00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الجماهير تنتظر انقلاب كين

« أكستريم رولز » يعيد WWE إلى مربع البداية

ت + ت - الحجم الطبيعي

فشلت منظمة المصارعة العالمية الترفيهية « WWE »، في استثمار النجاح الذي حققه مهرجان الأحلام «راسلمانيا 31»، عقب الفشل الذريع الذي رافق عرض « اكستريم رولز » يوم الاثنين الماضي، الذي انتهى باحتفاظ سيث رولنز بلقب الحزام الموحد للمنظمة، عقب تدخل المصارع كين لصالحه.

وأجمعت الجماهير بأن العرض لم يحمل في طياته شيئاً جديداً، سوى تمديد صالحية النجم الصاعد رولنز، وإدخال المزيد من التغييرات في شخصية كين المتقلبة، بالإضافة إلى عدد من النزالات التي ساهمت في انقاذ العرض، خاصة بعد الإعلان المفاجئ عن عدم مشاركة النجم المتألق، وبطل حزام القارات دانيال براين نتيجة تجدد إصابته، والتي حرمته من مواجهة باد نيوز برايت على لقب حزام القارات.

إرضاء الجماهير

وسيحاول فريق الإبداع، عبر عرض « Pay Back »، والذي سيقام الشهر الحالي، إرضاء الجماهير المتعطشة إلى المزيد من الإثارة في السيناريوهات التي تعتزم تنفيذها خلال العروض القادمة، وصولاً إلى العرض الشهري المرتقب.

إذ أعلن خلال عرض « أكستريم رولز » عن نزال رابع يجمع بين بطل الولايات المتحدة الأميركية جون سينا، والبطل الروسي روسيف خلال العرض المقبل سيحمل عنوان «أنا أستسلم».

بينما وضعت الجماهير حامل لقب الحزام الموحد سيث رولينز امام مواجهة ثلاثية صعبة على اللقب تجمعه مع الأفعى راندي اورتن، والنجم رومان رينز.

وكانت المنظمة قد قررت خلال العرض الأخير لـ « رو » جعل الجماهير هي الحكم في اختيار النزال الرئيسي لحامل لقب الحزام الموحد خلال العرض الشهري المقبل، حيث جاءت النتيجة لمصلحة معركة ثلاثية نارية.

خطط مكمان

ومن جانب آخر، كشفت مصادر مقربة من المنظمة، عن نيتهم تقديم المزيد من الدعم إلى مديرة أعمال النجم الروسي روسيف، لانا، خاصة ان فينس مكمان رئيس مجلس الإدارة، عبر في مناسبات عدة عن إعجابه بشخصيتها، معطيا الأوامر لفريق الإبداع، بتطوير شخصيتها على الحلبات.

وأضافت المصادر، أن لانا ستكون الوجه الجديد لقسم السيدات في المنظمة، عقب أن تتحول إلى شخصية محبوبة، وتعلن انقلابها على روسيف، وان تكشف بأنها أميركية وليست روسية، بالإضافة إلى تغيير اسمها لتصبح « سي جي » مستخدمة أول حرفين من اسمها الحقيقي.

انقلاب متوقع

وفيما يتعلق بالخطط المتعلقة بالنجم كين، توقعت الجماهير تغييراً جوهرياً في شخصيته، وانقلابه عما قريب على فريق السلطة، وهذا ما ظهر واضحاً خلال عروض المنظمة الماضية.

وكانت العلاقة بين كين، وحامل لقب الحزام الموحد سيث رولنز، قد توترت في الآونة الأخيرة، بعد الإهانات التي واجهها الأخير لكين حول دوره في الإدارة، وانه فقط مجرد شخص يساعد الحفاظ على مساره، ولو خالف هذا المسار سيطرد.

وكانت الجماهير قد توقعت خلال عرض « اكستريم رولز »، ان يقوم كين، والذي كان مسؤول عن حراسة قفص المواجهة النارية التي جمعت رولنز وأورتن، بأن يتدخل لصالح الأفعى، إلا انه ضرب الخصمين، بعدها قام بمساعدة رولنز على الحفاظ على لقبه الذي كاد يفقده خلال العرض.

طباعة Email