00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سامي القمزي في تصريحات جريئة بعد الإنجاز الثاني لسلة الشباب

لا مكان للاحتراف بطريقة "رضينا أم أبينـــــــــا" فـــــــــــــي الألعــــاب الجماعية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلق سامي القمزي رئيس مجلس ادارة نادي الشباب، تصريحات جريئة ومباشرة فيما يخص مستقبل الألعاب الجماعية عموما وكرة السلة على وجه الخصوص فيما يخص المطالبة بتطبيق الاحتراف الكامل في اللعبة على خلفية فرضه من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة السلة قريباً أسوة بما سبقه عليه الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قبل 7 سنوات.

وأكد القمزي أن الوضع الحالي في الألعاب الجماعية في الدولة غير مهيأ لذلك حتى وإن تم فرضه بطريقة »رضينا أم أبينا« من الجهات المنظمة الخارجية، مؤكدا أن الأندية سوف تختار بلا تردد »أبينا« معدداً الأسباب التي تجعل الاحتراف مستحيلاً في كرة السلة وغيرها من الألعاب الأخرى، جاءت تصريحات القمزي لـ »البيان الرياضي«، عقب الفرحة الكبيرة التي عاشها الشباب مساء أول من أمس بعد فوزه بثاني ألقابه هذا الموسم »كأس صاحب السمو رئيس الدولة« في المباراة التي جمعته بمنافسه النصر بصالة نادي الشعب في الشارقة.

وضع غير مناسب

وقال القمزي تفصيلاً: أعتقد أن تحويل الألعاب الجماعية إلى احتراف أمر صعب جدا ومُعقد للغاية وتطبيق الاحتراف يعتمد على التسويق وعلى جماهيرية اللعبة، ولا يمكن أخذ جزء واحد من المعادلة في الاحتراف وترك بقية العناصر المهمة، وألعاب الصالات شبه خالية من الجماهير وعند تحويلها إلى احتراف سوف تخلق أعباء مالية مرهقة للأندية ونعلم جميعا أن الأندية تعاني في احتراف كرة القدم ولا يوجد غير 3 أندية تبتعد عن هذه المعاناة وبالتالي، إضافة عبء جديد في ألعاب أخرى يُعقد الأمور بشكل صعب، ويجب عدم الاندفاع في هذا الموضوع، خصوصا أنها ليست ألعاباً جماهيرية والدخول في الاحتراف في هذه الألعاب سيكون كارثة على الأندية.

وأضاف القمزي: أسلوب »شئنا أم أبينا« في تطبيق الاحتراف كما حدث في كرة القدم قبل سنوات، لن يجدي ويحتاج لدراسة جيدة.

وحتى في كرة القدم هناك دول لم تدخل نظام الاحتراف منها الكويت والبحرين وسلطنة عمان والأردن والبحرين والنشاط فيها مستمر فلماذا نحن نندفع في ذلك، والاحتراف في أي لعبة أخرى سوف يخلق نموذجاً كالذي حدث في كرة القدم وأي نظام احترافي مدعوم من الحكومة لن ينجح، ويجب على الاتحادات التفكير في حلول إذا كان الاحتراف يُفرض من جهات تنظيمية في الخارج والحلول تكمن في وضع قوانين وقيود معينة وسقف للانتقالات وغيرها من الضوابط، وفي النهاية الاحتراف هو تكاليف مالية اضافية وهذه التكاليف لا يمكن تحملها دون رعاية وحقوق بث تلفزيوني وغيرها من الموارد التي تسير عملية الاحتراف ونموذج الاحتراف من الناحية العملية بالوضع الحالي محكوم عليه بالفشل تماما، وقرار مثل هذا يقلل عدد الفرق في وقت تعاني منافسات كرة السلة أصلا حاليا من محدودية العدد.

