00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الإمارة الباسمة تحصد 18 ميدالية في ختام النهائيات

الشارقة تنتزع لقب النسخة الثالثة للأولمــــبياد المدرسي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

انتزعت منطقة الشارقة التعليمية لقب النسخة الثالثة لنهائيات الأولمبياد المدرسي، التي اختتمت فعالياتها أمس بنادي الثقة للمعاقين، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. وكانت الفجيرة قد حصلت على لقب النسخة الأولى، التي استضافتها أبوظبي في 2013، في حين توجت دبي بطلاً للنسخة الثانية العام الماضي، التي أقيمت بنادي الوصل ونادي ضباط الشرطة.

وحسمت الشارقة لقب النسخة الحالية بتصدرها الترتيب العام في الألعاب الرئيسية الخمس «السباحة والقوى والمبارزة والقوس والسهم والرماية» وحصولها على 36 ميدالية بواقع 13 ذهبية و12 فضية و11 برونزية، بفضل تألقها اللافت في منافسات اليوم الأخير، الذي شهد تتويجها بـ 18 ميدالية.

وجاءت منطقة دبي التعليمية في المركز الثاني بـ31 ميدالية، بواقع 12 ذهبية و10 فضيات و9 برونزيات، ودفعت دبي ثمن إخفاقها في اليوم الثالث للمنافسات، حيث لم تحصل إلا على ميداليتين ذهبيتين بعدما تألقت في اليوم الثاني باحتكارها ميداليات ألعاب قوى البنات.

واحتلت أبوظبي المركز الثالث بـ 13 ميدالية بواقع 6 ذهبيات و3 فضيات و4 برونزيات، كما حلت منطقة الشارقة الشرقية رابعا بـ17 ميدالية منها 5 ذهبيات و8 فضيات و4 ميداليات برونزية، وجاءت منطقة رأس الخيمة خامساً بـ 18 ميدالية منها 4 ذهبيات و 5 فضيات و7 برونزيات، ومنطقة الفجيرة في المركز السادس بـ 9 ميداليات بواقع 3 ذهبيات وفضيتين و4 برونزيات، في حين احتلت منطقة عجمان المركز السابع بـ7 ميداليات منها 3 ذهبيات وفضيتان وبرونزيتان، تلتها منطقة العين ثامنة بـ13 ميدالية من ضمنها ذهبيتان و5 فضيات و6 برونزيات، وجاءت منطقة أم القيوين في المركز التاسع ببرونزيتين ومنطقة الغربية في المركز الأخير ببرونزية واحدة. واختتمت منافسات النسخة الثالثة للأولمبياد المدرسي بمنافسات البنين في ألعاب القوى والقوس والسهم والسباحة والرماية.

إثارة

وفي مسابقة الوثب العالي حقق عمير احمد محمد رقما قياسيا على مستوى الدولة بحصوله على المركز الأول بارتفاع بلغ 158 سم، يليه سيف مراد محمد من الشارقة الشرقية بـ156 سم، وبالمركز الثالث سعيد مبارك من أبوظبي بـ152 سم.

وشهدت منافسات الفئة العمرية 11 و12 سنة لسباق 60 متر عدو، حصول محمد عدنان عبد الله على الذهبية، بعدما قطع المسافة بزمن قدره 7:96 ثوان، وأحرز خالد محمد من الشارقة الشرقية الفضية بـ7:98 ثوان، وتوّج سلطان الشمري من أبوظبي ثالثاً بـزمن قدره 8:19 ثوان.

وحصد سلمان الغيثي الأول في سباق 600 متر بزمن قدره 1:44:9 دقيقة، وجاء علي خلفان من دبي ثانيا 1:49:24 دقيقة، والثالث عبد الله حمد من دبي 1:49:83 دقيقة.

سباق التتابع

وحصلت الشارقة الشرقية الذهبية بسباق التتابع 4 مرات 50 مترا، بزمن بلغ 27:49 ثانية، وحققت الشارقة الوصيف بـ27:89 ثانية، وفازت دبي بالثالث بـ28:28 ثانية.

وقاد اللاعب محمد حسن الشارقة إلى التتويج بذهبية الوثب الطويل بمسافة 4:52 أمتار، وحصل زميله عبد الله شريف من المنطقة نفسها (الشارقة) على الفضية بـ4:36 أمتار، وحلّ عدنان محمد من دبي ثالثاً بـ4:27 أمتار.

