00
إكسبو 2020 دبي اليوم

اجتماع مجلس الإدارة والجمعية العمومية 28 الجاري

الكمالي: الديمقراطية شعار العمل في «أم الألعاب»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد المستشار أحمد الكمالي عضو مجلس إدارة اﻻتحاد الدولي رئيس اﻻتحاد الإماراتي لألعاب القوى، أن الاجتماع الذي عقده مع ممثلي الأندية المشاركة في مسابقات اﻻتحاد للمستوى الأول مساء اﻷحد الماضي، كان الغرض منه تشاورياً، للوصول إلى مقترح يتم عرضه على مجلس إدارة اﻻتحاد في اجتماعه المقبل، بخصوص فصل نقاط نتائج السيدات عن الرجال في كأس رئيس الدولة، المقررة في ختام الموسم الحالي..

مشيراً إلى أن شعار إدارة العمل داخل اتحاد ألعاب القوى، يجرى في إطار الأسس الديمقراطية، وقال: «تم بالفعل في نهاية اﻻجتماع، الوصول إلى مقترح بفصل نقاط ومسابقات السيدات والرجال في كأس رئيس الدولة، على أن تقام مسابقة خاصة بالسيدات على كأس سمو الشيخة فاطمة..

وهذا المقترح سيتم عرضه على اجتماع مجلس إدارة اﻻتحاد في اجتماعه المقبل، والذي ينتظر أن يكون نفس يوم اجتماع الجمعية العمومية العادية للاتحاد يوم 28 مايو الجاري، والمنتظر أن يكون في مقر الهيئة العامة للشباب والرياضة».

قرار التأجيل

وأضاف المستشار الكمالي: «انتظاراً لقرار مجلس اﻹدارة، رأينا أن نؤجل البطولة التي كانت مقررة بعد غد الجمعة، لتقام بعد ثلاثة أسابيع، ويعتقد البعض أن إدارة اﻻتحادات الرياضية عمل هين، ولكن أمر صعب، ويتطلب مرونة وتفاهماً في التعامل مع أكثر من طرف، ومنهم اﻷندية..

ولهذا، تعمدت خلال اﻻجتماع ألا أتحدث كثيراً، وأستمع إلى وجهات النظر المختلفة، مع الوضع في اﻻعتبار، اختلاف الرأي ﻻ يفسد للود قضية، ولهذا، رأينا أن تأجيل البطولة أفضل من تنظيمها وسط اعتراضات بعض اﻷندية، ثم يتبعها الكثير من المشاكل، ولهذا، كان القرار بعرض اﻷمر على مجلس إدارة اﻻتحاد، ليكون صاحب القرار الفصل الحاسم في النظام الذي تقام عليه بطولة كأس رئيس الدولة».

فرصة للحوار

وعن ترتيبات الجمعية العمومية المقررة يوم 28 الجاري، قال: «الجمعية العمومية عادية، ولن تناقش أو تعتمد موضوعات حيوية، ونحن كمجلس إدارة اتحاد ألعاب القوى، نراها فرصة للقاء المهتمين بأم اﻷلعاب من اﻷندية، وتبادل وجهات النظر في بعض اﻷمور التي تسهم في تطوير أم اﻷلعاب».

وحول تراجع مستوى المنتخب الوطني للرجال على صعيد المشاركات الخارجية، والذي ربطه البعض بتدني المستويات المطلوب تحقيقها على صعيد البطوﻻت المحلية، قال الكمالي: «المستويات المطلوب تحقيقها ﻻعتماد نتائج اللاعبين في البطوﻻت المحلية، تعادل أزمان وأرقام الميداليات البرونزية في بطوﻻت الخليج لفئتي الرجال والشباب، وتم تحديد هذه المستويات، بما يسهم في تحقيق اﻷندية للألقاب في مشاركاتها المحلية..

ﻷنه عندما كانت المستويات المطلوبة مرتفعة، كانت اﻷندية تشكو من عدم قدرتها على تحقيق المستويات التي يحققها عادة ﻻعب أو اثنان فقط، وبالتالي، لم تكن تستطيع تحقيق نتائج، ولهذا، تم تخفيض حد المستويات المطلوبة، ولكن هذا ليس أمراً ثابتاً، وربما نعيد النظر في ذلك خلال الموسم المقبل».

مستويات

اتخذ الاتحاد قراراً في الموسم الحالي 2014-2015، بتخفيض المستويات المطلوب تحقيقها في مسابقات الرجال والشباب والناشئين، وذلك عن المستويات السابقة التي كانت مقررة من موسم 2007-2008، وعلى سبيل المثال، تم تخفيض المستوى المطلوب تحقيقه في سباق 100 م عدو الموسم الحالي إلى 11.10 ث للرجال، و11.60 للشباب، و12.20 للناشئين، والمعروف أن رفع المستويات المطلوب تحقيقها، يسهم في زيادة قوة المنافسة، بما يعود بالأثر الإيجابي على لاعبي المنتخبات الوطنية.

طباعة Email