انتقال راشد ناصر

وتناول القمزي في حديثه صفقة الموسم في كرة السلة التي أبرمها الشباب مع لاعب الوصل السابق راشد ناصر والتي ثار حولها جدل كبير فيما قيمتها العالية فقال: لا شك أن نتيجة الدعم الإداري للفريق بلاعب كبير مثل راشد ناصر، ظهرت بشكل واضح وأكدت الرؤية الثاقبة في ذلك، فها هو الفريق يحصل على اللقب الثاني وحتى البطولة التي خسرها الفريق »دوري الحبتور« كان الشباب قريبا منها، وكان مهما أن يدخل الشباب في صفقة لاعب مثل راشد ناصر خاصة وان اللاعب كان مطروحا للانتقال، وان لم يدخل الشباب في هذه الصفقة كان من الممكن أن تتغير موازين الموسم تماما ويؤثر على الاستراتيجية التي وضعناها وهي تهدف لعودة الفريق لمنصة البطولات بشكل قوي وتلاقت رغبة النادي واللاعب معا وهذا يحسب لإدارة النادي ولفريق كرة السلة.

موسم ناجح لـ »الجوارح«

واعتبر القمزي حصاد كرة السلة في ناديه حتى الآن ناجحا بكل المقاييس وقال تفصيلا: الحمد لله أن الحصول على لقبين من 3 بطولات حتى الآن في الموسم إنجاز يحسب لنادي الشباب، والمجهود الذي بذله النادي سواء من الإدارة أو أسرة كرة السلة والجهاز الفني أتى بنتائج مثمرة ونحن سعداء بما تحقق، وفريق السلة في النادي يعتبر فريق بطولات وان كنا ابتعدنا قليلا في السنوات الماضية، ولكن في هذا الموسم عاد الفريق لوضعه الطبيعي وهذه طبيعة الفرق الذهبية وفرق البطولات، ونشكر مدرب الفريق واللاعبين على ما قدموه من جهد.

وأضاف: منذ سنوات طويلة لم نفرح بهذا اللقب الغالي، وما حققه الجوارح هو استمرار للنهج السليم الذي يسير عليه الفريق، خاصة وأنه اللقب الثاني هذا الموسم بعد الفوز في بداية الموسم بلقب كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، وما يحققه فريقنا هو تأكيد على أننا بدأنا نستعيد عافيتنا في هذه اللعبة، مجهود كبير بذله الجهاز الفني بقيادة أحمد عمر ومعه الجهاز المعاون والطاقم الإداري الذي قام بتهيئة الأمور بالشكل المناسب الذي يخدم اللعبة بالنادي، ولابد من توجيه الشكر إلى جميع اللاعبين الذين قدموا حتى الآن موسما استثنائيا، وبقي لنا بطولة ثالثة علينا أن نحاول المنافسة على لقبها وهي كأس الاتحاد للمواطنين لكي نحقق الثلاثية، والقادم من خلال ما رأيته لهذه المجموعة سيكون أفضل بكثير، والاستقرار هو نهجنا وبالتالي فطالما أن الجهاز يحقق هذه النتائج واستطاع الجهاز بقيادة أحمد عمر في أن يستعيد نغمة البطولات من جديد فهذا يمنح الأفضلية بالتأكيد لاستمرارهم في العمل لقيادة سفينة النادي إلى إنجازات أخرى مهمة ننتظرها.

 احتجاج قيس عمر

كما تحدث رئيس مجلس إدارة نادي الشباب عن المذكرة التي رفعها ناديه لاتحاد السلة محتجا على لاعب سلة الأهلي »قيس عمر« قائلا: قدمنا مذكرة احتجاج لاتحاد السلة ونسير وفق القنوات الرسمية فيها، وإذا كان القرار غير في صالحنا فمن واجبنا البحث عن حقوق أنديتنا وفقا للقنوات الرسمية ولا أريد استباق الحديث واتحاد السلة كان يريد وقتاً أطول للرد، ورد علينا بالرفض والآن ننتقل للمرحلة الثانية وهي حالها حال أي قضية أخرى في درجات الاستئناف.