وانتزع سالم عبد الله من دبي الأول بدفع الجلة بمسافة 11:27 مترا، متقدما على أحمد فيصل من الشارقة الشرقية بـ9:75 أمتار، والثالث أحمد عبد الله من رأس الخيمة بـ9:75 أمتار.

وأسفرت نتائج الفئة العمرية 13و14 سنة، في سباق 100 متر، تفوق حميد محمد علي من الشارقة بالذهبية بعدما حقق زمنا قدره 11:83 ثانية، وجاء سالم عبد الهادي من العين في المركز الثاني بـ11:96 ثانية، وحصل عيسى صنقور من الشارقة الشرقية على الثالث بـ11:90 ثانية.

المبارزة

حققت أبوظبي ذهبية المبارزة للفئة العمرية 11-12 سنة، عبر سرور المنصوري، يليه حمد الجهمي من أبوظبي بالمركز الثاني، ومحمد مراد من الشارقة ومحمد درويش من دبي ثالثاً.

وكانت الشارقة فازت بذهبية مسابقة المبارزة للفئة العمرية 13 و14 سنة، وذلك عن طريق الطالبة حور خليفة أحمد، وجاءت ثانية عفراء سهيل جمعة من ابوظبي، ذهبت البرونزية مناصفة بين عبير سيف من الشارقة ومريم سعيد من الفجيرة.

الحمادي: نحرص على تحقيق الحلم الأولمبي

أكد معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، أن الوزارة تضع من ضمن أولوياتها توفير منظومة واضحة لتطوير الرياضة المدرسية، وأنها لن تدخر وسعاً في إنجاح جميع المشروعات والمبادرات، التي تدعم الرياضة في الدولة، وتصل بنا إلى منصات التتويج العالمية في مختلف الألعاب والمنافسات، وخاصة مشروع الأولمبياد المدرسي الطموح، الذي نجح في بادئ الأمر في تكوين شراكات استراتيجية نموذجية تصطف وراء هدف الحلم الأولمبي، الذي كانت انطلاقته الأولى القوية من أبوظبي.

وذكر معاليه أن قطاع الرياضة في الإمارات بأبطاله ومنشآته وأحدث تجهيزاته، لم يكن بهذه المستوى المتطور، ولم يكن له القدرة العالية على التنافس دولياً، إلا بهذه الرعاية الكريمة التي يحظى بها، من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة « حفظه الله»، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

جاء ذلك بمناسبة ختام النسخة الثالثة لمنافسات الأولمبياد المدرسي، التي بدأت يوم الاثنين الماضي وامتدت حتى أول من أمس، والتي استضافتها إمارة الشارقة بحفاوة لافتة واستعدادات عالية المستوى. في وقت رفع معالي الحمادي أسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة، لتوجيهات سموه الكريمة، بتذليل كل السبل وتوفير جميع الاحتياجات التي تضمن تنظيم الأولمبياد المدرسي بنجاح، ووفق المستوى الذي يتناسب وعراقة مدينة الشارقة وريادتها.

ثقة

وذكر معاليه أنه تابع عن كثب البدايات الأولى والأعمال التحضيرية التي تبنت تنفيذها حكومة الشارقة بتميز يفوق التوقعات، مؤكداً أن حداثة المرافق والمنشآت الرياضية التي تمتلكها إمارة الشارقة، هي التي أوجدت البيئة المثالية لمنافسات أبنائنا وبناتنا الطلبة، وحفزتهم كذلك على إثبات الذات والثقة في النفس خلال أيام الأولمبياد، التي سادت فيها روح القيم والأخلاق الحميدة والصفات النبيلة، التي يتمتع بها المجتمع الإماراتي، ويتسم بها الطلاب والطالبات.

كما تقدم معاليه بوافر الامتنان إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية، الذي يقف بالدعم وراء نجاح الأولمبياد، وتشكيل أبطال دوليين يرفعون اسم الإمارات على الساحة الرياضية الدولية.

وقال معاليه إن وزارة التربية تقدر التعاون المثمر والشراكة البناءة التي تجتمع حول الحلم الأولمبي، وفي مقدمتها وزارة الصحة، واللجنة الوطنية الأولمبية، وهيئة الشباب والرياضة، وجميع الاتحادات الرياضية، واتحاد الرياضة المدرسية، وجميع الدوائر المحلية، والمؤسسات المعنية والراعية لهذا الحدث الرياضي الكبير، وكذلك المؤسسات الإعلامية، مؤكداً أن الحلم الأولمبي جدير بأن يعمل من أجله الجميع، ومن أجل إعداد أبطال دوليين.

