00
إكسبو 2020 دبي اليوم

10ميداليات حصيلة منتخبنا وسلطان صلاح أفضل لاعب

الكويت تتوج بكأس خليجية التايكواندو للناشئين

المنتخب الكويتي بعد تتويجه بالمركز الأول - تصوير: محمد الزرعوني

ت + ت - الحجم الطبيعي

نجح منتخبنا الوطني للناشئين المشارك في بطولة الخليج للتايكواندو السادسة للشباب والخامسة للناشئين، التي ينظمها نادي الشارقة بإشراف اتحاد الإمارات للتايكواندو والكاراتيه، في خطف 10 ميداليات ملونة، منها ذهبيتان وست فضيات وبرونزيتان.

وتوج لاعبنا سلطان صلاح أحمد بلقب أفضل لاعب في البطولة فئة الناشئين، فيما توج في الفئة نفسها المنتخب الكويتي بكأس التفوق العام بنيله 11 ميدالية، منها خمس ميداليات ذهبية، وست برونزية.

دعم سامي

وقال أحمد ناصر الفردان الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي إن رعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب الحاكم رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة لهذه البطولة جاء من حرص سموه على دعم الألعاب الفردية، خاصة بعد إنشاء نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس، وأوضح أن وجود مثل هذه البطولة يمثل إضافة ودعماً للعبة على مستوى الشباب والناشئين..

وأشاد الفردان بالمستوى المتميز الذي ظهر به منتخبنا في اليوم الأول وحصوله على المركز الثاني برصيد 10 ميداليات، بعد تنافس كبير مع المنتخب الكويتي القوي، وهو ما يجعلنا نتفاءل بمستقبل اللعبة في السنوات المقبلة بعد الدعم الكبير الذي تشهده وجهود اتحاد اللعبة.

وأكد أن الفترة المقبلة سوف تشهد تعاوناً كبيراً بين مجلس الشارقة واتحاد التايكواندو من أجل نشر اللعبة ودعمها، من خلال وجود نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس، وكلنا ثقة بتطور اللعبة على المستوى المحلي من أجل الوصول إلى منصات التتويج في البطولات الخارجية.

منجم مواهب

ووصف اللواء ناصر الرزوقي رئيس اتحاد الإمارات للتايكواندو والكاراتيه البطولة بأنها منجم للمواهب سيرفد منتخبات دول مجلس التعاون بالأبطال، ومرحباً بالوفود المشاركة في بلدهم الثاني دولة الإمارات، ومشيداً بجميع شركاء التنظيم والنجاح في هذه البطولة.

تنافس قوي

وحفلت نزالات فئة الناشئين، التي اختتمت فعاليتها أول من أمس بندية وقوة في التنافس، وجاءت نتائج المسابقات على النحو التالي : في فئة الناشئين وزن- 33 كجم

سلطان صلاح مغاور من الإمارات في المركز الأول وحسين مجيد أميني من البحرين في المركز الثاني، والمركز الثالث مشترك من نصيب سلمان عبد العزيز مشوط من الكويت، وعبد الرحمن محمد فكري من قطر.

وفي فئة الناشئين وزن- 37 كجم حل البحريني عبد الله فؤاد عتيق في المركز الأول، وجاء عبد الله غلوم من الإمارات في المركز الثاني، والثالث مشترك من محمد مسفر المري من قطر والكويتي محمد عبد الله العجمي

وزن- 41 كجم.

وفي فئة الناشئين وزن- 41 كجم حل الإماراتي منصور فيصل العبيدلي في المركز الأول وجاء البحريني إبراهيم جميل عيسى في المركز الثاني فيما حل الكويتي عبد العزيز محمد منصور في المركز الثالث.

وفي فئة الناشئين وزن- 45 كجم نال الكويتي عبد المحسن حامد العلي المركز الأول، ونال القطري عوجان الخيارين المركز الثاني وحل الإماراتي محمد جمال في المركز الثالث. وفي فئة الناشئين وزن- 49 كجم نال المركز الأول البحريني محمد عبد الحميد، والمركز الثاني كان من نصيب القطري راشد مسفر المري، وحل الكويتي ناصر سراب في المركز الثالث، والثالث مكرر الإماراتي ناصر سراب.

وزن- 53 كجم

وفي فئة الناشئين وزن- 53 كجم نال المركز الأول الكويتي شاهين جاسم، وحل ثانياً الإماراتي سعيد جمال والمركز الثالث ذهب إلى خليفة جاسم الكواري من الكويت.

وفي فئة الناشئين وزن-57 كجم حل أولاً القطري غانم الحمادي وجاء ثانياً الإماراتي عبد الله إبراهيم والثالث الكويتي فيصل سعود مطلق.

وفي فئة الناشئين وزن- 61 كجم حل في المركز الأول الكويتي بندر إسماعيل العنزي، ونال المركز الثاني عبد الرحيم عمران من الإمارات.

فئة الناشئين وزن- 65 كجم جاء الكويتي صالح عبد الوهاب، وحل ثانياً الإماراتي علي عبد الكريم وفي فئة الناشئين وزن- 65 كجم نال المركز الأول الكويتي عبد المحسن جابر، وحل الإماراتي عمر الهاشمي ثانياً.

جهود كويتية

أكد منيف الديحاني مدرب منتخب الكويت للتايكواندو للناشئين أن تحقيق المنتخب للمركز الأول في الترتيب العام وحصوله على 11 ميدالية يأتي تتويجاً لجهود الاتحاد الكويتي في إعداد هذا المنتخب الذي احتكر ألقاب البطولة الخليجية في النسخ السابقة..

