00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حارب رئيساً والزاهد نائباً

منصور بن محمد يعتمد تشكيل «تنظيمية القفال»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

اعتمد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية تشكيل اللجنة المنظمة لسباق القفال الخامس والعشرين للمسافات الطويلة والمخصص لفئة السفن الشراعية المحلية 60 قدماً، والذي يقام سنوياً برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وينطلق يوم السبت 23 مايو الجاري من جزيرة صير بونعير باتجاه خط النهاية قبالة شواطئ دبي مروراً بخط النهاية الأول في جزيرة القمر (نيوه بن حنظول)، حيث يتوقع أن يشهد الحدث مشاركة أكثر من 100 سفينة تحمل على متنها أكثر من 2000 بحار سترسم لوحة الماضي وتجدد ذكريات الآباء والأجداد في رحلة البحث عن لقمة العيش، حيث تجري الاستعدادات على قدم وساق من أجل التجهيز لإنجاح التظاهرة.

ويترأس اللجنة العليا المنظمة للحدث سعيد محمد حارب نائب رئيس النادي رئيس مجلس الإدارة الأمين العام لمجلس دبي الرياضي وتضم الدكتور خالد محمد الزاهد نائب رئيس مجلس إدارة النادي عضو مجلس دبي الرياضي نائباً لرئيس اللجنة، رئيساً اللجنة الإعلامية وعيسى خلفان بن خرباش عضو مجلس الإدارة نائب رئيس لجنة التطوير والاستثمار بالنادي، رئيس لجنة الدعم والعمليات إلى جانب أعضاء اللجنة الرياضية في النادي.

إشادة بالدعم

وحرص الدكتور خالد محمد الزاهد نائب رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية على الإشادة بدعم واهتمام سخي ومتواصل من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، مؤكداً أن الحدث يحمل رسالة ذات مضمون إلى العالم تدل على أن أهل الإمارات متمسكون بالماضي التليد ويفخرون بارتباط الآباء والأجداد بحياة البحر والذي مثل مصدراً للخير والرزق الوفير في رحلة البحث عن لقمة العيش عبر رحلات صيد اللؤلؤ في الخليج العربي، وقال إن الحدث في النسخة الحالية يكمل عامه الخامس والعشرين ليحتفل باليوبيل الفضي وليكون محل اهتمام واحتفاء أبناء الإمارات الذين عاشوا مسيرة رائعة وملحمية مع السباق منذ بدايته الأولى عام 1991.

مهرجان تراثي

وأكد الزاهد أن سباق القفال يعد مهرجاناً تراثياً ينتظره شباب الوطن بفارغ الصبر الذين ارتبط أجدادهم وآباؤهم بهذا الموروث منذ سنوات ليست بالقصيرة والذي يحمل في طياته الكثير من المعاني فتجد في كل سباق جميع أفراد الأسرة من الكبير وحتى الصغير الأمر الذي حول التظاهرة إلى كرنفال بتواجد وحضور ما يصل إلى 3000 بحار في عرض مياه الخليج لإحياء هذه الملحمة التاريخية، ووجه الزاهد الشكر الجزيل إلى اللجان المنظمة والدوائر الحكومية والوطنية التي تقدم الدعم وهي مجموعة الحرس الخاص 92 معسكر وادي الشبك (القوات المسلحة) وجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل (قيادة السرب الرابع) والقيادة العامة لشرطة دبي والقيادة العامة لشرطة الشارقة والإدارة العامة للدفاع المدني بدبي وإدارة العمليات البحرية بسلطة مدينة دبي الملاحية ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي وهيئة الطرق والموصلات بدبي وبلدية دبي وهيئة الشارقة للمحميات والبيئة البحرية ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف.

طباعة Email