فلسفة

أكدت أمل الكوس، إن الوزارة ماضية بمنهجية علمية وعملية، لترسيخ مفاهيم التنافسية، وتعزيز فلسفة التميز ومضمونه في أوساط الطلبة، من خلال حزمة من المبادرات التي تنفذها الوزارة بالتعاون مع شركائها المعنيين في المجال الرياضي.

3 ذهبيات لأبوظبي في السباحة

تألقت منطقة أبوظبي التعليمية في منافسات السباحة بحصولها على 3 ذهبيات في اليوم الأخير للنهائيات، حيث أسفر سباق 25 متر سباحة حرة للفئة العمرية 9-10 سنوات عن فوز عبد الرحمن أحمد من أبوظبي بالمركز الأول بزمن 17.63 ثانية، وحصل ماجد خليفة على الفضية بزمن قدره 18.33 ثانية، ومحمد سيف على البرونزية بـ 18.40 ثانية.

وحصل فريق أبوظبي على ذهبية سباق التتابع 25 متر حرة للفئة 9-10 سنوات، بزمن 1.15.89 دقيقة، وتوجت الشارقة بالمركز الثاني بزمن 1.18.72 دقيقة، ودبي بالمركز الثالث بزمن 1.19.36 دقيقة.

وضمن منافسات الفئة العمرية 11-12 سنة، حصل علي طه على من أبوظبي على ذهبية سباق 25 متر حرة بزمن 16.28 ثانية، وحل أحمد بدر من رأس الخيمة في المركز الثاني بزمن 17.17 ثانية، وعبد الله أحمد في المركز الثالث بزمن 17.19 ثانية.

وأسفرت نتائج سباق 25 متر ظهر، عن تتويج خالد حمد جاسم من الشارقة بالذهبية بزمن 17.58 ثانية، ونواف حسن مال الله من الشارقة بالفضية بزمن قدره 21.75 ثانية، وحصل محمد خالد من العين على البرونزية بـ 24.12 ثانية.

راشد بن فهد: تجسيد لرؤية القيادة

أكد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه أن مشروع الأولمبياد المدرسي يأتي تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، وأحد الأهداف الاستراتيجية للحكومة، التي أعلنت في 2007 للارتقاء بالنشاط الرياضي، كما يعتبر هذا المشروع أولى خطوات تعديل الهرم المقلوب، التي أشار إليها بوضوح سموه عندما قال إنه يجب أن يبدأ تطوير النشاط الرياضي من المدارس.

وثمّن معالي وزير البيئة والمياه جهود اللجنة الأولمبية الوطنية ووزارة التربية والتعليم والاتحادات الرياضية، مشيراً إلى أن العمل أصبح مشتركاً بين كافة هذه الأطراف، داعياً إلى ضرورة التركيز على انتقاء المواهب ومتابعتهم بعد الأولمبياد المدرسي وقال: يحمل مشروع الأولمبياد المدرسي آمال الرياضة الإماراتية وتخريج نخبة من الأبطال للمستقبل، ونتمنى أن تكون هذه الفعاليات مستمرة على مدار العام الدراسي.

دعم

وقدّم معالي وزير البيئة والمياه درساً رائعاً حول دعم أولياء الأمور لبرنامج الأولمبياد المدرسي وتشجيع الأبناء على ممارسة النشاط البدني والرياضي، حيث كان متواجداً بمضمار ألعاب القوى بنادي الثقة للمعاقين بالشارقة لتحفيز ابنه المشارك في منافسات رمي الجلة.

وأكد الدكتور راشد أحمد بن فهد أن دور الأسرة مكمّل لجهود وزارة التربية والتعليم واللجنة الأولمبية لإنجاح المشروع، وقال: اهتمام القيادة الرشيدة من شأنه أن يشكل حافزاً لأولياء الأمور لتشجيع أبنائهم على ممارسة الرياضة، ولكن اهتمام الأسرة سيكون أكبر عندما تلمس الدعم من المؤسسات والهياكل الرياضية ما يمنحها ثقة بأن مخرجات البرنامج ستعود بالفائدة على الطالب وعلى دولة الإمارات من خلال صناعة أبطال أولمبيين قادرين على رفع علمها في المحافل الدولية.