وقال استعددنا جيداً لهذه البطولة من أجل استمرار تواجدنا على منصة المركز الأول، وجميع اللاعبين كانوا على قدر الطموح، ونافسوا بقوة في اليوم الأول للبطولة، ونجحوا في انتزاع المركز الأول من المنتخب الإماراتي، الذي ظهر بشكل جيد في هذه النسخة.

خالد المدفع: الحدث يجسد استراتيجيات الهيئة تجاه الألعاب الفردية

 

 رحب خالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة للشباب والرياضة بالأشقاء المشاركين في الحدث الخليجي في بلدهم الثاني، وقال إن تنظيم مثل هذه البطولات يأتي في إطار حرص الجميع على التجمع العربي والخليجي والتنافس الشريف بين اللاعبين في كل الألعاب، مؤكداً أنها تجسد الاستراتيجيات الهيئة في الاهتمام بالألعاب الفردية.

سلم الأولويات

وتقدم بالشكر إلى اتحاد الإمارات للتايكواندو والكاراتيه على جهوده الكبيرة في تنظيم هذه البطولة، وكذلك مجلس الشارقة الرياضي، إضافة إلى نادي الشارقة الذي أحسن استضافة الأشقاء..

وأشار إلى أن تنظيم مثل هذه البطولات التي تجمع الأشقاء يأتي على سلم أولويات الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضية، من أجل دعم المنتخبات الوطنية وما يمثله ذلك من توطيد أواصر الأخوة بين اللاعبين، والاحتكاك الرياضي، الذي يستفيد منه الجميع من أجل المشاركات الدولية.

فنون قتالية

وقال المدفع إن إنشاء نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس، يسهم في تطوير هذه الألعاب، ونشكر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على جهود سموه الواضحة لدعم الرياضة الإماراتية، وعلى رأسها الألعاب الفردية، الذي تمثل في نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس، وسيكون إضافة كبيرة ودعماً للعبة.

بن جرش: الشارقة تشهد حراكاً لدعم الفنون القتالية

 

 قال محمد بن جرش عضو مجلس إدارة نادي الشارقة ورئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة أن إمارة الشارقة باتت تشهد حراكاً نشطاً نحو الاهتمام بالألعاب الفردية والفنون القتالية واستضافة بطولة التايكواندو السادسة للشباب والخامسة للناشئين، بنادي الشارقة الرياضي الثقافي، تدخل ضمن هذا الحراك.

تحضيرات مبكرة

وأضاف بن جرش: إن الفترة الماضية وما شهدته من حراك كبير في الإعداد المبكر لهذه البطولة بالشراكة مع اتحاد الإمارات للتايكواندو والكاراتيه وكل الجهات لتدعو إلى إثابة هذه الجهود التي سطرت مشهداً نعتز به ونفخر به هنا في دولة الإمارات العربية المتحدة لاستقبال أبناء الخليج في وطنهم وبين أهليهم، وأن تقام هذه البطولة بهذا الحضور الكبير واللافت للمشاركة في البطولة..

وهو ما أسعدنا في إمارة الشارقة، إمارة الثقافة والعلم وهي ترفل بفوزها بلقب عاصمة السياحة العربية أن نجدد الترحيب بانعقاد هذا الحدث الرياضي، الذي يرسخ مكاناً آخر للشارقة في النجاحات التنظيمية.

رعاية الأحداث

وأكد بن جرش أن نادي الشارقة بعد نجاحه في تنظيم بطولة الشارقة للجوجيتسو ينظم بطولة مجلس التعاون الخليجي للتايكواندو السادسة للشباب والخامسة للناشئين..

ويبرز النادي في إطار منظومة استراتيجيته للارتقاء بالألعاب الفردية والعناية ترجمة لرؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة للعناية بالألعاب الفردية، ونشرها بين الشباب والنشء وتنمية الإقبال عليها وتأهيل أبناء الوطن لممارستها.

مسببات النجاح

وأرجع بن جرش النجاح في تنظيم البطولة إلى تضافر الجهود بين اللجنة المنظمة ونادي الشارقة واتحاد الإمارات للتايكواندو والكاراتيه، وأضاف قائلاً «ولا يسعنا إلا أن نشكر اللجان المنظمة والمتطوعين من طلبة المدينة الجامعية بالشارقة.

السليطي: البطولة المقبلة في موعدها

أشاد محمد أحمد السليطي رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية للتايكواندو باتحاد الإمارات للكارتيه والتايكواندو ونادي الشارقة بتنظيم هذه البطولة، التي تعتبر ناجحة بكل المقاييس، حيث توافرت لها كل مقومات النجاح بفضل الدعم الكبير الذي وجدته اللجنة المنظمة.

وقال إن البطولة حققت أهدافها في اليوم الأول بظهور مستويات جيدة في فئة الناشئين، وهو ما يؤشر لمستقبل باهر في رياضة التايكواندو لأن الناشئين والصغار هم لبنات المستقبل.

وحول اعتراض وشكوى الدول المشاركة في البطولة من عدم تنظيم البطولة كل عام. وهى تنظم في هذا العام بعد أن كانت آخر بطولة نظمت في عام 2009، وهو أمر يؤثر على مستوى المنتخبات الخليجية للتايكواندو في مواجهة نظيرتها الخليجية أكد السليطي أن تنظيم البطولة المقبلة في موعدها، لكن لم يتم تحديد الجهة المنظمة بعد،

طباعة Email