم للراليات وأكثرها تعقيداً».

من جهته قال ماهر بدري المدير العام لـ«Sports2»، وهي شركة متخصصة في إدارة الرياضيين الإماراتيين«محمد مثال للرياضي المحترف وسعداء بالعمل معه، وهو فرد من أفراد فريقنا. هدفنا هو السعي ومحاولة تذليل الصعوبات التي يواجهها الرياضي، وبناء علاقة متبادلة ومتينة بين الشركات والعلامات التجارية الإماراتية والرياضيين الإماراتيين، للمساهمة على الارتقاء في أداء الرياضيين. وبدورنا نشكر كل الشركات التي أسهمت ووثقت في قدرات محمد البلوشي».

3

ثلاثة أيام أخرى هي المتبقية في عمر المنافسة على رالي الفراعنة التاريخي، الجولة الثالثة من بطولة العالم للراليات الصحراوية، ويعتبر اليوم الثالث هو من أطول المراحل وأصعبها، حيث يمتد لمسافة 583 كم.

طباعة Email