العين تحلق بالمركز الأول في الألعاب القتالية

حقلت منطقة العين التعليمية بالمركز الأول في الألعاب القتالية، التي أدرجت العام الحالي ضمن النسخة الثالثة لنهائيات الأولمبياد المدرسي لكن لا يتم احتسابها في الترتيب الرسمي للمناطق التعليمية.

وحصلت العين على 26 ميدالية منها 8 ذهبيات و8 فضيات و10 برونزيات، وتألقت العين بشكل خاص في منافسات الجوجيتسو بحصولها على 15 ميدالية، بينما جاءت أبوظبي ثانياً في ترتيب الألعاب القتالية بـ24 ميدالية ثم الشارقة الشرقية بـ10 ميداليات واحتلت الشارقة وعجمان المركز الرابع بـ 3 ميداليات لكل منهما، ثم دبي سادساً بـ9 ميداليات منها ذهبية واحدة حصلت عليها في التايكواندو، وحلت الفجيرة سابعاً بـ 6 ميداليات والغربية ثامناً بـ4 برونزيات في الجوجيتسو وأم القيوين بميدالية برونزية في الجودو واحتلت رأس الخيمة المركز الأخير بدون أي ميدالية.

وشهدت منافسات اليوم للجودو للفئة العمرية 13-14 سنة، تحقيق عبد العزيز علي من الشارقة الشرقية ذهبية وزن 34 كجم، يليه طحنون أحمد من العين الذي حقق الفضية وتقاسم سلطان عبدالله من أبوظبي وإبراهيم ناصر من العين البرونزية.

وكسب سالم خليفة من العين ذهبية وزن 38 كجم، فيما جاء محمد علي من الشارقة الشرقية بالمركز الثاني، وعلي سيف من الفجيرة وعبدالله أحمد من أبوظبي بالمركز الثالث، فيما حقق أحمد فيصل من أبوظبي ذهبية وزن 42 كجم، يليه سهيل إبراهيم من العين بالمركز الثاني، وسيف حسن من دبي ومنصور راشد من العين بالمركز الثالث.

وكسب محمد عيسى من الشارقة الشرقية ذهبية وزن تحت 50 كجم، يليه فارس محمد من أبوظبي بالمركز الثاني، وجاء سالم علي من الشارقة الشرقية وحسن علي من الفجيرة بالمركز الثالث، فيما حقق موسى أحمد من الشارقة الشرقية ذهبية وزن تحت 60 كجم، وجاء مانع خليفة من العين بالمركز الثاني، وعلي حمد من دبي وفهد علي من العين بالمركز الثالث.

وفي منافسات الجوجيتسو للفئة العمرية 11-12 سنة، حقق هزاع سعيد من أبوظبي ذهبية وزن 50 كجم، يليه منصور خليفة من العين بالمركز الثاني، وحمد عبدالله من أبوظبي وسلطان جاسم من العين بالمركز الثالث، فيما توج محمد علي الكعبي من العين بذهبية وزن 54 كجم، ونال محمد عبدالله من أبوظبي الفضية، وجاء علي إبراهيم من عجمان ومحمد علي من الفجيرة بالمركز الثالث.

وكسب عبيد سالم من العين ذهبية وزن 58.5 كجم، فيما ذهبت الفضية لزميله محمد نادر، وتقاسم حمدان عبدالجليل وناصر أمير الميدالية البرونزية، فيما حقق سعود بشير من عجمان ذهبية وزن 62.5 كجم، يليه حميد خلفان من الفجيرة بالمركز الثاني، ومحمد السعيد ومنصور أحمد من العين بالمركز الثالث.

ذهبية

كما حقق فهد علي من العين الميدالية الذهبية في وزن فوق 62.5 كجم، وجاء عمر قرطبي من العين بالمركز الثاني وسعود يوسف وخليفة محمد من الغربية بالمركز الثالث.

أمام في وزن 30.5 كجم، فكان المركز الأول من نصيب محمد خليفة من عجمان، وجاء عمر خلفان من الفجيرة بالمركز الثاني، وفلاح أحمد من أبوظبي وأحمد صلاح من الغربية بالمركز الثالث.

