00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أكد أن ظهور بطل من الدولة ممكن بشروط

فكتور كوي: الفنون القتالية المختلطة قريباً في الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد فيكتور كوي الرئيس التنفيذي لمنظمة «وان» للفنون القتالية المختلطة، أن سلسلة البطولات العالمية ستعود إلى دبي خلال الربع الأخير من العام الحالي وتحديدا شهر نوفمبر المقبل، وذلك مع حدث كبير يليق بمكانة دولة الإمارات، الرائدة في مجال تنظيم الأحداث الرياضية وتقديم كل ما هو «ضخم» ويفوق التوقعات بمختلف المجالات مما جعلها في موقع الريادة العالمية.

جاء ذلك خلال تواجد كوي حاليا بالدولة للإطلاع على التحضيرات للحدث المقبل، ودراسة سبل تعزيز ونشر هذا النوع من الرياضة بالمنطقة، حيث قام بزيارة قناة «فيزيك تي في» الناقل الحصري لبطولة «وان» لمشاهدي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وكان باستقباله رياض الطائي وعلي مقداد مقدما برنامج «MMA ALL OUT».

محطة استراتيجية

وأوضح كوي أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تعد محطة استراتيجية لنشر الفنون القتالية المختلطة التي تطورت على مدار العقود الماضية، وبات لها شعبية واسعة، وقال: العام الماضي أقمنا هذا الحدث بدبي وحقق نجاحات كبيرة على صعيد الحضور الجماهيري.

والتفاعل عبر وسائل الإعلام الاجتماعي، والصدى الذي حققه، إلى جانب الراحة التي شعر بها الأبطال المشاركون هنا، ولدينا ثقة أن عودة هذا الحدث يعتبر المفتاح بالنسبة لنا لإقامته بمناطق أخرى على مستوى الدولة، مع وجود مفاوضات لإقامته بمصر ودول أخرى بالمنطقة.

وتابع: هذا النوع من الفنون القتالية يجمع أنواعا مختلفة من المهارات بين الجودو والكيك بوكسينج والجوجيتسو والملاكمة، وهو ما يجعلها مزيجا متنوعا وفريدا يضمن المتعة للمشاهدين، ولدينا ثقة أن بطلاً سيظهر من الإمارات.

لكن في حال واظب على الأمر منذ سن مبكرة، الإمكانيات متوفرة والفرصة موجودة في حال ظهرت موهبة قادرة على التواجد والمنافسة على الصعيد العالمي، نقل وقائع البطولة حاليا عبر قناة «فيزيك تي في» وباللغة العربية أمر محفز للغاية لتشجيع الجميع على ممارسة هذه الفنون القتالية أو الاستمتاع بها، نحاول الوصول إلى اكبر شريحة ممكنة عبر وسائل الإعلام.

إقبال كبير

وكشف كوي، عن حجم الإقبال الكبير الذي تلقاه البطولة حاليا، وقال: «للأسف نضطر أحيانا إلى تخيب آمال المقاتلين، أو جعلهم ينتظرون أوقاتا طويلة بين خوض النزالات والمشاركة في البطولات، وهذا الأمر نابع من الإقبال الكبير حيث تلقينا أكثر من 10 آلاف طلب للمشاركة لحد الآن، والعدد يتزايد يوميا، بدأت هذه المنظمة صغيرة وهي تكبر مع مرور الوقت».

وأوضح كوي، أن الفنون القتالية المختلطة تدين بالفضل لبروس لي الذي أسس هذا النوع من الألعاب، وقال: بروس لي أسطورة بكل معنى الكلمة، تخيلوا أن هذا الرجل توفي قبل 40 عاما، لكن الأطفال ما زالوا يعرفونه، إنهم رجال أوضحوا للعالم أن بإمكانهم ممارسة أكثر من لعبة قتالية بنفس الوقت، وتطوير أنفسهم كأشخاص قادرين على تحمل مسؤولية عائلاتهم وخدمة مجتمعهم.

وتابع: لقد كبرت في عائلة تهوى الملاكمة، وهذا جعلني أتابع هذه النزالات بشغف كبير، وأتطلع دائما للذهاب إلى الحلبة، حينما كبرت أدركت الشعبية الواسعة للبطولات على المستوى الآسيوي، وهو ما جعلني أسعى لإقامة بطولة بنفس الطريقة التي تقام فيها «وان» حاليا.

22 بطولة

عبر كوي عن تفاؤله بقدرة «وان» على الوصول إلى ما يقارب من 22 بطولة العام الحالي، وقال: «بدأنا العام الحالي بعدد من البطولات التي لاقت نجاحا، فيما سنقيم 10 بطولات بالصين وذلك تقديرا للسوق الكبير هناك والشعبية الواسعة لهذه اللعبة حاليا، فيما نأمل مع ختام العام أن نصل إلى 22 بطولة».

وتابع: الحلم بالنسبة لنا أن نقيم بطولة كل يوم جمعة، أتمنى أن تتحول «وان» للفنون القتالية المختلطة إلى أسلوب حياة للجميع، حيث تترقبها الجماهير على شاشة التلفاز في كل أسبوع، وتصبح الفترة المسائية ليوم الجمعة الوقت المنتظر لمشاهدة هذه النزالات.

خسارة باكياو

وعبر كوي، عن حسرته على خسارة مواطنه الفلبيني ماني باكياو الذي يعتبر شريكا مؤسسا لمنظمة «وان»، أمام الاميركي مايويذر فيما أطلق عليه بـ«نزال القرن»، وقال: إنه شخص رائع بكل معنى الكلمة، ساند إطلاق هذه المنظمة وأراد أن يمارس الجميع هذه الرياضة ويستمتع بها، أعتقد أنه خاض النزال بشكل جيد للغاية، واستحق أن يحقق الفوز، لكن هذه الملاكمة والقرارات جزء منها.

وتابع: المقاتلون والملاكمون بشكل عام يتدربون مع بعضهم البعض، ويتحدون بعضهم داخل الحلبة، لكن بعد إعلان النتيجة يجب تقبل الأمر والتطلع لخوض نزال إعادة لاحقا، مازلت أذكر أحد المقاتلين الذي خسر بقرار من الحكم وسط اعتراضات الجمهور، لكنه وقف بعد ذلك وطلب من الجماهير تقبل الأمر، هذا المعنى الحقيقي للرياضة.

سلامة المشاركين

أوضح كوري، أن الحفاظ على سلامة المشاركين بنزالات «وان» للفنون القتالية المختلطة، تعتبر أولوية بالنسبة للقائمين عليها، وهو ما يجعلهم يطلبون من المقاتلين توخي الحذر في حال المشاركة ببطولات أخرى، وعدم قبول عروض من جهات لا تمتلك هذه المقومات.

طباعة Email