 القرقاوي: ندية الشباب للأهلي من مصلحة اللعبة

أكد رئيس اتحاد السلة اللواء إسماعيل القرقاوي، وفي تصريحات صحافية عقب مراسم التتويج، أن: »تتويج الشباب بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وإيقافه لهيمنة الأهلي التي سجلت على مدار المواسم الثلاث الماضية يصب في مصلحة اللعبة«.

موضحاً: »عودة النصر خلال الموسم الحالي، وبلوغه النهائي الثاني لهذا الموسم، فضلاً عن عودة تألق الشباب الذي غاب عن الألقاب خلال المواسم الماضية، ما هو إلا دليل على العمل الدؤوب والجهد المتواصل للأندية في تطوير مستوى لاعبيها، لتأتي النتائج في مجملها بصورة إيجابية عبر تطور العناصر الوطنية للعبة«.

مضيفاً: »أبارك لإدارة نادي الشباب الفوز بلقب الكأس الغالية، وأثني على عودة النصر القوية لهذا الموسم، خاصة أن حصد فريق الشباب للقبه الثاني للموسم الحالي، سيشعل المنافسة بكل تأكيد خلال البطولة الرابعة كأس الاتحاد التي ستنطلق بعد أيام، ونتوقع أن تشهد منافسة قوية على لقبها«.

وتوجه القرقاوي بالشكر لإدارة نادي الشعب لاستضافتها المباراة النهائية، وقال: »يحرص اتحاد كرة السلة في كل عام إلى التوجه إلى أحد أندية الدولة لاستضافة أغلى بطولات الموسم التي تحمل اسم غالياً على قلوب الجميع، ونشكر إدارة نادي الشعب على التنظيم الرائع لهذه المباراة التي جاءت بمستوى المباريات النهائية«.

وفي رده على ازدحام جدول المسابقات، خاصة مع انطلاق كأس الاتحاد آخر منافسات الموسم المحلي والتي تلعب حصراً بالعناصر الوطنية، وبعد يومين فقط من ختام كأس صاحب السمو رئيس الدولة، قال القرقاوي: »مما لا شك فيه أن الجدول مزدحم لهذا الموسم، إلا أن الجدول الحالي للمسابقات قد وضع مع انطلاق الموسم بصورة روعي فيها الامتحانات النهائية لأبنائنا الطلبة الذين هم جزء من منظومة لاعبي الأندية، إلى جانب الأخذ بعين الاعتبار بطولة الأندية الخليجية التي ستنطلق خلال الأسبوع الأول من الشهر المقبل بمشاركة ممثل الدولة النادي الأهلي الذي من حقه أيضاً أخذ الوقت الكافي للإعداد الجيد لها«.

 أبو الشوارب: عاتبون على البرمجة وموعد النهائي

لم يخف عضو مجلس إدارة نادي النصر رئيس لجنة الألعاب الرياضية والمجتمعية في النادي، عتابه على اتحاد كرة السلة فيما يخص برمجة مسابقة كأس الاتحاد التي تنطلق اليوم بعد أقل من 24 ساعة من ختام كأس رئيس الدولة، وفي موعد ومكان تحديد نهائي الكأس التي أقيمت مساء أول من أمس بصالة نادي الشعب وقال تفصيلا: أتقدم بالتهنئة الحارة لنادي الشباب ولرئيس مجلس إدارته سامي القمزي والى فارس المطوع على هذا الإنجاز ولدي عتاب على اتحاد السلة فيما يخص البرمجة الأخيرة لبطولة كأس الاتحاد آخر بطولات الموسم حيث إن المواعيد لم تكن مناسبة بالمرة فالنصر الذي خاض النهائي في الكأس مضطر للعب بعد أقل من 48 ساعة في بطولة الاتحاد ثم يلعب في اليوم التالي مباراة ثانية في أبوظبي وهذا لا يخدم اللعبة من ناحية فنية ويرهق اللاعبين كثيرا الذين لا يتيح لهم هذا الوضع راحة وليوم واحد فقط، كما إن موعد النهائي لم يكن مناسبا في وقت تقام فيه مباريات قوية وكبيرة في كرة اليد وتقام جولة دوري الخليج العربي وتقام المباريات الحاسمة للصعود في الدرجة الأولى الشيء الذي أثر إعلاميا وجماهيريا على النهائي لا سيما وأنه يقام بصالة نادي الشعب الذي يحتفل جمهوره في نفس التوقيت بصعود فريقه لكرة القدم لدوري المحترفين.