وفي وزن 34.5 كجم، حقق خالد محمد من العين المركز الأول، وجاء سعود قاسم من أبوظبي بالمركز الثاني، وراشد مبارك وإبراهيم المنصوري من أبوظبي بالمركز الثالث، فيما شهد وزن 38.5 كجم، حصول مطر الظاهري من العين على الميدالية الذهبية، ويوسف علي من العين على الفضية، وتقاسم راشد علي وأحمد زايد من أبوظبي الميدالية البرونزية.

وفي وزن 42.5 كجم، حقق حمد سعيد من العين الميدالية الذهبية، وجاء عبد الرحمن بوش من العين بالمركز الثاني، وسعود عبد العزيز من أبوظبي وراشد سعيد من الفجيرة بالمركز الثالث، فيما كسب محمد المنهال من أبوظبي ذهبية وزن 46.5 كجم، يليه زميله حمدان الجنيبي بالمركز الثاني، وتقاسم عبدالله سيف سلطان من العين وحمد الكربي من الغربية المركز الثالث.

وحقق محمد جاسم من الشارقة ذهبية بطولة التايكواندو للفئة العمرية 9-10 سنوات، يليه راشد مروان من دبي بالمركز الثاني، ثم سيف خميس من الشرقية بالمركز الثالث.

نجاح

صقر عتيق بطل القوس والسهم

توّج الطالب صقر عتيق من مدرسة المدام بالشارقة بذهبية القوى والسهم للفئة العمرية 13-14 عاما، فيما حصل حمدان جمعة من منطقة أبوظبي التعليمية بالميدالية الفضية، وأحرز سلطان خليفة الحوسني من الشارقة التعليمية على الميدالية البرونزية.

وفرضت منطقة الشارقة نفسها في منافسات القوس والسهم بحصولها على 6 ميداليات ملونة بواقع ذهبيتين وفضيتين وبرونزيتين.

رصيد

6 تتويجات لرأس الخيمة في الرماية

استحوذت منطقة رأس الخيمة التعليمية على ذهبية وفضية منافسات الرماية للفئة العمرية 13-14 سنة بنين، حيث توج الشيخ جمال بن خالد القاسمي بالمركز الأول محققا 156 نقطة، ومحمد سعيد محمد الشحي بالمركز الثاني محققا 142 نقطة، وجاء محمد هاني مهدي الكعبي من منطقة أم القيوين التعليمية في المركز الثالث بـ135 نقطة.

ورفعت رأس الخيمة رصيدها إلى 6 ميداليات في الرماية بواقع ذهبية و3 فضيات وبرونزيتين من أصل 16 ميدالية ملونة حصلت عليها بنهاية المنافسات.

اهتمام

عمر عبد الرحمن: سعداء بنجاح العرس المدرسي

أكد عمر عبد الرحمن آل علي المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية أن ختام النسخة الثالثة من برنامج الأولمبياد المدرسي، عكس حجم الاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة لقطاعات الرياضة بأكملها، حيث تحول المشروع إلى حدث هام في ذاكرة كافة الطلاب والطالبات، حين يسعون لتقديم أفضل ما لديهم من خلال الاستعداد والتأهيل المستمر بمراكز التدريب المنتشرة على مستوى الدولة.

وأشاد عبد الرحمن بعزيمة الطلبة في تحدي أنفسهم والدخول في أجواء المنافسات بسرعة كبيرة، وهو ما عزز المستوى العام للنسخة الثالثة في مختلف الألعاب المدرجة إلى جانب الأداء الرائع الذي شهدته الرياضات المضافة للبرنامج للمرة الأولى وهي الجوجيتسو، والتايكواندو، والجودو.

وأعرب عمر عبد الرحمن عن سعادته بنجاح العرس المدرسي وخروجه بتلك الصورة المشرفة.

دعم

أحمد الطيب: الشارقة وفرت سبل النجاح

أوضح أحمد الطيب مدير الشؤون الفنية والرياضية باللجنة الأولمبية الوطنية أن الصورة المغايرة لفعاليات الأولمبياد المدرسي هذا العام، جاءت بعد استضافة الإمارة الباسمة للحدث من خلال توفير كافة الاحتياجات اللازمة أمام نجوم المستقبل وحسن التنظيم وتقديم أوجه الدعم الكامل.

وأكد أن هناك العديد من العناصر التي لفتت الأنظار في أكثر من لعبة وسيتم التركيز عليها خلال المرحلة القادمة.

طباعة Email