وتحدث أبو الشوارب عن خسارته فريقه لمباراة الكأس في ثاني نهائي للنصر هذا الموسم فقال: بغض النظر عن النتيجة، وصول الفريق للنهائي مرتين هذا الموسم يعني انه يسير في الطريق الصحيح والتوفيق لم يحالف الفريق وبالتأكيد حدثت فوارق في المحترف الأجنبي، حيث إن محترف الشباب ظهر بمستوى مميز عكس محترف النصر، لدينا ترتيبات منذ الآن للموسم المقبل لدعم الفريق بلاعبين جدد من المواطنين وسوف نفصح عن كل شيء بعد نهاية الموسم الحالي وتقييم الأمور من كل جوانبها، والكابتن عبد الحميد إبراهيم المدير الفني للفريق أضاف الكثير للعبة عموما في نادي النصر من خلال موسمين على التوالي.

 ناشئو الوصل أبطال كأس رئيس الدولة

حقق فريق الناشئين بنادي الوصل لكرة السلة بطولة كأس رئيس الدولة بعد فوزهم في المباراة النهائية على ناشئي الشعب بنتيجة 83 56 بعد مباراة تسيد الوصل معظم مراحلها وتوجوا أداءهم المميز بفوز كبير.

إداري الفريق محمد الجسمي تحدث بعد مراسم التتويج عن طموحات نادي الوصل مع هذا الفريق الواعد قائلا: نحن راضون كل الرضا عما قدمه الفريق خلال منافسات البطولة وبالنسبة لنا، يستحق اللاعبون مع مدربهم الكابتن انجاي علامة الامتياز على الأداء والنتائج الرائعة طيلة مراحل البطولة، هذا الانتصار لم يأت من فراغ بل نتيجة البناء الصحيح لفرق الفئات العمرية بالنادي، ففريق الشباب جمع بطولتي الدوري والكأس وبفريق يضم بعض العناصر التي لا تزال تلعب بفريق الناشئين، وفريق الناشئين مرشح فوق العادة لإضافة بطولة الدوري لبطولة الكأس عندما يلتقي الأسبوع المقبل مع الشعب في نهائي بطولة الدوري.

وأضاف الجسمي: منذ بداية الموسم وفريقا الناشئين والشباب يتدربان معا معظم الأوقات ومدرب الناشئين الكابتن انجاي هو مساعد مدرب فريق الشباب الكابتن أيوب أحمد، هذا التناغم بين الفريقين بالإضافة لوجود مجموعة ممتازة من المواهب بكلا الفريقين ساعد على وجود منظومة متكاملة، ولا بد من توجيه الشكر لمشرف المراحل السنية الكابتن سلطان المناعي على المتابعة والدعم المستمر.

 الحاج: الشباب استحق اللقب

اعتبر محمد عبد الله الحاج نائب رئيس اتحاد كرة السلة ظهور فريق الشباب هذا الموسم إضافة إيجابية لكرة السلة بعد منافسته للأهلي، مشيرا إلى أن الفريق استحق لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة بجدارة من واقع مجريات المباراة ومشوار الفريق هذا الموسم، وأكد الحاج أن تنوع البطولات يصب في مصلحة اللعبة والمنتخبات الوطنية عموما.

 أحمد عمر: فخور بلقبي العاشر مع الشباب

عبر مدرب الشباب المصري أحمد عمر عن فرحته الكبيرة بفوز فريقه بالكأس وقال:»الفوز عوضنا خسارة الدوري بالحصول على بطولة غالية، وهي عاشر بطولة لي مع نادي الشباب، وأشكر اللاعبين على ما قدموه في هذه المباراة لتعويض بطولة الدوري، وحيث نفذ اللاعبون المطلوب منهم تماما في المباراة التي كانت سجالا حتى بداية الربع الثالث والذي نجحنا فيه في الانطلاق نحو اللقب بمنتهى القوة من خلال حالة التركيز الكبيرة بالفريق والتي جعلت الفارق يتسع في بعض الأوقات إلى 25 نقطة«.

وأضاف أحمد عمر:» علينا أن نختم الموسم مثلما بدأناه من خلال التركيز الكامل في كأس الاتحاد التي تقام باللاعبين المواطنين، وثقتي كبيرة في قدرة وكفاءة اللاعبين بأنهم قادرون على تحقيق ما نريد من البطولة الأخيرة التي تنطلق اليوم، والنصر رغم خسارته لعب مباراة كبيرة لكن لم يلازمه التوفيق«.

 عبد الحميد إبراهيم: فرق واضح في الأجنبيين

اعترف المدرب الوطني عبد الحميد إبراهيم مدرب النصر بتفوق فريق الشباب وأفضلية محترفه روبرت عن محترف فريقه دونتي الذي كان غائبا تماما عن المباراة، وقال: حاولنا مفاجأة الشباب في الربع الثالث ورجعنا للمباراة بشكل جيد لكن الشباب يملك »بنش عالي« وأي تغيير نقوم به يؤثر في مجريات المباراة عكس الشباب الذي يملك عناصر كثيرة في مستوى مميز، وأجنبي النصر لم يكن موفقا ومعه أيضا صالح سلطان وهما أهم لاعبين في النصر خلال الموسم ولكنهما لم يوفقا في المباراة في وقت كان فيه محترف الشباب من أفضل اللاعبين في المباراة.

وأضاف عبد الحميد إبراهيم: وعموما صالح بذل مجهوداً، بينما الأجنبي كان بعيدا وهنا تتضح الفروقات في النهائيات ومحترف النصر الأجنبي من نوعية اللاعبين الذين لا يتحملون اللعب تحت الضغط ولا يمكن اكتشاف ذلك إلا في مثل هذا التوقيت من الموسم فهي المرة الأولى التي يحترف فيها في الإمارات.

 4 مواجهات في انطلاق كأس الاتحاد

تنطلق في تمام السابعة والربع من مساء اليوم منافسات كأس الاتحاد، رابع وختام موسم مسابقات كرة السلة لمرحلة الرجال، وذلك بإقامة أربع مباريات بالتوقيت ذاته ضمن الجولة الأولى من الدور الأول، تجمع الأولى فريقي الأهلي والجزيرة على صالة المعهد البترولي في أبوظبي، فيما يلتقي فريقا النصر والشارقة على صالة النادي الأهلي، على أن يواجه الوصل فريق الشعب على صالة النصر، وتختتم المواجهات بلقاء الشباب وبني ياس على صالة نادي الجزيرة.

ويقضي نظام بطولة كأس الاتحاد، بأن تقام منافسات دورها الأول بنظام دوري المجموعات من مرحلة واحدة، بعد أن وضعت القرعة الأهلي حامل اللقب ضمن المجموعة الأولى، والتي ضمت إلى جواره فرق الشارقة والنصر والجزيرة، فيما جاءت فرق الوصل والشباب وبني ياس والشعب ضمن المجموعة الثانية، وتتأهل الفرق الثمانية إلى الدور ربع النهائي الذي سينطلق السبت المقبل بنظام خروج المغلوب عن أن يواجه أصحاب صدارة المجموعات مع ختام الدور الأول متذيلي المجموعة الأخرى، ويلتقي صاحبا مركزي الوصافة مع ثالث المجموعة التالية.

طباعة Email